spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 112
قصة من التراث: الشيخ سليم والأمير شكيب
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 119
العدد 118
العدد 117
العدد 116
العدد 115


 
الأماكن المقدسة في هضبة الجولان طباعة ارسال لصديق
بقلم الاستاذ الشيخ علي المن


تشتهر منطقة الجولان, بوجود عدد كبير من الأماكن المقدسة فيها, وهذا بلا شك هو مصدر خير وبركة للأهالي, كما أن هذا العدد الكبير من الأماكن المقدسة, يحمي المنطقة وسكانها, من كل الشرور, ويبعث الاطمئنان في النفوس, بأن الله سبحانه وتعالى, يرعى هذه المنطقة ويذود عنها ويبارك بوجودها, ويبعث بها الأرزاق والخيرات. قسم من الأماكن المقدسة موجود في القرى نفسها, والقسم الآخر في المنطقة حولها, وخاصة منطقة البانياس. تكثر في المكان مقامات لسيدنا الخضر عليه السلام, إذ لربما كان سيدنا الخضر (ع) كثير التواجد والتنقل في هذه البقعة الصغيرة من الأرض. معظم الأماكن المقدسة مبنية, ولها قاعات جلوس وصلاة, وهي تدار وتصان من قبل الرئاسة الروحية الدرزية, وقسم آخر ما زال بحاجة إلى صيانة وترميم وتوسيع واهتمام أكبر. وبمناسبة الزيارة التقليدية لمقام سيدنا اليعفوري, عليه السلام في مجدل شمس, التي تجري كل سنة في أواخر شهر آب, نقدم هذا الاستعراض السريع للأماكن المقدسة الدرزية في هضبة الجولان:



مقام سيدنا اليعفوري عليه السلام
يقع بين بساتين التفاح, في الوادي الذي تمتد منه بيوت قرية مجدل شمس, وكذلك قرية مسعدة, حيث يقع المقام بين القريتين. بُني المقام في القرن التاسع عشر, وكان محجاً وهدفاً للصلوات وإيفاء النذور لدى أنباء الطائفة الدرزية, وقد أضيفت إليه عدة ترميمات ليستطيع استيعاب العدد المتزايد من الضيوف, أثناء الزيارة وخلال أيام السنة.



مقام الست شعوانة في عين قنيا
هو مقام كبير, مكون من بناء ضخم, لذكرى الست شعوانة, التي كانت لها قصة جميلة وطريفة في التراث الديني لأبناء الطائفة الدرزية. يشرف المقام على جبال الجليل وسهل الحولة, وتقام الزيارة السنوية للمقام في الثلاثين من شهر أيار كل سنة.
مقام النبي إيليا (ع)
مقام جديد أقيم في السنوات الأخيرة يقع بين القرى مجدل شمس، مسعدة وعين قنيا على جبل حوارث, الذي يرتفع 1020 م عن سطح البحر. يرتبط اسم المقام بالأسد حيث أن سيدنا الخضر عليه السلام هو المعروف باسم إيليا ابن السباع.



مقامات سيدنا الخضر عليه السلام في بقعاثا
يوجد في قرية بقعاثا مقامان لسيدنا الخضر عليه السلام. بُني المقام الأول عام 1958 وبُني المقام الثاني في وقت لاحق. وقد ظهرت في المكانين كرامات لسيدنا الخضر عليه السلام واعتُبرا مقدّسيْن.



مقام سيدنا الخضر في البانياس(ع)
مقام معروف منذ زمن طويل يقع على مرتفع صخري فوق منابع نهر البانياس وكان مزاراً ومحجاً للمواطنين الدروز وغير الدروز منذ القدم.



مقام سيدنا سلطان إبراهيم (ع)
يُعتقد أن السلطان إبراهيم (ع) هو إبراهيم ابن أدهم الزاهد المعروف وكبير المتصوفين. يقع المقام في البانياس أمام القلعة الصليبية القديمة لمدينة البانياس .



مقام النبي يهودا (ع)
يقع المقام في المنطقة الحرام التي كانت سائدة بين إسرائيل وسوريا. وكان سكان هضبة الجولان يزورونه في السابق ويوفون النذور فيه. تكفّلته الرئاسة الروحية, وبسبب الهدوء الذي يسود فيه, وبعده عن الضجة, يستعمله طلاب العلم للدراسة والحفظ.



قبة الست سارة (ر) في البانياس
الست سارة (ر) من نشيطات الدعوة, وكانت لها مكانة رفيعة في ذلك الوقت, وظل اسمها يحمل القداسة حتى اليوم. وقد مرّت ببلادنا, ولها في البانياس قبة تحظى بالقداسة عند الطائفة الدرزية.



مقام سيدنا الحزّوري
يقع بجانب قرية عين قنيا, ويعتقد البعض أنه كان والد الست شعوانة. وله بعض الكرامات. في المقام ضريح وفيه قبة بيضاء وتوجد إلى جانبه قبة مقدّسة.

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2014 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.