spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 102
هل هناك تناقض بين صدق اللسان والتقية
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 120
العدد 119
العدد 118
العدد 117
العدد 116


 
الموسوعة التوحيدية للصغار طباعة ارسال لصديق

صدر عن دار آسيا للصحافة والنشر, في دالية الكرمل, مشروع أدبي تراثي تربوي, فريد من نوعه, عند الطائفة الدرزية, هو "الموسوعة التوحيدية للصغار".  وقد جاءت هذه المبادرة, كي تحاول سد ثغرة كبيرة, في الطائفة الدرزية اليوم, وهو نشوء الأجيال الصاعدة, بدون ان ترافق هذا النشوء, اي محاولة جدية, لإكساب هذه الأجيال, شيئاً من التربية التوحيدية.
 ففي السابق, كانت القرى الدرزية صغيرة ودافئة, بحيث يعرف كل فرد في القرية, باقي افراد القرية, ويسود الحب والتعاون بين الجميع. وكانت الأم جزءاً لا يتجزأ من كيان الأسرة, فكانت تعمل مع زوجها في الحقل, وكانت على الغالب متدينة, وكانت تربّي أطفالها على التعاليم الدينية, وعلى زراعة الأرض, وتحصيل الغذاء, بعرق الجبين. فكانت عملية التربية التوحيدية, عملية تلقائية, تجري كل يوم, من خلال الأحداث في القرية, ومن خلال تطور الأسرة ونموها, فكان العرس يستمر أسبوعا كاملا, ويشترك به الكبير والصغير, وكانت كل وفاة, تهز كل المواطنين, وكان كل إنجاز بناء سقف بيت, يجري على أكتاف الشباب, وأعناق النساء. وكانت النذور وزفات العريس والمناسبات الأخرى, تجري على مرأى ومسمع الجميع. وفي الديوان, وفي المضافة, وفي المنزول, كانت السهرات تُعقد كل مساء, ويشرح أصحاب الماضي العريق, عن بطولاتهم أو بطولات غيرهم, والجيل الصاعد جالس يستمع الى هذه الأحاديث, بشغف ونهم وتشوّق, وينتظر ان يكبر, ليستطيع هو ان يفعل شيئاً, كي يتحدثوا عنه في المجلس.
 كانت كل قرية, عبارة عن متحف كبير, او مدرسة شاملة, او مختبر لتعليم وغرس الثقافة الدينية الدرزية, والصيغة المذهبية المميزة. وهكذا نشأت أجيال وأجيال, تعرف ما لها, وما عليها, متشرّبة التعاليم التوحيدية العريقة, ومتأثرة بالماضي الحافل للطائفة وابنائها. وقد ظل هذا الجو سائداً في القرى الدرزية حتى الستينات. وقد أدّى التطور العمراني, والإنفتاح على عوالم جديدة, الى ضياع هذا الواقع الجميل. فقد كبرت القرى الدرزية, وتحوّلت الى حارات, وفُتحت الشوارع, وخرج أبناء القرية إلى المدينة, وبدأت وسائل الإتصال المختلفة تغزو البيوت, وبدل أن يكون كل تفكير الصغير مرهونا بما يمليه عليه اهله ومجتمعه، أخذت تتصارع على نفس هذا الصغير المسكين عدة عناصر خارجية فتّاكة مثل التلفزيون، السينما، الإنترنت، الحاسوب، الصحف وغيرها. وبالإضافة الى ذلك, خرج الشاب او الطالب الدرزي, من بيئته ومن عالمه, ومن الحضن الدافئ, الى تشعبات ومتاهات وإنزلاقات, لم يكن له علم بها في السابق, ولم يتعود عليها, ولا أحد حذره منها. وهذه الأم التي كانت توجه إبنها على تعاليم المذهب وعادات الطائفة, خرجت هي الأخرى للعمل, وفقدت كل ما اكتسبته في السابق, واخذت تتزيّا بأزياء غريبة ونُظم جديدة, وكل هم العدد الكبير منهن هو تصفيف الشعر, ووضع المساحيق على الوجه, واقتناء الملابس حسب آخر صرخة. وظل التراث الدرزي, محصورا في فئة صغيرة من المتدينين, الذين يعيشون في القرى الدرزية, ويحافظون بشرف واستقامة على تقاليدهم. وأخذت الأغلبية الساحقة من الأجيال الدرزية الصاعدة, تبتعد شيئا وشيئا عن الأصول والعادات, وعن القيم المعروفية المتوارثة منذ مئات السنين, والتي كانت كافية لأن تصون الطائفة وتحفظها بعونه تعالى, خلال ألف سنة.واليوم نجد العديد من الشباب والفتيات الدروز, ينتمون نظريا للطائفة الدرزية, وهم يعلمون بالإسم انهم دروز, لكنهم لا يعرفون عن درزيتهم إلا القليل. وفي نفس الوقت, انجرف شبابنا وفتياتنا مستغلين حسن النية والعفوية عند بعض زعمائنا في السابق, وأخذوا ينجرفون وراء تقليعات وبدع لا نقبلها وليست مناسبة لنا.  وقد أدرج موضوع تعليم التراث الدرزي في المدارس في الثمانينات, إلا أنه لم يعط النتيجة التي كان المجتمع يرجوها منه, فلم يحل مشكلة, ولم يساهم في بناء الشخصية الدرزية كما يجب.وهذا الوضع لا يقتصر على دروز إسرائيل, وإنما يشمل الدروز في كل مكان, إذ أن التطور شمل كل المناطق, ولحق أبعد القرى الدرزية النائية. ويلاحظ أن المجتمع الدرزي لم يضع حتى الآن خطة واضحة مرسومة, لتصليح هذا الوضع, وعلى الأقل لإيقاف انجرافه, وما زالت التغييرات جارية بشكل مكثف في قرانا, ونحن غير منتبهين لأخطارها وأبعادها.
