spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 150
بركة الأمير السيد جمال الدين عبدالله التنوخي (ق) حلت على بيت جن قبل اكثر من خمسة قرون
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 152
العدد 151
العدد 150
العدد 149
العدد 148


 
نشاطات طائفية 10/2019-12/2019 طباعة ارسال لصديق
إعداد الشيخ أبو حمزة توفيق سلامة
سكرتير المجلس الديني


الزيارة السنوية لمقام سيدنا أبي عبدالله (ع) في عسفيا

جرت في مقام سيدنا أبو عبد الله (ع) في قرية عسفيا صباح يوم السبت الموافق السادس عشر من شهر تشرين ثاني، الزيارة السنوية التقليدية للمقام بحضور مئات المشايخ الأفاضل من الجليل والكرمل والجولان، يتقدّمهم فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، الذي عاد قبل ذلك بساعات من إمارة دبي في الخليج، بعد أن دُعي للمشاركة في مؤتمر التسامح الدولي. وكان في استقبال الزوّار رئيس المجلس المحلي في عسفيا السيد بهيج منصور، ومشايخ قرية عسفيا. وبعد أن ألقيت كلمات الترحيب وتليت الأشعار الروحانية وأجريت الصلوات المتّبعة، تحوّل الموقف إلى موقف تأبيني لفضيلة المرحوم الشيخ أبي عدنان ركان الأطرش، الذي تمّ مواراة جثمانه التراب في مدينة السويداء يوم الجمعة قبل الزيارة بيوم.



السهرة الدورية في المقام

اجتمع المشايخ الأفاضل مساء أول يوم سبت من شهر تشرين أول في قاعة المقام الشريف لسيدنا شعيب عليه السلام في حطين، وذلك لإجراء السهرة الدينية التقليدية، التي تقام كل شهرين، بحضور مشايخ الدين من كافة القرى الدرزية، تحت رعاية فضيلة الشيخ موفق طريف. وبعد الاستماع إلى الأشعار الروحانية وبعض المواعظ، وبعد التداول بشؤون الطائفة بين الحضور، جرت الصلوات التقليدية ودعا الجميل سيدنا شعيب عليه السلام أن يوفق الشباب والشيوخ ونساء الطائفة وأن يهديهم إلى الإصلاح والتقوى والدين وأن ينصر كل من يعمل الخير.




سهرة دينية في خلوة البقيعة
اجتمع المشايخ الأفاضل من البقيعة والمنطقة يتقدمهم فضيلة الشيخ أبو حسن موفق طريف في خلوة البقيعة للمشاركة في سهرة دينية وذلك من أجل التعمق الروحاني ولم الشمل والمذاكرة والاستفسار واجتماع إخوان الدين. وقد تخلل السهرة الصلوات والإنشاد الديني الروحاني والوعظ.




