spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 90
برنامج التوعية التوحيدية في طريقه إلى التطبيق العملي
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
المرحوم الشيخ أبو يوسف محمد ملا طباعة ارسال لصديق
بقلم الشيخ أبو رضا حسين حلبي
Image

ودعت قرية يركا والطائفة الدرزية والمجتمع المرحوم الشيخ أبو يوسف محمد ملا (1932- 2018)، احد اعيان قرية يركا والطائفة الدرزية، الذي ولد ونشا في القرية لابوين كريمين. وقد التحق بالخدمة العسكرية، وظهرت مواهبه، وكان من أوائل الضباط في الوحدة العسكرية الدرزية في جيش الدفاع الإسرائيلي، فترقى في سلم الدرجات، وتبوا مراكز قيادية هامة، وعندما تسرح اهتم بقيادة وتطوير وتحسين قريته فانتخب رئيسا لمجلسها المحلي لدورتين، وكان فعالا في جعل قرية يركا قلعة اقتصادية هامة في البلاد.  وقد شيعت جماهير غفيرة جثمان المرحوم في يركا وألقى فضيلى الشيخ أبو حسن موفق طريف كلمة تأبينية  جاء فيه:
 نشأ الراحل الكريم في كنف عائلة كريمة , لها مكانتها وأهميتها بين ابناء الطائفة المعروفية والمجتمع . لقد كان راحلنا صاحب مواقف مشرفة وغيرة ونخوة , ويسعى للمصلحة العامة. كان إنسانا متواضعاً خلوقاً طيب السمعة , حسن السيرة كريم النفس محباً للدين وأهله , يعرف الأصول والمبادئ ويعمل بها , مُتمسِّكاً بالعُرف , بالعادات والتقاليد المعروفية الأصيلة . وكان احد رجالات هذا المجتمع البارزين , ممن نفتقدهم بيننا حين يلتَئم الجمع , ورحيلهم يترك فراغا في مجتمعنا . تميز فقيدنا منذ مطلع شبابه فكان رائدا وقائدا حيث امتاز خلال خدمته العسكرية وكان من الضباط العصاميين المشهود لهم من أبناء الطائفة في سلك جيش الدفاع – ويشهد له القاصي والداني على ذلك - حيث حافظ على العادات والتقاليد المعروفية وتحلى بالأخلاق والمزايا الحميدة .  
لقد كان فقيدنا الراحل صديقا وفيا ورجلاً كريما, ما  يدل على انه كان يتمتع بشخصية مميزة جعلت كل من يعرفه يتقرَّب منهُ  ويتأسف على فَقْدِه , فبعد أن تسرح من الخدمة العسكرية تابع مسيرته وخدم محيطه وقد كان له دور كبير وهام في خدمة هذه البلدة ألعامره من خلال خدمة بلده كرئيس للمجلس المحلي , حيث خدم يركا بجميع سكانها بأمانه وإخلاص , ونقلها نقلة نوعية ومميزة , مُحَققِاً انجازات مهمة في إعمارها وتطويرها , حيث شهدت فترة رئاسته مشاريع عديده عادت وتعود بالفائدة على سُكان القرية والمنطقة بِرمتها لِتُصبح  يركا قِبلة للمنطقة بأكملها.    
الكُل منا عَرف الراحل بشجاعته ورباطة جأشه وقوله كلمة الحق , والوقوف الى جانبه وجانب المصلحة العامة – فكان من الغيورين على مصلحة وكرامة القرية , والطائفة المعروفية باسرها.   ولقد مَنَّ الله , سبحانهُ , على فقيدنا الراحل بابي فيصل يوسف واخوانه اللذين نحترمهم ونقدرهم ونعتز بهم والانجال الكرام, ليكونوا خيرُ خلف لخير سلف , والكُل يشهد لهم بغيرتهم وحميتهم وتربيتهم ونشأتهم.
عوَّضنا الله بسلامتهم , وألهمهم على فَقدهِ الصبر والسلوان , ولهم منا أحر التعازي وخالص مشاعر الحزن والمواساة , منهم ومن كافة أفراد العائلة الكريمة, وأسأله تعالى العوض بسلامة حضراتكم جميعا , وإنا لله وإنا إليه راجعون . الله يرحمه.

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.