وعلى ضوء ما يجري, جاءت المبادرة لإصدار "الموسوعة التوحيدية للصغار" لغرس بعض المفاهيم التوحيدية في نفوس الأجيال الدرزية الصاعدة.وهي عمل ثقافي كبير وجهد إعلامي مميز.
"الموسوعة التوحيدية للصغار" مكونة من اثني عشر مجلدا, وهي تضم بشكل عام, المواضيع الأساسية الهامة في تاريخ الدروز في هذه البلاد وبصورة عامة. فهي للدرزي مرجع يلجأ إليه حينما يريد أن يطلع على تفاصيل مقام أو شخصية أو أي موضوع, أو يريد أن يتفحص صورة لموقع أو قرية أو أثر ما. وهي لغير الدرزي وسيلة إيضاح جميلة أنيقة, تعرفه على الدروز ومقدساتهم وآدابهم وشخصياتهم وقراهم وغير ذلك, وهي أجمل هدية يمكن أن يقدمه مواطن درزي, لمكتبة مدرسة غير درزية يدرس فيها إبنه مثلا, أو لمكان عمل يعمل فيه هذا المواطن, أو لأي غرض آخر فيه حاجة لأن يطلع غير الدروز على أوضاع الدروز, من خلال منشورات موثوق بها.
 فيما يلي عرض مفصل لمحتويات الموسوعة:
عنوان المجلد الأول هو : " مقامات وأماكن مقدسة 1 " وهو يضم المقامات الرئيسية في بلادنا ويحتوي على المواضيع التالية: مقام سيدنا شعيب (ع) في حطين (أ), مقام سيدنا شعيب (ع) في حطين (ب), مقام سيدنا شعيب (ع) في حطين (ج), مقامات سيدنا شعيب (ع), مقام سيدنا الخضر (ع) في كفر ياسيف, مقامات سيدنا الخضر (ع) في الكرمل, مقام سيدنا سبلان (ع) في حرفيش, مقام سيدنا أبو ابراهيم (ع) في دالية الكرمل, مقام سيدنا أبو عبداللة (ع) في عسفيا, مقام النبي زكريا (ع) في أبو اسنان, مقام سيدنا بهاء الدين (ع) في بيت جن, مقام النبي يهوذا (ع) في الحولة, مقامات الست سارة (ر), مقام النبي يوسف الصديق (ع) في ساجور ومقام الست خضرة (ر) في الكرمل.
عنوان المجلد الثاني هو " مقامات وأماكن مقدسة 2" ويضم المواضيع التالية:تنور  ومقام النبي أيوب (ع) في غور الأردن, مقام النبي حبقوق (ع) في الحولة, مقام سيدنا أبو السرايا غنايم (ر) في يركا, ضريح الداعي عمار (ر), مقام الشيخ علي الفارس (ر) في جولس, مقام الشيخ الفاضل (ر) في كفر سميع, مقام سيدنا شمس (ع) في يانوح, مقام الشيخ أبو عربية (ر) في شفاعمرو, ضريح الشيخ أمين طريف (ر) في جولس, قبر الأخوين (ر) في يركا, قبة مشايخ الحما (ر) في منطقة طبريا, ضريح الشيخ صالح أبو ملح (ر) في البقيعة, ضريح الشيخ خليل طافش (ر) وأضرحة المشايخ حول أبو سنان, مقام النبي" أبو عروس"  (ع) في جث وضريح الشيخ حسين العابد (ر) في دالية الكرمل.