فضيلة الشيخ موفق طريف يحلّ في قصر الإليزيه في باريس

قام فضيلة الشيخ موفق طريف، الرّئيس الرّوحي للطّائفة الدرزية، بتاريخ 16/10/2019، يرافقه الوزير السابق صالح طريف، بزيارة للقصر الرئاسي الفرنسي (الإليزيه) في باريس، اجتمعا خلالها مع المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية الفرنسية السيد ايمانويل ماكرون، والمكلف بمعالجة الشأن السوري السيد فرانسوا سينيمو. ودارت الجلسة التي استغرقت أكثر من ساعة ونصف حول أوضاع الدروز في الشرق الأوسط -  وخاصة في سوريا.
وأكد خلال اللّقاء، فضيلة الشّيخ طريف، على كون الدّروز أصحاب موقع ومكانة ريادية في كل دولة يقطنون فيها في الشرق الأوسط، وأنهم كانوا ويبقون دعاة سلام ومحبّة، مخلصين لأوطانهم وارضهم، باذلين كلّ طاقاتهم لمحاربة وصدّ الإرهاب والتّطرّف، من أيّ جهة كانت.
هذا وطالب فضيلته من الجمهورية الفرنسية، الّتي تتصدّر الدّول الأوروبية المشاركة في الائتلاف الدولي، أن تقوم بمساعدة ومساندة أبناء الطّائفة الدّرزيّة، خاصة في منطقة شمال سوريا، في لواء ادلب، حيث لا زالت القرى الدرزية خاضعة تحت سيطرة جماعات إرهابية متطرفة. وشرح فضيلته عن الاوضاع الانسانية في جبل الدروز في سوريا، وعن ضرورة المساهمة الدولية في تقديم المساعدات، وانجاز مشاريع حيويّة، تعين السكان في ظلّ الظروف الصّعبة المتواجدة بعد ثماني سنوات من الحرب الأهلية الشرسة في سوريا والمنطقة.
وقد أكّد المجتمعون على ضرورة ضمان التّمثيل المناسب للدروز في سوريا في اللّجنة الدستورية الخاصّة، التي تعمل تحت رعاية أممية، وتتولّى عمليّة بحث وصياغة الدّستور المستقبليّ للدولة السّوريّة، بمشاركة كافة الاطياف في الدولة السورية.
هذا، وأبدى السيد فرنسوا سينيمو، مبعوث الرئيس ماكرون، ترحيبه باللقاء الهامّ، مؤكّدًا على رغبة فرنسا في تطوير العلاقات مع الدروز، والعمل على تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية.
وانتقل فضيلة الشيخ، عقب الاجتماع في قصر الاليزه، إلى عقد اجتماع في وزارة الخارجية الفرنسية مع المديرة العامّة، لقسم الإغاثة، ومعالجة الأزمات الدولية في وزارة الخارجية، حيث تمّ بحث إيجاد طرق سريعة لمساعدة سكان الجبل، من كل الطوائف والفئات، مثل إنشاء مشاريع حيويّة في مجالات الصحّة، التنمية الزراعية والخدمات الاجتماعية.
  وأعلن فضيلة الشيخ موفق طريف، مع الوزير السابق صالح طريف - عن أهميّة هذه اللقاءات الخاصّة، مع مصادر دولية هامة تمثل حكومات قوية، والتي تهدف إلى دعم الطّائفة الدرزيّة بشكل عام،  والرفع من مكانتها على السّاحة الدّوليّة، خاصةً فيما يتعلّق بأوضاع ومكانة الطّائفة في سوريا، وذلك من منطلق المسؤوليّة الطّائفيّة والإنسانيّة، بعيدًا عن التّدخّل بالأمور السّياسيّة وحساسيّتها الإقليميّة. وتأتي هذه الزيارة في نطاق مجموعة من الزيارات يجريها فضيلة الشيخ موفق طريف مع زعماء العالم وخاصة الدول الغربية.




فضيلة الشيخ يشارك في إطلاق اسم سيدنا الشيخ أبو يوسف أمين طريف وعطوفة الباشا سلطان على شارعين في دالية الكرمل

شارك فضيلة الشيخ موفق طريف في احتفال قام بتنظيمه المجلس المحلي في دالية الكرمل، بالتعاون مع مشايخ القرية، وذلك من اجل إزاحة الستار عن يافطات تحمل اسم فضيلة سيدنا الشيخ أبو يوسف أمين طريف،   وعطوفة القائد سلطان باشا الأطرش حيث أطلق اسمهما شارعين رئيسيين في القرية. وكان المجلس المحلي برئاسة السيد رفيق حلبي، قد قرر تغيير أسماء الشوارع التي كانت تحمل أرقاما حتى اليوم إلى أسماء. وألقى بهذه المناسبة فضيلة الشيخ كلمة جاء فيها: " نجتمعُ اليوم وإيّاكم في هذا الموقف الإنسانيّ القيّم، بقلوبٍ بالتأثّر خفّاقة، ونفوسٍ بالشّكر سبّاقة، لنباركَ هذه اللفتة الكريمة لمجلس دالية الكرمل، بتحميل شارعين من شوارعها العامرة، كرامةَ حملهما لاسم صاحب الفضل والفضيلة، سيّد الجزيرة وشيخ العشيرة، سيّدنا الشيخ أبو يوسف أمين طريف طيّب الله ثراه، واسم القائد العصاميّ الغيور، عطوفة سلطان باشا الأطرش رحمه الله.
 وذلك تخليدًا لذكرهما العبق الطّيب، وحفظًا لبصمتهما الخالدة في الذّاكرة الجماعيّة الدّرزيّة، الّتي تجمعنا حول نفسِ التّراثِ وتحت سقف التّاريخ. لنستذكر معًا مسيرة هذه الطّائفة العريقة، الّتي أنجبت على مرّ التّاريخ، هاماتٍ وشخصيّاتٍ عملاقةً، لمعَ نجمهُا في شتّى مجالات الحياةِ، فبقيت خالدةً بأعمالها رغم الغياب... وإنّنا وفي هذا الموقف الهامّ، لا يغيبُ عن نظرنا ما تحمله هذه المبادرةُ للأجيال الصّاعدة من بُعد تربويٍّ عميق، خصوصًا خلال هذه الأيّام الّتي نرى فيها تفكّكًّا للهويّة التّوحيديّة حدَّ الانطماس، وفتحًا لأبواب بيوتنا أمام عواصف التّغييرات والحداثة المزيّفة، الّتي عصفت بالآداب والقيم الّتي تربّينا عليها، وصارت تهدّدُ كياننا وبقاءنا وتراثنا!




