spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 90
مــن وصـايا ســيــدنا اــخضـر (ع)
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
نشاطات بيت الشهيد الدرزي طباعة ارسال لصديق
بقلم الكاتب مصباح حلبي

 
اتفاق بين السيد امل نصر الدين والمستشار القضائي للحكومة على إلغاء أوامر الهدم في القرى الدرزية

بعث عضو الكنيست السابق، السيد أمل نصر الدين، برسالة إلى المحامي أفيحاي مندلبليت، المستشار القضائي للحكومة، تضم اقتراحات لحل مشكلة المباني غير المرخصة في القرى الدرزية، ومنع تنفيذ أوامر الهدم، ننشرها فيما يلي:

"حضرة السيد أفيحاي مندلبليت
المستشار القضائي للحكومة

الموضوع: طلب تعيين موعد لبحث قضية البناء غير المرخّص في الكرمل

طلبت الحضور إلى مكتبك لأقدّم لك اقتراحا يساعد في حل مشكلة البناء غير المرخّص:
1-    تقع المباني الغير مرخّصة في منطقة نفوذ لجنة البناء (ريخيس هكرمل) بإدارة الجنرال احتياط يوسف مشلب المعروف عند الجمهور وفي المؤسسات الحكومية باستقامته وبقدرته على إدارة دوائر أمنية وأهلية معا.
2-    بمقدور السيد مشلب أن يحافظ على القانون ولذلك هو يجد حلولا لسكان المنطقة بدون اللجوء لمظاهرات ومصادمات مع رجال الشرطة.  
3-    بودي أن أذكّرك أننا موجودون في سنة انتخابات للسلطات المحلية، لذلك وكي نمنع من المرشّحين استغلال الموضوع وتحويله إلى أزمة يهودية درزية، اقترح تحويل معالجة الأمر للجنة المحلية للبناء برئاسة سيد مشلب وهو يستطيع أن يحوّل القضية إلى المسار القانوني بالتنسيق مع المواطنين ومع الدوائر الحكومية. السيد مشلب غير منحاز سياسيا لأي جهة وهو مقبول على غالبية الجمهور الدرزي الذي يشكّل فيه الجنود والعائلات الثكلى والشباب في طريقهم للتجنيد أغلبية.
4-    من أجل إنجاح الموضوع أطلب أن تمنحوا المجالس المحلية فرصة لتنظيم أمور التخطيط والخرائط وإقرارها. وفهمت أن هذا الأمر يحتاج إلى سنة ونصف من الوقت حيث لا يُنفذ فيه أي أمر هدم.
وأخيرا أنت تعرف أن اهتمامي الكبير هو أن أقوّي الشراكة المصيرية اليهودية الدرزية ولذلك اقمت منظمة الشهيد الدرزي التي تعالج شؤون 423 عائلة ثكلى وتخلّد ذكر الشهداء وأقمت كذلك الكلية الدرزية قبل العسكرية وساهمت في الاعتراف ببيت أوليفانت كمكان تراث قومي، كل ذلك لتقوية العلاقات الدرزية اليهودية ولتشجيع الشباب الدروز على التجنيد، وأنا سعيد عندما أرى النجاح في هذه الأمور حيث نجد أن ممثلي مؤسسة الشهيد الدرزي معروفون في القرى بأنهم ذراع وزارة الدفاع وهم بذلك قد نجحوا في الحد من الدعاية الهدّامة التي يديرها رائد صلاح الذي يسعى مع أعضاء الكنيست العرب بجهد لإلغاء قانون التجنيد الإلزامي للدروز وإبطال العلاقة اليهودية الدرزية.
إذا كانت هذه الاقتراحات مقبولة على حضرتك يسعدني أن تكون التعليمات الرسمية موجّهة من قِبل المحامي إيرز كامنتيس وأنا جاهز أن أقف بجانب السيد مشلب من أجل تحقيق هذا الهدف.
مع الاحترام
أمل نصر الدين  
 