عنوان المجلد الثالث هو "شخصيات دينية" وفيه تفاصيل عن مجموعة من كبار المشايخ الدروز في العصر الحديث هم: الأمير السيد (ق), الشيخ الفاضل (ر), الشيخ علي الفارس (ر), الشيخ زين الدين عبد الغفار تقي لدين (ر), الشيخ محمد الأشرفاني (ر), الشيخ يوسف الكفرقوقي (ر), الشيخ أبو علي قسام الحناوي (ر), الشيخ أبو يوسف أمين طريف (ر), الشيخان صالح العنداري وأسعد الصايغ (ر), الشيخ أبو محمد جواد ولي الدين (ر), الشيخ أبو حسن عارف حلاوي (ر), الشيخ أبو علي مهنا حسان (ر), الشيخ أبو فندي جمال الدين شجاع (ع), الشيخ  أبو علي محمد أبو سيف (ر) والشيخ محمد أبو شقرا (ر).
عنوان المجلد الرابع هو " شخصيات وزعماء" ويضم الأسماء التالية: الأمير فخر الدين المعني الثاني, المؤرخ ابن سباط, الست نسب التنوخية, الست حبوس أرسلان, الست نايفة جنبلاط, الزعيم سلطان باشا الأطرش, الأمير شكيب أرسلان, المعلم كمال جنبلاط, السيد رشيد طليع, الأمير مجيد أرسلان, السيد عارف النكدي, الدكتور فريد زين الدين, السيد أمل نصر الدين, الشاعر فؤاد الخشن والفنان فريد الأطرش.
عنوان المجلد الخامس هو " القرى الدرزية في البلاد" وفيه معلومات وتفاصيل وصور القرى الدرزية الثمانية عشر التي يسكنها الدروز في الجليل والكرمل. مواضيع المجلد هي : دالية الكرمل, عسفيا, شفاعمرو, المغار, يركا, كسرى, كفرسميع, البقيعة, أبو سنان, الرامة- كفرياسيف- عين الأسدو ساجور, يانوح- جث, جولس, بيت جن وحرفيش.
عنوان المجلدات السادس والسابع والثامن هي " إصطلاحات"  وهي تضم أسماء مؤسسات وحوادث ومواضيع درزية مميزة. يضم المجلد السادس المواضيع التالية: "  الدعوة الدرزية, قصر الحاكم بأمر الله, خلوات البياضة, جبل الدروز, مشيخة العقل والرئاسة الروحية, العباءة البيضاء, المجلس الديني الدرزي الأعلى, بيت اليتيم الدرزي وقرية الأولاد, مدرسة العرفان, الخلوة وإخوان الصفا, الكشاف الدرزي, بيت الشهيد الدرزي, دار الحكمة أو دار العلم والدروز في المهجر.
ويضم المجلد السابع المواضيع التالية:  عيد الأضحى المبارك, ليالي العشر المباركة, الفاتحة, البيرق والعلم الدرزي, يوم القيامة, آداب التوحيد, الدية والشومة والعطوة والجلوة, النذر, الموت والجنازة التقليدية, القدر والمقدر, الشوف, آل تراب, العمامة, الصلحة التقليدية وراية الصلح, المحكمة الدينية الدرزية والزواج والطلاق.
يضم المجلد الثامن المواضيع التالية: أسماء الدروز, الزيارة, اللباس الديني التقليدي, الجاهة, المرأة الدرزية,الألقاب, الثورة السورية الكبرى,السكن في الجبال, الديوان والمضافة, القهوة المرة, العقال والجهال, الإصابة بالعين, الربابة, الطابون والتنور والدروز والطوائف الأخرى.
عنوان المجلد التاسع هو " هضبة الجولان" وفيه تفاصيل هامة وأولية عن هضبة الجولان ومعلومات وصور تنشر لأول مرة وتضم المواضيع التالية: جبل الشيخ, قرية مجدل شمس, قرية مسعدة, قرية عين قنيا, قرية بقعاثا, بركة رام, مقام سيدنا اليعفوري (ع) مقاما سيدنا الخضر (ع) في بقعاثا, مقام النبي إيليا (ع), مقام سيدنا الخضر (ع) في البانياس, مقام الست شعوانة (ر) في عين قنية, مقام سيدنا سلطان ابراهيم (ع), منابع البانياس وقبة الست سارة (ر) , الزعيم أسعد كنج أبو صالح وزراعة التفاح.