يوم دراسي عن الشيخ إبراهيم الهجري في مقام النبي شعيب (ع)

قام المجلس الديني الدرزي بالتعاون مع قسم الطوائف في وزارة الداخلية بإدارة الشيخ يعقوب سلامة بتنظيم يوم دراسي عن شخصية وأعمال فضيلة سيدنا الشيخ إبراهيم الهجري رضي الله عنه الذي كان أول شيخ عقل في سوريا والذي كان له دور كبير في الحرب ضد الغازي إبراهيم باشا المصري في بداية القرن التاسع عشر. وحضر المؤتمر المأذونون وأعضاء المجلس الديني وعدد كبير من المشايخ والمثقفين حيث ألقى فضيلة الشيخ موفق طريف كلمة لمباركة هذا النشاط ورد فيها: " .. اتّفقت آراء الشّيوخ من السّلف والخلف، على تمييز شخصيّة سيّدنا الشيخ إبراهيم الهجريّ، ووضعها في مصافّ الدّعاة الأكارم، الّذين حملوا مهمّة نشر الدّعوة الشّريفة، وكانوا الرّكائزَ الهامّة في نجاح دعوة الكشف الّذي فتحت أبوابها قبل نحو ألفِ عام في القاهرة الفاطمّية، ليتّفق الخاطرُ أنّ سيّدنا الشيخ إبراهيم الهجريّ كان من أواخر الدعاة، ويكفي بهذا إشارةً لفضله وتخصيصِه ورفيع منزلته ودرجته.
وقد يشهدُ على هذا التميّزِ، ما هو متناقلٌ من تاريخ هذا الوليّ القدّيس، وما ثبتَ عنهُ من قصصٍ ورواياتٍ غريبةٍ، بعضها يوحي بالكرامات أو حتّى بالمعجزات، إشارةً لتفرّده المطلق في العلم، وإتقانه لعلوم الفِراسة والتّنجيم وأسرار الكواكب والنّجوم والحروف، الّتي كان يسخّرها من أجل خدمة أبناء الطّائفة، ودحر التّعدّيات السّافرة عليهم، في مرحلةٍ تاريخيّة معتمة، تمّتْ فيها ملاحقةُ الموحّدين واضطهادهم، في محاولةٍ لتمزيق هويّتهم التّوحيديّة، والتّضييق على ممارساتهم الدّينية والاجتماعيّة.
إلى جانب هذا كلّه، فقد خلّف سيّدنا الشّيخ إبراهيم الهجري أيضًا، مؤلّفاتٍ شعريّةً ونثريّةً عديدةً، تضيء لقرّائِها جوانبَ من حياة هذه الشّخصيّة الهامّة، وتشهد على حالةٍ روحيّة عالية، كان يعيشها سيّدنا الشّيخ الهجريّ، من شوقٍ لله تعالى، وملاقاة الأنبياء الأطهار عليهم الصّلاة والسّلام...".