هذا وبعث المحامي روعي كوهين، مساعد المستشار  القضائي للحكومة رسالة جوابية للسيد أمل نصر الدين ذاكرا أن الموضوع المذكور أوكل به المحامي إيريز كامينتس، نائب المستشار وهو الذي يكمل المعالجة.  وقد اجتمع السيد أمل نصر الدين مع المستشار القضائي في مكتبه بحضور مساعديه المحامي روعي كوهين والمحاميتين إيريس فرنكل ونوعا عميراف بتاريخ 11.2.2018 في القدس، وتداولوا في الأمر، وقبل المستشار اقتراحات أمل، وقام بتفويض السيد يوسف مشلب على معالجة الموضوع. وسيعمل على تجميد قرارات الهدم لسنتين وإلغائها، بعدما سيتم تحديد مناطق نفوذ شرعية لكل قرية، ضمن خط أخضر يستوعب غالبية البيوت التي بُنيت بدون رخص، وفي نفس الوقت سيعمل المستشار القضائي في وزارة الداخلية على إقرار الخرائط التي تقدّمها المجالس المحلية. وبعث السيد أمل نصر الدين برسالة إلى المحامي إيريز كامينيتس يشير فيها إلى أنه اجتمع مع الطاقم الذي عينه المستشار القضائي لهذا الغرض وعرض اقتراحاته بشأن المباني غير المرخصة وذكر المستشارون أن هذا الموضوع يتطلب موافقة رئيس اللجنة المحلية ريخيس هكرمل السيد يوسف مشلب ورئيس المجلس المحلي السيد رفيق حلبي وذكر السيد أمل أنه اجتمع بهما وهما موافقان وبإمكانهما تنفيذ الاقتراحات.
ووصل بتاريخ 1/3/2018 للسيد امل ملخص الجلسة التي جرت في مكتب المستشار القضائي كما يلي: 

"وزارة العدل
قسم الاستشارة والتشريع المدني
1/3/2018
إلى مشتركي الجلسة
تحية وبعد

الموضوع: ملخص جلسة ليوم 11/2/2018
في موضوع: البناء غير المرخّص في الوسط الدرزي – اقتراحات للحل

خلفية:
1-    عُيِّنت الجلسة حسب طلب من السيد امل نصر الدين، لتقديم اقتراح حل لمشكلة البناء غير المرخّص في الوسط الدرزي عامة وفي الكرمل خاصّة.
مواضيع البحث الرئيسية
2-    أوضح السيد امل نصر الدين ان عملية الإجراءات التي تتخذها الدولة ضد البناء غير القانوني في الوسط الدرزي تثير توترا وهيجان في الوسط الدرزي في البلاد، وتؤثّر على الاستعداد للخدمة في الجيش.
3-    اقترح السيد امل نصر الدين مخططا، ممكن أن يشكّل إجابة وحلّ للقرى الدرزية في الكرمل كالآتي:
أ‌-    تكون اللجنة المحلية مسئولة عن دفع التخطيط البنائي في القرى لمدة سنتين.
ب‌-    وفي هذه الفترة تكون اللجنة المحلية المسئولة الوحيدة عن تنفيذ القانون في القرى وتنفّذ أوامر هدم على كل بيت جديد. لا تجري أي عملية هدم أو فرض القانون إضافية من قِبل الدولة.
ت‌-    فيما لو لم تستطع اللجنة المحلية أن تدفع موضوع التخطيط خلال سنتين، تقوم الدولة بتنفيذ التخطيط وتطبيق عمليات فرض القانون وعندها لن يعارض السكان إجراءات الدولة.
4-    ذكرت السيد فرنكل كوهن والسيدة عميراف فتّال أن الدولة تعمل الكثير في الموضوع وهي تدفع وتقدّم برامج كثيرة في الوسط الدرزي وتجند موارد كثيرة فيها. ومع هذا تحدث إعاقة لهذه البرامج في حالات كثيرة بسبب البناء غير المرخّص الذي يستمر في وقت التخطيط وهذا يعيق عملية تطبيق التخطيط المقرّر حيث أن استعداد اللجان المحلية تطبيق القانون هو محدود.
تلخيص:
5-    شكرت السيدة فرنكل كوهن السيد امل نصر الدين على مبادرته وعلى عرض اقتراحاته.
سجلت طال فينر "

ونوّه السيد أمل نصر الدين أن توحيد القوى المختلفة في الطائفة الدرزية من أجل تحقيق عمل جوهري سليم للطائفة يؤدي إلى نتيجة إيجابية، ذاكرا أن هذا الموضوع لاقى تأييدا ودعما كبيرين من فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية ومن عضو الكنيست د. أكرم حسون ومن السيد رفيق حلبي رئيس مجلس دالية الكرمل المحلي والسيد وجيه كيوف رئيس مجلس محلي عسفيا مشكورين.
وبما أن موضوع ترخيص المباني يكلف بعض المبالغ فقد اجتمع السيد أمل نصر الدين، مع مدير فرع بنك ليئومي في دالية الكرمل، وطلب منه تسهيل عملية منح قروض لسكان القريتين، وتقديمها بشروط حسنة من أجل حل مشكلة الرخص نهائيا، وقد وافق مدير البنك على ذلك.





