spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 143
المرحوم الكاتب أبو عماد مصباح حلبي
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 146
العدد 145
العدد 144
العدد 143
العدد 142


 
زيارة وفد درزي لشركة "مكوروت" للمياه طباعة ارسال لصديق
بقلم الشيخ ابو حسين علي نصرالدين
قام وفد من مشايخ الطائفة الدرزية في إسرائيل يوم 12/3/2007، برئاسة فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية وقضاة المحاكم الدينية: الشيخ نعيم هنو، والشيخ حاتم محرز حلبي، والشيخ سلمان بدر. وأئمة الخلوات وأعضاء من المجلس الديني الدرزي الأعلى، وسكرتير المحاكم الشيخ عماد أبو ريش، وسكرتير المجلس الديني الشيخ توفيق سلامة. وقد زار الوفد مواقع ومحطات لضخ المياه في شركة مكوروت في الشمال. وقام بتنسيق هذه الزيارة، كاتب هذه السطور، ابن الطائفة الدرزية، أبو حسين علي نصر الدين، الذي يعمل في شركة مكوروت منذ 47 عاما، وما زال يعمل حتى يومنا، هذا كمدير قسم البناء في منطقة الشمال. وكان قد بدأ عمله عند إيصال خط مياه الشرب لعسفيا ودالية الكرمل سنة 1959.
 وقد حضر خصيصاً لاستقبال المشايخ مدير مكوروت في منطقة الشمال، السيد رافي نوي ورئيس مجلس الإدارة السيد إيلي رونين. وبدأت الزيارة الساعة العاشرة صباحاً في أول محطة لشركة مكوروت، منطقة شاعر هعماكيم، والتي أقيمت سنة 1937، وكان اول مدير لشركة مكوروت في حينه السيد ليفي اشكول (رئيس حكومة إسرائيل) ونائبه السيد بنحاس سفير، وهؤلاء الاثنان عملا معاً لإدارة الشركة بعدها لإنتاج المياه من جوف الأرض. استُقبل الوفد في قاعة خاصة للاجتماعات، وافتتح الاحتفال بكلمات ترحيب بالمشايخ،  وشكرت إدارة الشركة، الشيخ أبو حسين علي نصر الدين لأنه هو المبادر والمنسق لهذا اللقاء. وبعدها تحدث مدير الشركة في منطقة الشمال السيد رافي نوي أيضاً ورحب بالوفد وأثنى على مثل هذا اللقاء لأنه يوطد العلاقات ما بين إدارة شركة مكوروت ورجال الدين الدروز، وخاصة القياديين برئاسة الشيخ موفق طريف، وشرح عن الرؤية للشركة، وعما تقوم به من أعمال وبرامج وتخطيط مشاريع للمستقبل. وأثنى على الشيخ علي نصر الدين بكلمات تفرح الصدور وقال: إن لعلي ماضٍ مليء بالانجازات الهامة في شركة مكوروت لإنتاج المياه.
وبعدها تحدث رئيس مجلس الإدارة السيد أيلي رونين وقال: إنني جئت من تل ابيب خصيصاً للقاء المشايخ برئاسة الشيخ موفق طريف والقضاة ورجال الدين الدروز. وأنا أعتبر مثل هذه الزيارة تعود بالفائدة على الجميع وأقدم شكري الخاص للشيخ علي نصر الدين على ما قام به من ترتيب وتنفيذ هذه الزيارة. أرجو أن تتمتعوا من جولتكم هذا النهار وأن تعودوا لبيوتكم بسلامة.
وبعدها كانت كلمة الختام لفضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية فشكر رئيس الإدارة السيد ايلي رونين والسيد رافي نوي والشيخ علي نصر الدين على ما قام به من ترتيبات وتحضيرات لإنجاح هذا اللقاء، وعلى حفاوة الاستقبال. وقال الشيخ بكلمته إنه قبل بضعة أيام وجهتُ نداء في احتفال كبير للمشايخ والشباب في منطقة الجليل بأنه يجب على كل رب عائلة يستعمل مياه شركة مكوروت أن يدفع ثمن هذه المياه للسلطات المحلية كل في بلده.
بعدها انتقل الوفد لمنطقة البطوف التابعة للمشروع القطري للمياه لزيارة أكبر مشروع أقيم في منطقة الشرق الأوسط لتكرير مياه الشرب وبلغت تكاليف هذا المشروع ما يعادل 100 مليون دولار.
وهناك تلقينا شرحا خاصا عن المشروع وفعاليته، تجوّلنا حول برك المياه في البطوف، وجدير بالذكر أن علي أشرف على بناء أكبر سد لتحويل المياه من بحيرة طبريا إلى برك البطوف. في هذه الجولة شرح للمشايخ عن كيفية دخول المياه من بحيرة طبريا عن طريق مبنى كبير طوله أكثر من 800 م ويمر عن طريقه كل يوم مليون ونصف متر مكعب من المياه وقد أشرف على بناء وتنفيذ هذا المبنى أبو حسين علي نصر الدين سنة 1964 وكان يعمل تحت تصرفه ما يقارب 170 عاملاً.
وبعد إنهاء الجولة في البطوف انتقلنا إلى منطقة الطابغة على شاطئ بحيرة طبريا وفي أول نقطة للمشرع القطري للمياه. يقوم هذا المشروع بضخ 400 مليون كوب من المياه سنوياً. وبعد أن استمع الوفد لشرح عن إقامة المشروع تجوّل في منطقة خاصة تقع فيها أكبر مضخات المياه في إسرائيل وهي تعمل ليل نهار وعلى مدار الساعة لإيصال المياه من أقصى الشمال إلى الجنوب.
ومن هناك انتقلنا إلى وادي عامود في منطقة حكوك لأن المشروع اضطر أن يمر عبر هذا الوادي العميق الشديد الانحدار. وعلى الجانب الغربي توجد نقطة مراقبة على اسم الجنرال تسفي تسور رئيس أركان الجيش والذي عُيّن بعد ذلك مديرا لشركة مكوروت. وقد تم تقديم شرح للمشايخ عن تنفيذ المشروع وعن حفر كمية كبيرة من الصخور في الجبل المنحدر وصب كمية كبيرة من الإسمنت المسلح. ومن يشاهد هذا الصرح الكبير وكيف تم العمل فيه فإن ذلك يثير الدهشة لأن الأنابيب التي وُضعت تحت الإسمنت كان قطرها 108 انتش أي 275 سم.
 استمرت زيارة المشايخ من الساعة العاشرة حتى الساعة الرابعة بعد الظهر وانتهت بوجبة غداء.  
وقد تبلورت عندي فكرة دعوة المشايخ لزيارة مكوروت عندما اشتركت في دورة تعليمية للمأذونين والمشايخ في الجامعة المفتوحة في مدينة كرميئيل. وكانت مدة الدورة ستة لقاءات أسبوعية استمعنا في كل لقاء إلى عدد من المحاضرين الملمين في علوم التربية والإدارة الصحيحة والعلاقات العامة وتمّت هذه الدورة بواسطة فضيلة الشيخ موفق طريف وبالتنسيق مع السيد يعقوب سلامة مدير قسم الطوائف الغير يهودية في وزارة الداخلية الذي أخذ على عاتقه كافة التكاليف المتعلقة في الدورة. والهدف منها هو تحديد وشرح المهام الملقاة على رجال الدين الدروز مثل السياس والمأذونين.   
 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.