فضيلة الشيخ موفق طريف يشارك في أبحاث الكونغرس الإسرائيلي الثاني

قام فضيلة الشيخ موفق طريف بالمشاركة في الكونغرس الإسرائيلي الثاني الذي عُقد في مركز إسحاق رابين في تل أبيب بحضور السيد إسحاق هرتسوغ، رئيس الوكالة اليهودية، والسيد حاييم طايب، رئيس الكونغرس الإسرائيلي والبروفيسور أرييه تسابان، رئيس جامعة بار إيلان. وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف كلمة شاملة أمام المشتركين ذكر فيها أنه شارك في الكونغرس الأول قبل سنتين واقترح أن يعالج المشتركون الأمور الداخلية في الدولة لمصلحة الجميع. وقد فوجئ بعد ذلك بسن قانون القومية الذي يسبّب تذمرا وامتعاضا شديدا لدى 20% من سكان الدولة ومن بينهم المواطنين الدروز الذين يخدمون هذه الدولة حبا بها وحفاظا عليها لكنهم تأثّروا من تغاضي القائمين على القانون عن وجودهم. وأكّد فضيلة الشيخ موفق طريف أن الشبيبة الدرزية لم تتغيّر وهي تخدم في الجيش وتبني الدولة بإخلاص وأمانة.  





فضيلة الشيخ موفق طريف يشارك في حفل تكريم العقيد شادي أبو فارس

انضم فضيلة الشيخ موفق طريف للمحتفلين بإنهاء خدمات العقيد شادي أبو فارس قائد قسم الطوائف في جيش الدفاع الإسرائيلي والذي قام بأعمال مباركة من أجل الاهتمام بأوضاع كافة الجنود والضباط من الطوائف غير اليهودية الذين يخدمون في جيش الدفاع الإسرائيلي. وورد في كلمة الشيخ:
" أبدأ كلامي بالتمني لشادي نجاحا باهرا مع تسريحه من الجيش بعد خدمة 30 سنة من العطاء. لقد قام العقيد شادي في وظيفته الأخيرة خاصة كرئيس لقسم الطوائف غير اليهودية بأعمال كثيرة حيث وفر للمتجندين كل الوسائل لكي يقوموا بالخدمة كما يجب، ورفع مستوى التعليم عندهم، واهتمّ بهم بعد تجنيدهم بالإضافة إلى ذلك فقد كان مرافقا أمينا للعائلات الثكلى ولمشوّهي الجيش، وكان عنوانا لطلباتهم وشكواهم. وقد استعنّا به كثيرا في اتصالاتنا فكان نَعم المعين، وأنا أذكره عندما كان قائدا للواء "حيرف" إنسانا يتحلّى بأخلاق عالية وقيما ومبادئ، وقد نجح في كل الوظائف التي قام بها.   شكرا له




