spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 96
الرياضة الفكرية: من هو ؟؟
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144
العدد 143


 
نشاطات بيت الشهيد الدرزي طباعة ارسال لصديق
إعداد د. جبر أبو ركن


إحياء ذكرى المرحومة الست أم حسن زهر حلاوي في بيت الشهيد الدرزي

صادف تعيين احتفال تكريم النساء، بمناسبة يوم المرأة العالمي، بحضور عدد كبير من النساء الدرزيات ومن العائلات الثكلى. وصادف ذلك اليوم رحيل المرحومة الست أم حسن زهر حلاوي رفيقة درب سيدنا المرحوم الفاضل الشيخ أبو حسن عارف حلاوي وموعد مواراة جثمانها التراب في قريتها في لبنان. وقد وقف جميع الحضور حدادا لدقيقة صمت في ذكرها. وذكر عضو الكنيست السابق ورئيس مؤسسة الشهيد الدرزي السيد أمل نصر الدين أن بيت المرحوم الشيخ أبو حسن عارف حلاوي هو من أعرق وأتقى البيوت في لبنان وأنه يستعيد الأيام التي قضاها هناك بعد انفتاح الحدود عام 1982 ومقابلاته مع فضيلة الشيخ الذي تبارك بزيارته في بيته عدة مرات حيث كان البيت مفتوحا لكل الضيوف مما يدلّ على عراقة وأصالة وكرم وسخاء في هذا المنزل المعروفي الكريم.  


المرشح بيني غانتس في البيت

قام الجنرال احتياط بيني غانتس رئيس حزب ازرق أبيض وعدد من المرشحين بزيارة لمؤسسة الشهيد الدرزي حيث قام باستقبالهم السيد أمل نصر الدين مرحِّبا بهم وخاصة بابنة قرية دالية الكرمل السيدة غدير مريح التي رافقت الوفد ذاكرا أنه يبارك خطوة ترشيح سيدة درزية لأول مرة في مكان مضمون في انتخابات الكنيست راجيا أن تقوم بأداء مهام عضوية الكنيست من أجل خدمة أبناء طائفتها ودولتها حسب قدراتها ومؤهّلاتها مشيدا بالنهضة النسائية التي تشهدها الطائفة الدرزية في الآونة الأخيرة من حيث التعليم وخوض كافة مجالات العمل والترقي في الوظائف ذاكرا أنه في أوائل السبعينات من القرن الماضي كان قد واجه صعوبات كثيرة من المجتمع الدرزي في تقبّل فكرة إنشاء مصانع في القرى الدرزية حيث رأى من المناسب في حينه أن يحضر هو المصانع للقرية بدل أن تخرج المرأة للعمل خارج حدود القرية ومع كل هذا لم يكن الأمر سهلا وقد وصلت شكوات لفضيلة الشيخ أمين طريف تحرّض ضد المصانع وعندها دعا فضيلة الشيخ لزيارة المصانع والتحقق بنفسه من عدم وجود أي عائق يجعل النساء تعمل في مصنع في القرية وهكذا بدأت تنخرط السيدات في ميدان العمل وكانت الخطوة التالية في تحرير المرأة هي الاتفاق مع كليتي غوردون وصفد على فتح صفوف خاصة للطالبات الدرزيات ونقلهن بشكل منظم من القرى للكليات. وتحدث السيد غانتس قائلا إنه يعتز بأبناء الطائفة الدرزية الذين شهدهم عن قرب في أداء واجباتهم العسكرية والمدنية وهو يثمّن تضحية الطائفة الدرزية للدولة معتبِرا أن الدروز مواطنون متساوون في كل شيء في الحياة المدنية والعسكرية.



المفتش العام للشرطة في البيت والكلية
 
قام الجنرال روني الشيخ المفتش العام الأخير لشرطة إسرائيل بزيارة للكلية قبل العسكرية ولبيت الشهيد الدرزي في دالية الكرمل وكان في استقباله السيد أمل نصر الدين رئيس المؤسستيْن والسيد منير ماضي مدير الكلية قبل العسكرية. وقد رحّب كلاهما بالضيف وشرحا له تاريخ مؤسسة الشهيد الدرزي والكلية العسكرية والنشاطات التي تقام والإنجازات التي تُحقَّق ذاكرين أن الكلية تساهم في رفع مستوى الضباط في جيش الدفاع الإسرائيلي وفي قوى الأمن. وقد ألقى السيد روني الشيخ محاضرة شيّقة أمام طلاب الكلية. واستقبل السيد امل كذلك مدير سلطة الخدمة المدنية السيد رؤوفين فينسكي وصحبه.
 


