spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 74
شهداء قرية بيت جن
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 119
العدد 118
العدد 117
العدد 116
العدد 115


 
مقام النبي شعيب (ع) في الأردن طباعة ارسال لصديق
بقلم الشيخ ابو غالب حاتم حلبي
قمت في الثامن من شهر أيار سنة 1948, بزيارة إلى الأردن. فبعد احتلال حيفا, سافرت في سيارتي الى جنين, عن طريق الناصرة ثمّ العفولة ومنها إلى نابلس, بقيت فيها يومين, ثمّ سافرت الى أريحا, عن طريق الفارعة. وعند وصولي الى أريحا, نزلت من السيارة وتجوّلت في شوارعها بين بساتينها الجميلة, ثم جاء بخاطري أن أشاهد قصر هشام. هذا القصر الضخم الذي قرأنا عنه الكثير في جريدة الدفاع, التي كان يصدرها الصحفي الكبير من آل الشنطي في مدينة يافا. وما أن وصلت إلى مسافة قريبة من القصر, إلاّ وانقضّ عليّ جنديان من الجيش الأردني, واعتقلاني وأحالاني إلى قسم التحقيق, والسبب في ذلك, هو ان جلالة الملك عبد الله, دعا ملوك ورؤساء الدول العربية, الى اجتماع في قصر هشام بأريحا للبحث في سير الحرب الدائرة رحاها في فلسطين. وبعد اعتقالي بيومين ثبت للمحققين بأني بريء من كل شبهة, فأطلقوا سراحي وقطعت الحدود إلى الأردن عن طريق جسر اللنبي المحاذي لأريحا ووصلت الى بلدة الشونة ومنها سافرت بطريق فيه صعود ومتعرّج بجانب وادي عميق, وقيل بأن هذا الوادي يُسّمى وادي النبي شعيب صلى الله عليه وسلم. وهو يمتد من مدينة السلط حتى بلدة الشونة ويصب في نهر الأردن قرب أريحا. وحُباً للإستطلاع بدأت أسأل كل من وجدته عن أيّ ذكر لسيدنا شعيب (ع) فقيل لي إنه بالقرب من مدينة السلط في أعلى الوادي من الجهة الجنوبية توجد مغارة كبيرة ويقال بإن سيدنا شعيب قد سكنها ردحاً من الزمن بعد مجيئه من قرية عجور قضاء الخليل في فلسطين. وقصدت تلك المغارة فوجدت رجليْن من عرب بني صقر فسلّمت عليهم واستقبلوني بحفاوة وتمشّيت في داخل المغارة وحولها ولم يكن اي شيء اثري. هناك صخرة كبيرة جداً وتحتها مغارة واسعة بعلو ثلاثة أمتار، مدخلها وعرضها ثلاثة أمتار ونصف وعمقها أربعة امتار تقريباً وبابها من الجهة الغربية. وعلى بُعد عشرة أمتار من بابيها يسكن رعاة الماعز. ويقول لي أبو محمد يا ولدي سيدنا شعيب (ع) ذُكر في القرآن. ومن منطقة السلط وضواحيها, كان من يُتهم بشيء يرافقه المختار أبو علي مع المؤذن في الجامع الى هذه المغارة, لكي يقسم اليمين الشرعي. وحياتك يا ولدي ما نعرف المحاكم, المذنب لا يقسم يمين فيدفع الحق, والبريء يقسم اليمين. وبعد قضاء نصف نهار سافرت الى السلط ومنها الى عمان.وقد علمت بأن جلالة الملك حسين بن طلال رحمه الله أمر بترميم المغارة وبناء ضريح رمزي وإقامة مسجد أمام باب المغارة.
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2014 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.