فضيلة الشيخ يشكر لجان الصلح

تحدث فضيلة الشيخ في اللقاء الذي دعا له الشيخ أبو ماجد وهّاب حرب، عضو لجان الصلح في البلاد في منزله العامر في قرية بيت جن ذاكرا أهمية هذه اللجان وشاكرا الشيخ أبا ماجد حيث قال:
" سنواتٌ طويلةٌ مرّتْ عليكُم، وأنتم تجوبونَ البلادَ منْ أجلِ لمِّ الشّملِ وجمعِ الشَّتاتِ، تحملونَ فوقَ هاماتِكُم عقولًا منيرةً اقتبست الحكمةَ عن الآباءِ والأجداد، وفوقَ أكتافِكُم همَّ المشاكلِ والخلافات، الّتي كانتْ ولا زالتْ تتحطّمُ أمامَ مساعيكُم الخيّرة، ونيّاتِكُم الحسنةِ العطرة.
كنتم ولا زلتم أيّها الإخوةُ الأكارم، مثالًا إنسانيًّا، للجنةٍ قامت من بين النّاس لخدمة النّاس، لا ترجو بعملِها جزاءً ولا أجرًا، ولا تطلبُ بخدمَتِها جاهًا ولا قدرًا، وإنّما يحرّكُها حبُّ السّلامِ وأخلاقيّاتُ الإحسانِ، والنيّةُ الخالصةُ الموجّهةُ إلى الله وحدَهُ.
وهكذا، شاعتْ بين النّاسِ سيرةُ ما يجري على يديكم من خير، في حقنِ الدّماءِ وإيقافِ الظّلم ونُصرةِ المظلوم، وتناقلتْ أهلُ البلادِ أخبارَ ما وصلتْ إليه لجنتُكُم الكريمة، الّتي صارتْ مرجِعًا يُعتَمَدُ عليه ويُستَند إليه في أصعبِ الظّروف.. والشّكر للمُضيف الكريم الشّيخ ابو ماجد وهاب حرب، داعينَ لك بالبركةِ والخير والتّوفيق، وراجين أن تدومَ مثل هذه اللّقاءاتِ الأخويّة الجامعةِ بيننا..
تعقيب فضيلة الشيخ على تزايد حالات القتل والعنف في المجتمع العربي:
آفة العنف التي تجتاح المجتمع العربي في البلاد، هي سرطان يتفشى في المجتمع وعلينا قلعه واجتثاثه من جذوره.
يقلقنا ويضج مضاجع كل من تسري في عروقه دماء الإنسانية حالة الانسياب والانفلات وحوادث القتل وإطلاق النار التي لم تسلم منها أي قرية أو مدينة في مجتمعنا. باتت شوارع القرى والمحلات العامة غير آمنة وأضحى التجول في وضح النهار خطر على المارة والناس الآمنة.
لا يمضي نهار إلا بسماع أخبار عن أعمال قتل وإجرام، تُيَتِّم الأطفال وتبقي قلوب الأمهات تحترق على فلذات أكبادها.
هذه الأوضاع هي ناقوس خطر وحالة طوارئ لا يمكن السكوت عنها، والوقوف موقف المتفرج وكأنها تحدث في دول مجاورة. على المجتمع بأسره الانتفاض ضد العنف وكبح جماحه بشتى الطرق والوسائل، على جميع فئات وأفراد وقيادات المجتمع التآزر والتعاضد والعمل المشترك للحد من إرهاب العنف الذي لا يفرق بين طفل أو شاب أو كهل أو امرأة.
حالة الطوارئ في مجتمعنا تلزمنا جميعا – كل من موقعه ومكانته العمل في البيت والمدرسة وبيت العبادة وفي كل مكان، والقيام بخطوات عملية وفورية، جريئة وشجاعة، لتجنب الأعمال الخطيرة والشاذة والتحذير والتنذير من الوقوع بها.
علينا أن ننبذ كل فردٍ أو كل من آلت إليه نفسه أن يقوم بأخذ روح أرسلها باريها عز وجل وهو صاحب الحق الوحيد باستعادة الأمانة.
على سلطات القانون والشرطة المسؤولية الكبرى في ردع المجرمين وتقديمهم للمحاكمة لنيل العقاب، لا يعقل أن تستمر فوضى السلاح والعبوات الناسفة دون أن يرتدع حامليها من سلطة القانون. الوضع في القرى والبلدات يتطلب خطوات فورية من قبل الشرطة لبسط الأمن والأمان في المجتمع ولكي يشعر المواطن بحرية وسلام في قريته ومدينته.
آمل أن يستفيق كل أفراد المجتمع، فالخطر يداهم المجتمع بأسره ويهدد بدماره، دون استثناء.





فضيلة الشيخ يستقبل في جولس سيادة المطران يوسف عبد الله متّى ولفيف من رجال الدين المسيحيين.