أيام استجمام للعائلات الثكلى في منطقة البحر الميت

تم الاتفاق بين مؤسسة الشهيد الدرزي ووزارة الدفاع على تنظيم أيام استجمام سنوية في أحد الفنادق في منطقة البحر الميت لأبناء العائلات الثكلى لمدة خمسة أيام تشارك فيها العائلات بدعم من وزارة الدفاع ومن مؤسسة الشهيد الدرزي حيث تنظَّم هناك نشاطات وفعاليات إذ سيقوم هذه السنة بإلقاء محاضرات أمام المشاركين السيد أمل نصر الدين والسيد إيلي بن شيم رئيس منظمة ياد ليبانيم القطرية والسيد إسحاق معلم رئيس القسم الاجتماعي في وزارة الدفاع والسيد مفيد غانم نائب مدير عام وزارة العدل والعقيد شادي أبو فارس رئيس دائرة الأقليات في وزارة الدفاع والسيد راضي نجم رئيس مجلس بيت جن والدكتور رمزي حلبي وغيرهم.



توزيع منح للطلاب الجامعيين من أبناء العائلات الثكلى

تقوم مؤسسة بيت الشهيد الدرزي بتوزيع خمسين منحة دراسية قيمة كل واحدة منها عشرة آلاف شاقل على الطالبات والطلاب الجامعيين أبناء العائلات الثكلى وذلك في احتفال في مؤسسة الشهيد الدرزي يجري في شهر نيسان. وجدير بالذكر أن هذه المنحة هي جزء من منحة دراسية أكبر قيمتها 30000 شاقل تقدَّم من صندوق روتشيلد لكل طالب أو طالبة يكمل ثلاث سنوات دراسية في الجامعة بحيث يحصل كل سنة على ثلث المبلغ بعد إثبات دراسته ونجاحه وتقدمه في التعليم. هذا وقد تخرج حتى الآن من الجامعات والكليات المختلفة في إسرائيل، وانخرطوا في مجال العمل الراقي، مائة طالب وطالبة من أبناء العائلات الثكلى، بدعم من صندوق روتشيلد، الذي لبى طلب رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي، السيد أمل نصر الدين، حيث أعلن في حينه أنه في حالة تواجد ابن أو ابنة من العائلات الثكلى يرغب في التعليم ولا يستطيع ذلك ماديا، فسوف يحقق له ذلك.



إصدار الكتاب الثالث من موسوعة الشهداء

صدرت عام 2008 موسوعة الشهداء الدروز في مجلّدين وضمّت الشهداء الذين استُشهدوا من أجل الدولة حتى تاريخ الصدور. ولأسفنا الشديد استمرّت عملية الاستشهاد وانتقل إلى رحمته تعالى عدد من الشباب أثناء قيامهم بواجباتهم العسكرية في نطاق خدمتهم الإلزامية أو الدائمة ولم يرد لهم ذكر حتى الآن في مصدر رسمي مثل الموسوعة لذلك قرر عضو الكنيست السابق ورئيس مؤسسة الشهيد الدرزي السيد أمل نصر الدين إصدار الجزء الثالث المُكمل من الموسوعة ليضم الأسماء التي لم يتمّ النشر عنها وليرفق هذا الجزء إلى جزئين سابقيْن ويتم توزيعه. وقد أبلغ السيد أمل إدارة مؤسسة الشهيد الدرزي وأبناء العائلات المذكورة بتحضير المواد المناسبة للنشر عن الأبناء الذين استشهدوا لنشرها.



مشاركة 150عائلة ثكلى في احتفال ذكرى الشهداء في مباني الأمة في القدس

قررت إدارة ياد ليبانيم القطرية بالتنسيق مع إدارة مؤسسة الشهيد الدرزية اشتراك 150 عائلة درزية في احتفال مركزيّ كبير سيقام في قاعة مباني الأمة في القدس تحت رعاية رئيس الحكومة ورئيس أركان الجيش، بعد انتهاء مرور سبعين عاما على إقامة الدولة وذلك في موعد قريب من احتفالات عيد الاستقلال وذكرى الشهداء.
وتم الاتفاق بين مؤسسة الشهيد الدرزي ومنظمة ياد لبانيم على تنظيم أمسية لذكرى الشهداء في المركز وكذلك تنظيم مسيرة رياضية للضباط والشبان من القرية غي الكرمل عشية عيد الاستقلال.   