وفي المجلدين العاشر والحادي عشر توجد قصص شعبية توحيدية فيها رسالة تربوية وفيها مغزى وهدف. يضم المجلد العاشر العناوين التالية: ريحانة السيد عبداللة (ق), الفارس الأحمر, من كرامات الأمير السيد (ق), أنا أوفر أجرا, دعوة الشيخ المؤمن, طاسة الأمير, من كرامات الشيخ محمد الأشرفاني, مواقف للأمير فخر الدين, بركة الشيخ, إنك خلقت للعبادة, مصدر المال, ماذا أبقيت للعزة الإلهية, الأميرة قرقماز تواجه إبراهيم باشا, كرامة الشيخ وتهمة الشيخ محمد الأشرفاني.
 ويضم المجلد الحادي عشر القصص التالية: مجيب الدعاء, الست نفيسة, حط في الخرج, جسر القاضي, مشوارنا طويل, إنطح هذا الشيطان, الشيخ العنزي والطيور, الغانم لا يصل إلى القاضي, فطانة القاضي, قصة ميثا الأطرش, مراكب ابراهيم بن أدهم, فراسة الشيخ ابراهيم الهجري, مربط الفرس, قصة سكاكين الحلاقة وذكاء إمرأة.
وآخر المجلدات وأهمها هو المجلد الثاني عشر, ويضم مواضيع آداب التوحيد, وهي القيم والفضائل والأخلاق التي يتربى عليها الموحد الدرزي, وينادي بها, ويسير على هديها, منذ أكثر من ألف سنة. مواضيع هذا المجلد هي: صدق اللسان, حفظ الإخوان, الكرم, الشجاعة, الرضى والتسليم وحماية الدخيل, الأمانة, الإشتراك بالأفراح والجنائز, عيادة المريض, مساعدة الضعيف, العدل والإنصاف, الوفاء, التسامح, الصبر وإكرام الوالدين.
فمثلا في المجلد العاشر توجد قصة " إنك خلقت للعباد" وفحوى هذه القصة ينص أن الأمير السيد (ق)  عندما كان صغيرا كان يلعب مع أقرانه. وقد مرت من هناك إمرأة, وكعادة الأولاد فقد عملوا شيئا وجعلوها تتعثر, فقامت لتوها ولحقت الأولاد الذين هربوا, إلا الأمير السيد (ق) فقد ظل مكانه. فتوجهت إليه تؤنبه وتقول له, إنه خلق للعبادة وليس لمعاكسة المارين. ومغزى هذه القصة هو أن الولد هو ولد دائما, مهما كانت مكانته أو أصله أو مستواه. ونحن كثيراً من نشاهد في بيوتنا أولادا كثيري الحركة يمتلكون طاقة كبيرة. ونحن نعتقد خطأ أن هذا هو أمر سيء, ونخشى أن يكبر إبننا على الإجرام أو الجنوح, إذا ظل على وضعه هذا من الحركة. والقصة تؤكد أن الأولاد متساوون في ميولهم الحركية, وان طبيعتهم هي في الحركة المستمرة والتغيير المفاجئ وعدم التركز في شيء لمدة طويلة. 
وقد راجع كل مواد الموسوعة, فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة, وكتب لها المقدمة التالية:" تعتبر هذه الموسوعة عملا ثقافيا دينيا أدبيا كبيرا, وهي جديدة في تركيبها ومضمونها وأهدافها.وقد جاءت لتسد فراغا في حياة أطفالنا وأبنائنا الصغار.فهي تحتوي على قصص هادفة من تراثنا وعلى معلومات أساسية وذات أهمية عن أنبيائنا ومقاماتنا وقياداتنا, وفيها أمثال وعبر ومواعظ تساهم في صقل شخصية نشئنا الجديد, وهي في نفس الوقت مزدانة بالرسومات والصور التوضيحية التي تجعلها وسيلة تربوية تثقيفية من الدرجة الأولى. ونستطيع القول إنها عامل هام جدا في جعل النشء الجديد عندنا يكتسب شيئا من عراقته وأصالته وتراثه, توازي المؤثرات والمغريات الخارجية. نبارك صدور هذه الموسوعة ونحث جميع الآباء والأمهات على الحصول عليها وتشجيع صغارهم على مطالعتها والإستفادة منها.".
الموسوعة مزدانة بالصور التوضيحية والرسومات, وقام بتجهيز الرسومات, السيدة سناء فضول, والآنسة آسيا فضول من البقيعة, والفنانة فيكتوريا من القدس, والسيد إيهاب نجم حلبي من دالية الكرمل. قامت بتشكيل مواد الموسوعة السيدة سهام ناطور, وقام بتصميم الموسوعة وبنائها من ناحية الغرافيكا والملامح الخارجية الطالب الجامعي توحيد ناطور.
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2014 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.