استقبل فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في دارة الطائفة في جولس سيادة المطران الدكتور يوسف متى والعشرات من الكهنة والخوارنة ورجالات دين مسيحيين في زيارة خاصة لفضيلته وللطائفة الدرزية. وكان في استقبال الوفد الى جانب فضيلته العشرات من المشايخ من مختلف القرى المعروفية.
فضيلة الشيخ طريف رحب بسيادة المطران معتبرا الزيارة تجديدا لأواصر العلاقة الأخوية وامتدادا لجذور المحبة والتسامح بين أبناء الطائفتين ومدِّ جسورِ المشاركةِ والتّعاونِ بين الرّئاسةِ الرّوحية والكنيسة الكاثوليكية في البلاد المقدسة، لما فيه الخيرُ والصّالحُ لأبناء الطّائفةِ والرعيّة ولكافة أفراد المجتمع في البلاد، وأعرب عن تقديره لشخص المطران وعلى رسالته المحبة والالفة التي يحملها منذ توليه رعاية أبرشيّة الرّوم الملكيّين الكاثوليك، ورئاسة أساقفة أبرشيّة عكّا وحيفا والنّاصرة وسائر الجليل. الشيخ طريف تطرق للأوضاع في لبنان وأعرب عن أمله أن تنتهي الازمة بوفاق وسلام دون اضطرابات لمصلحة اللبنانيين جميعا.
سيادة المطران كلي الوقار الدكتور يوسف عبد ألله متى وصف زيارته بالحدث التاريخي الذي يحمل العديد من المعاني والرسائل في الأراضي المقدسة والتي سكنها طيبو الذكر كفضيلة المغفور له المرحوم سيدنا الشيخ أمين طريف والمطران الحجار. وأضاف أنه سيعمل يدا بيد مع الشيخ طريف للوقوف أمام التحديات المشتركة وبناء نسيج إنساني جديد على أساس مبدأ الأخوة والمحبة الصادقة بين جميع سكان البلاد وبين أفراد مختلف الطوائف والديانات، ولهذا فإن الكنيسة الكاثوليكية تحرص على العلاقات الثنائية مع طائفة الموحدين ورئاستها الروحية. وأثنى سيادة المطران على قيادة الشيخ طريف للطائفة الدرزية ورفع شأنها محليا وإقليميا وكونه مثالا للعدل والمساواة والحق.
فضيلة الشيخ وسيادة المطران تطرقا أيضا في حديثهما للآباء والشيوخ ولجميع الحضور الى موجة العنف التي تجتاح المجتمع العربي في البلاد وعن دور رجالات الدين وكافة المسؤولين في كبح جماح العنف وقلعه من الأساس وعن استعدادهم للعمل معا ومع الاخرين في مختلف التجمعات السكانية، في مجالات التوعية وتنشئة الجيل الصاعد على أسس الاحترام المتبادل وتقبل الاخر.
هذا وأعرب الحضور عن سرورهم بمثل هذه الزيارة واللقاءات التي تمثل الوجه الطيب والخير للمجتمع كافة وكونها قدوة ومرآة للتآخي والتسامح للعمل المشترك بين الأديان.




اجتماع رؤساء المجالس الدرزية مع المسئولة عن التخطيط والتنظيم في القدس

تم بمبادرة من فضيلة الشيخ أبو حسن موفق طريف عقد جلستين لرؤساء المجالس المحلية الدرزية مع السيدة داليت زيلبر، مديرة إدارة قسم التخطيط في وزارة المالية، وهي السلطة العليا في هذا الموضوع في الحكومة، لبحث موضوع التخطيط والبناء في القرى الدرزية،. وتم حتى الآن عقد جلستين بحضور فضيلة الشيخ موفق طريف مع كافة رؤساء المجالس المحلية الدرزية. وقد عرض كل رئيس مجلس محلي برامج ومشاكل التخطيط في قريته وقدم طلباته وعرض حاجيات قريته لبحثها والبت فيها. وما زال التواصل مستمرا.




السيد إيريز كمينيتس في اجتماع في يركا

تم عقد اجتماع في المجلس المحلي في يركا مع السيد إيرز كمينتس، القائم بأعمال المستشار القضائي للحكومة بمبادرة من فضيلة الشيخ موفق طريف وبحضوره وذلك لبحث أمور البناء والترخيص في القرية.  وقد عرض رئيس المجلس المحلي في يركا السيد وهسي حبيش المشاكل التي تعاني منها قرية يركا من ناحية إيجاد أراض للبناء للازواج الشابة وللجنود المسرحين. وتم الاتفاق على استمرار الحوار.



السيدة إيمي بلمور في زيارة للطائفة

حلت السيدة إيمي بلمور، مديرة عام وزارة العدل في عهد الوزيرة أييلت شكيدت والتي رافقت تطورات واحداث كثيرة متعلقة بالطائفة الدرزية ومنها انتخاب قضاة المحكمة الدينية الدرزية، حلت ضيفة على الطائفة الدرزية حيث تم استقبالها في بيت الطائفة في جولس من قبل فضيلة الشيخ موفق طريف ورؤساء مجالس ومدير المحاكم الديتية الدرزية ومشايخ. وقد أنهت السيدة بلمور خدماتها بعد الانتخاباتز وشكر فضيلة الشيخ موفق السيدة بلمور على تعاونها الوثيق مع الطائفة الدرزية ودعمها للمحكم الدينية.وقد انضم للاجتماع السيد إيرز كمينتس، القائم باعمال المستشار القضائي للحكومة الذي كان في اجتماع في مجلس محلي يركا. 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2020 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.