spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 86
الشيخ الفاضل (ر) احد كبار المشايخ المشرعين
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 153
العدد 152
العدد 151
العدد 150
العدد 149


 
مقامات سيدنا بهاء الدين (ع) طباعة ارسال لصديق

لقد نشأت الدعوة التوحيدية الدرزية في مستهل القرن الحادي عشر، وقامت بحركة إصلاحية ثورية هائلة، لم تأخذ حقها من التاريخ، لأن المبادرين للدعوة، وهم مجموعة من المفكّرين والنشطاء والقياديين، لم يولدوا جميعهم في مصر، وإنما تجمّعوا من شمالي إفريقيا، إلى تركيا، إلى بلاد فارس، إلى الديار الحلبية، إلى بلاد الرافدين، وإلى الجزيرة العربية واليمن، وانعقدت راية المبادرين عام 1017 م وبدأوا ببث الدعوة علنا، بعد أن تمّت عمليات تمهيدية، جرت قبل ذلك، وانتهت عملية الدعوة عام 1043، حينما أعلن سيدنا بهاء الدين (ع)، إغلاق باب الدعوة، وانتقال الموحدين الدروز إلى ديار حلب وجبال الشوف وشمال فلسطين.
 وقد كانت عملية نشر الدعوة، حملة جماعية، تعتمد على عدد كبير من النشطاء، لكل واحد دوره، وكان لرائد الدعوة التوحيدية، الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله، مقام القيادة، والإلهام، والتوجيه، لكن النشاط الفعلي، الذي أُلقي على عاتق عدد من النشطاء النجباء، قاموا بهذه العملية الضخمة، في فترة قصيرة، واستطاعوا زرع نواة مذهب التوحيد،بعملية غير سهلة، كلّلوها بتعليمات وتوجيهات، تكفل لها الاستمرارية والبقاء.
 وكان لكل داعٍ، ولكل نشيط دوره المميز والخاص، لكن الاسم الكبير الذي رافق الدعوة، قبل نشرها حتى نهايتها، هو مولانا بهاء الدين عليه السلام. وقد كان في البداية نشيطا يتجوّل في جميع مناطق الإمبراطورية الفاطمية، واسعة الأرجاء، والتي امتدّت من شمال أفريقيا إلى كل منطقة الشرق الأدنى كما ذكرنا في البداية. وكان مولانا بهاء الدين قبل غياب الحاكم بأمر الله، كثير التنقل، ومعاينة ومشاهدة الأحداث عن قرب، لذلك وبعد مرور سنوات على الدعوة، برزت في أماكن مختلفة، مواقع وأماكن حلّ فيها مولانا بهاء الدين، وتباركن بوجوده، وأصبحت أماكن مقدّسة، يؤمّها الدروز حتى اليوم.  ومنها:



مقام سيدنا بهاء الدين (ع) في بيت جن
يقع  في قمة جبل حيدر، حيث تشهد المراجع التاريخية، أن مولانا بها الدين(ع) تجوّل في المنطقة: في الزابود، بيت جن، البقيعة والقرى المجاورة ،وظلّ مكان إقامته موقعا مقدسا لدى الموحدين الدروز في المنطقة، يتباركون بوجوده، ويؤمّونه للصلاة، إلى مستهل القرن العشرين، حيث باشر عدد مبارك من المواطنين من سكان قرية بيت جن، إلى بناء مقام كبير، تطوّر مع الوقت ليستوعب الأعداد الكبيرة من الزوار، وعُيّنت له زيارة رسمية من قِبل فضيلة سيدنا المرحوم الشيخ أبو يوسف أمين طريف في الخامس والعشرين من شهر تموز كل سنة.



مقام سيدنا بهاء الدين (ع) في حبران في جبل الدروز في سوريا
وهو مزار مقدس، يقع شرقي بلدة حبران، في جبل الدروز في سوريا، يحتوي على ضريح يرمز لمولانا بهاء الدين.
 
مقام شمليخ في لبنان
يذكر أن مولانا بهاء الدين عليه السلام، مرّ في ليالي عيد الأضحى المباركة بجانب بلدة شارون وحل ضيفا فيها وأقيم فيما بعد في المكان خلوة ثم تحوّلت الخلوة إلى مقام ديني ومزار للتبرك وقبول النذر وسميت المقام الشريف او مقام شمليخ لذكرى مكوث مولانا بهاء الدين (ع) في هذه القرية وأصبح من الأمكنة الدينية الهامة عند الموحدين الدروز والمقام اليوم مؤلف من ١٧ غرفة تتوسطها قاعة كبيرة طولها ٢٠ مترا وعرضها ١٢ متر مغطاة بالسجاد. 
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2020 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.