spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 135
في رحاب المؤتمر الواحد والسبعين للجمعية الدرزية الأمريكية في كاليفورنيا
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 146
العدد 145
العدد 144
العدد 143
العدد 142


 
المؤسسة الصحية في عين وزين- لبنان طباعة ارسال لصديق
صرح طبي، اجتماعي وخيري

بقلم الاستاذ مالك صلالحة
بيت جن

 
طالعنا التلفزيون اللبناني, في الآونة الأخيرة بمقابلة مع الدكتور زهير العماد, مدير المؤسسة الصحية في عين وزين. الذي تحدّث عن البدء بتنفيذ المشروع الخيري الصحي والعلاجي, الذي يحوي بيت للعجزة, ومستشفى لإيواء ومعالجة المسنين في عين وزين والمنطقة المحيطة بها، وذلك لعدم وجود مؤسسة صحية قريبة, تخدم سكان البلدة ومحيطها. وقد شعر بذلك السكان عند نشوب الحرب الأهلية في لبنان. الأمر الذي جعل شيخ عقل الطائفة التوحيدية في لبنان آنذاك, المرحوم الشيخ محمد ابو شقرا, الحث والحض على تنفيذ فكرته بإنشاء مثل هذه المؤسسة . إلا ان أوزار الحرب حالت دون البدء بتنفيذ المشروع.
الى ان جاء الدكتور زهير العماد وجمعيته الخيرية, وبمساندة ومؤازرة مشيخة العقل, برئاسة الشيخ بهجت غيث, وباشر بتنفيذ الفكرة. حيث تم رصد الأرض التي تبرّع بها خيّرون من البلدة, وجُمعت الأموال والتبرعات من أصحاب المروءة والنخوة, لأجل ذلك.
وبالفعل قد بوشر بالعمل حيث وُضع حجر الأساس لهذه المؤسسة, في الخامس والعشرين من شهر ايلول سنة 2004 وذلك بحضور معالي الوزير مروان حمادة.
هذا وستوفر المؤسسة بيتاً للعجزة ومستشفى للعناية بهم, من منطلق الوصية التوحيدية حفظ الإخوان, وتطبيقاً للوصية الإنسانية التي حثّت عليها كل الديانات السماوية ، ألا وهي – أكرم أباك وأمك, من اجل ان تطول أيامك على وجه الأرض- لأن رضى الله من رضى الوالدين.
وقد صرّح الدكتور زهير العماد ان المشروع سيتم بناؤه على مرحلتين :
المرحلة الاولى – سيتم بناء جناح يحتور على مائة وستين سريراً.
المرحلة الثانية – سيتم بناء جناح يحتوي على مائة واربعين سريراً.
ويتزامن هذا المشروع  مع إعداد كادر من الأطباء والأحصائيين والمساعدين, وتأهيل معالج نفسي ومعالج فيزيولوجي (فيزيوترابيست) ، الى جانب إعداد عاملين صحيين في هذا المجال، يساندهم فريق من المتطوعين الذين نذروا أنفسهم لخدمة مجتمعهم خاصة مجتمع المسنين, وذلك اعترافاً منهم بفضل هؤلاء السابق على المجتمع.
هذا وصرّح العماد ان المساعدة وتقديمها ستتم حسب الأولويات :
ا-  مسنون أصحاب وضع اجتماعي لا يقبل التأخير، وذلك بسبب فقدانهم لأقاربهم او ذويهم ممن كانوا يسهرون على رعايتهم والإعتناء بهم.
ب-  مسنون أصحاب وضع اقتصادي سيء. لا يجدون المال الكافي لإعالة أنفسهم، أو ان ذويهم بحالة مادية صعبة لا تساعدهم او تسمح لهم بالإعتناء بهم.
ج-  مسنون اصحاب وضع صحي متردّي من ناحية عقلية ونفسية، حيث ان ذويهم لا يمكنهم من تقديم المساعدة والإعتناء بهم كما يجب.
الى جانب كل هذا فقد انتبه القيّمون على بناء هذه المؤسسة، وحرصوا على إقامة جناح خاص للعناية النهارية بالمسن من قبل المستشفى بما يشبه دور الحضانة والروضات في المدارس. وذلك لمساعدة أبناء المسنين من الذين يعملون في النهار. ليتسنى لهم العمل والإنتباه لأشغالهم وإعالة عائلاتهم. ثم القدوم مساءً لأخذ ذويهم وإعادتهم الى كنفهم في بيتهم الخاص. حتى يشعر المسنون ان ذويهم لم يتخلوا عنهم... ويستمر التواصل العاطفي بين الآباء والأبناء والأحفاد.
 تحرص المؤسسة على تقديم كل ما يلزم من خدمات للمسنين من عناية صحية وغذائية طيلة النهار... ولكي لا يشعروا بالوحدة، فإن المؤسسة توفر لهم نشاطات وفعاليات تربوية وترفيهية, تليق بسنّهم لكي يتمتعوا بما تبقّى لديهم من العمر. وجدير بالذكر ان المؤسسة تساهم بثلثي التكاليف السنوية لإقامة المسن وذلك بمبلغ ثمانمائة وخمسين الف ليرة لبنانية.
أما الثلث الآخر فتوفره الدولة من خلال وزارة الصحة حيث تقدم مبلغ اربعمائة الف ليرة عن كل مسن.
أما الأهالي فيساهمون كل حسب قدراته وما تجود به نفسه دون إلتزام مسبق. كما يساهم في تمويل المؤسسة رجال أعمال وأهل البر والإحسان عن طريق التبرع. هذا ويتم إعداد كادر الأطباء والممرضين والممرضات والمساعدين عن طريق إرسالهم الى الخارج، حيث ان هذه المؤسسة والجمعية المشرفة عليها تربطهم علاقة وثيقة مع " مركز فرساي في فرنسا" وهو مركز استشفائي للمسنين. وهنالك ايضاّ تعاون مع مؤسسة " بروكا"  باريس في فرنسا حيث يستمر إعداد الكادر ثلاث سنوات.
يتم من خلالها تبادل الخبرات والخبرة من اجل تأهيل الكوادر المختصة ومرافقة الخريجين من اجل الدراسة والتعرف على ظروف المسن الفيزيولوجية والنفسية والعقلية ليتسنى لهم التعامل معهم ومعالجتهم والعناية بهم على احسن وجه. ويتم هذا التعاون مع هذه المؤسسات من خلال دعم ومساعدة وزارة الخارجية الفرنسية
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.