إقامة مقر لفرع مؤسسة الشهيد الدرزي في عسفيا  

اجتمع السيد امل نصر الدين رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي مع السيد بهيج منصور رئيس المجلس المحلي في عسفيا وأبلغه أن مؤسسة الشهيد الدرزي قررت بالتنسيق مع وزارة الدفاع وإدارة ياد ليبانيم القطرية ومكتب رئيس الحكومة، بناء مقر لفرع مؤسسة الشهيد الدرزي في قرية عسفيا وذلك لإحياء ذكرى الشهداء وتقدير وتأمين مركزهم ومساهمتهم لحماية الدولة حيث من الواجب التنويه أن أهالي قرية عسفيا كانوا من أوائل المواطنين الدروز المبادرين إلى ربط علاقات مع المؤسسات اليهودية قبل قيام الدولة للمحافظة المشتركة على الكيان الدرزي في نطاق الدولة التي كان من المخدد إقامتها.
منح السيد أمل نصر الدين شهادة تقدير من الفرع الدرزي للجمعية من أجل الجندي
جرت في قرية عسفيا احتقال كبير قام به الفرع الدرزي للجمعية من أجل الجندي تم فيه توزيع منح دراسية للطلاب الجامعيين وكذلك تقديم ثلاث شهادات تقدير لشخصيات درزية قامت بخدمة الطائفة والدولة وملا تزال وهم: عضو الكنيست السابق رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي ورئيس مجلس إدارة الكلية قبل العسكرية الأولى السيد أمل نصر الدين والدكتور أسعد عرايدي المربي ورئيس مجلس محلي الغار سابقا ومؤسس المدرسة الثانوية القيادية في يركا ومديرها وكذلك البروفيسور فاضل منصور..  
 



الحكومة تقرر تعيين الجنرال علاء أبو ركن سكرتيرا عسكريا لرئيس الدولة
 
تم الإعلان في الأيام الأخيرة عن تعيين الضابط علاء أبو ركن، سكرتيرا عسكريا لرئيس الدولة، وذلك بموافقة رئيس الدولة ورئيس الحكومة ورئيس أركان الجيش. حيث سيبدأ بمزاولة أعماله قريبا، ليكون السكرتير الثاني الذي يقوم بهذه المهمة من أبناء الطائفة الدرزية، بعد أن تم اختيار الجنرال حسون حسون سكرتيرا عسكريا لرئيس الدولة السيد شمعون بيريس، وبعده لفترة قصيرة للرئيس الحالي ريئوفين ريفلين. وقد أثبت الجنرال حسون الكفاءة والجدارة، وقام بدوره على أحسن وأكمل وجه، مما يبدو أن ذلك شجع الرئيس الحالي أن يكون إلى جانبه شاب ضابط مثقف وعسكري مهني آخر من أبناء الطائفة الدرزية، هو علاء الذي يشغل اليوم منصب الملحق العسكري في الصين، وهو نجل الضابط العقيد سلمان أبو ركن، الذي كان من ضباط الوحدة العسكرية الدرزية البارزين، وقام بأداء مهامه العسكرية اثناء خدمته الإلزامية والدائمة والاحتياط، بدقة واهتمام وحرص وأمانة. وجدير بالذكر أن والدته، السيدة سميرة أبو ركن هي مستشارة تربوية، وهي من أوائل السيدات الجامعيات الدرزيات، حيث التحقت مع أختها بجامعة حيفا في أوائل السبعينات. وأخت الضابط علاء، هي الدكتورة سوسن حديد (أبو ركن) من المشرفات على مدرسة أورط رونسون الثانوية في عسفيا. وفي الأسرة كذلك ضابط بارز وناجح آخر، وهناك أخوات جامعيات كذلك، تشغلن وظائف مهمة حيث أن الأسرة تُعتبر من العائلات المثقفة البارزة في الطائفة الدرزية. وكان شقيق السيد سلمان أبو ركن، الأستاذ جبر من أوائل الذين حصلوا على شهادة دكتوراه في عسفيا والطائفة.
وقد اثبت فخامة رئيس الدولة السيد ريئوفين ريفلين، عن عمق صداقته مع الطائفة الدرزية واهتمامه بها، منذ سنوات طويلة، وقد قام قبل سنتين بتلبية طلب عضو الكنيست السابق، ورئيس مؤسسة الشهيد الدرزي، السيد امل نصر الدين، ووقّع أمام جمهور مؤلف من ألفي مشترك، على وثيقة التعاون وحلف الدم بين الدروز واليهود المجددة،  في الاحتفال الكبير الذي جرى في مؤسسة الشهيد الدرزي بهذه المناسبة وبمناسبة إصدار كتاب يضم سير الشخصيات الدرزية التي كانت لها علاقات مع المؤسسات الإسرائيلية قبل عام 1948 والتي حصلت على وسام تقدير من الدولة لمساهمتها في إقامة دولة إسرائيل.  

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.