spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 103
المستشرق سلفستر دي ساسي
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138
العدد 137


 
تقرير خاص عن مدرسة الاشراق التوحيدية بمناسبة تخرج الفوج الأول منها طباعة ارسال لصديق
فهرست الصفحات
تقرير خاص عن مدرسة الاشراق التوحيدية بمناسبة تخرج الفوج الأول منها
الصفحة 2
الصفحة 3
الصفحة 4
الصفحة 5
الصفحة 6
الصفحة 7
الصفحة 8
الصفحة 9
الصفحة 10
الصفحة 11
الصفحة 12
الصفحة 13
الصفحة 14
الصفحة 15

نحمل معنا هويّتنا التّوحيديّة الغنيّة

بقلم الطالب عميد عقاب نصرالدّين
رئيس مجلس الطّلاب 


بسم الله الرحمن الرّحيم

الحمد لله المتعالي عن التّحديد والصّفات، العالم بما هو كائن، والمطّلع على ما هو آت، مبد ع الأرض والسموات، أوجد العالم في أحسن صورة وتدبير، فكَلَّ عن وصف عظمته، اللّسان والتّعبير.
أمّا بعدُ، فسبحان من جعل النهايةَ ثمرة البدايات، وأدار دائرة القدر بين بدءٍ ونهايات، وها نحن اليوم طلّاب مدرسة الإشراق التوحيديّة، نختم فصلًا من كتاب العمر، ممسكين مفتاح المستقبل، متطلّعين إلى فتح بابه.
ثلاثةُ أعوام قضيناها معًا، ودليلنا نجمة خماسيّة أنارت دروبَ مسيرتنا. تعلّمنا فيها أنّ الحياةَ جسدٌ والقيم روحه، لا يعيش هذا الجسد إلّا به. ثلاثُ سنواتٍ من علم وعمل، فسعينا في طريق بناء مستقبلنا، نحمل معنا هويّتنا التّوحيديّة الغنيّة، تطبع بصمتها في كلّ محطّة من محطّاتنا.
ها هي مدرسة الإشراق تخرّج فوجها الأوّل، مستنيرةً بقول الشّيخ الفاضل رضوان الله عليه.
"بارك الله في الدّين والدّنيا إذا اجتمعا    ولا بارك الله في الدّنيا بلا دين"
متّبعةً له، عالمةً أنّ فيه الخير والتّوفيق، لجمع الشّتات وتعزيز الأثر الدّينيّ الاخلاقيّ في مجتمعنا العامّ.
 لا بدّ من كلمة شكرٍ من صميم القلب، نقدّمها لمديرة المدرسة الفاضلة السيدة نوال وهب، ولمدير المدرسة الاعدادية الاستاذ أدهم حسيسي وطاقم الإدارة والمعلّمين والمعلّمات، على تفانيهم وإخلاصهم في أداء واجبهم من أجلنا كطلاب، داعين الله تعالى باسمنا أن ينيلكم ثواب أعمالكم ونواياكم.
للزّملاء الطّلبة أقول، ستظلّ ذاكرة حضوركم أقوى من أيّ فراق وأقوى من أيّ ختامٍ. ستظلّون في القلب أصحاب البصمة الأكبر، في مسيرةٍ شريفةٍ كنتم شركاء فيها مع مجلس الطّلاب، سعينا فيها ونجحنا إلى إعلاء صوت تأثيرنا في شتّى المجالات.
الشّكر الصّادق الأخير للأهل الأعزّاء على الثّقة المتبادلة والعمل المشترك، وللمجلس الدّيني الدّرزي الأعلى ورئيسه فضيلة شيخنا أبو حسن موفّق طريف، راسم الدّرب وخير الخلف من بعد خير سلف.
رجائي أن تكون هذه الكلمة بداية سلسلةٍ طويلةٍ لكلمات وسنواتٍ كثيرة قادمة، تخرِّج فيها إشراقنا شموسًا أخرى، على أمل أن يبقى التّوحيد بوصلةً لنا جميعًا، نسير خلفها، فمعها محالٌ الضّلال.  وفّقكم الله ورعاكم.   

Image


 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.