عضو الكنيست د. أكرم حسون يستجيب لطلب السيد امل نصرالدين

كان السيد امل نصر الدين قد بعث برسالة إلى أعضاء الكنيست الدروز، يطالبهم فيها الضغط على الحكومة من أجل دعم القرى الدرزية، وتقديم الخدمات الضرورية، لها استنادا إلى تصحيح في القانون يجب اتخاذه بعد الاعتماد على قرار حكومة إسرائيل والكنيست رقم 343 التي اتخذت عام 1987 في عهد رئاسة السيد يتسحاك شمير للحكومة.. وقد أرسل عضو الكنيست د. أكرم حسون إلى السيد امل نصر الدين بالرسالة التالية:
 

لحضرة عضو الكنيست السابق السيد أمل نصر الدين

الموضوع: رسالتك من يوم 16/1/18 بشأن قانون الجنسية

أشكرك على الرسالة التي تثير فيها موضوعا من أهم المواضيع التي تؤثر على الطائفة الدرزية التي تشكّل فقرة أمنية جريئة وهي جزء لا يتجزّأ من دولة وشعب إسرائيل.  أرفق رسالة بعثتها لعضو الكنيست أمير أوحانا، رئيس اللجنة الخاصة التي أقيمت لمعالجة القانون وتقديم التوصيات بشأنه.
لقد عارضت بشدة اقتراح اللجنة وفي بعض المؤسسات في كتلتي طلبت من زملائي كذلك أن يعارضوا. وقد قمنا بتقديم اقتراح بديل بالتنسيق مع عضو الكنيست بيني بيجن رجل مبادئ يحترم ويقدّر أبناء الطائفة الدرزية ومع رئيس كتلتي السيد روعي فولكمان وأوضحنا أننا لن ندعم القانون حتى تجرى فيه التعديلات. وبسبب توجُّهنا لم يُقدّم هذا الفصل إلى المحكمة حتى الآن.  إن موقفك المسئول والمحترم سوف تطلع عليه اللجنة الخاصة.

مع الاحترام
أكرم حسون


الرسالة للسيد أمير أوحانا
لحضرة السيد أمير أوحانا رئيس اللجنة المشتركة للبحث في اقتراح قانون القومية

الموضوع: قانون أساسي، إسرائيل دولة الشعب اليهودي

اعتراض باسم الطائفة الدرزية والأقليات للصيغة المقترحة
كمواطن مخلص لدولتي أقدّم اعتراض ورفض قاطع لاقتراح القانون حسب ما قُدِّم وذلك للأسباب التالية:
1-    منذ إقامة الدولة وحتى اليوم لم تضع دولة إسرائيل صيغة لقانون القومية أو فصل الرؤية في الدستور، وذلك من أجل التهرّب من الاضطرار لاتخاذ قرارات سياسية مركزية هامّة، من بينها التطرّق للطابع اليهودي للدولة ولوضع الموازين بين حرية الفرد والالتزام بالعدل والمساواة الاجتماعية والاقتصادية بين جميع المواطنين في الدولة.
2-    على صيغة القانون أن تؤمّن كافة الحقوق كذلك لمواطني دولة إسرائيل من غير اليهود.
3-    الطائفة الدرزية شريكة مع دولة إسرائيل في إقامة دولة إسرائيل. نسبة الذين يخدمون من أبنائها في قوى الأمن هي أعلى نسبة في الدولة وقد دفعت الطائفة الدرزية ثمنا باهظا عن إخلاصها وعن حلف الدم الذي تمّ إقراره مع الشعب اليهودي ودولة إسرائيل ولم تتردد حتى الآن واستمرّت تربّي أبناءها أن خدمة الدولة هي حق وليس واجب، كذلك لم نقبل، جميع أبناء الطائفة الدرزية للصيغة المقترحة. نحن جزء لا يتجزأ من الدولة وإن وُجد سياسيون يتاجرون بالموضوع لا نقبل أن يكون ذلك على حساب الطائفة.
4-    دولة إسرائيل هي البيت الوطني لنا جميعا وليس لقسم من السكان. يجب أن تتحقق هنا مساواة حقوق للأقليات وهذا هام جدا للجمهور الدرزي وإلا لن أقبل أنا وكذلك أعضاء الكنيست الدروز وكذلك أعضاء كنيست يهود أصحاب الضمائر وتقدير لأبناء الطائفة أن يصوتوا مع قانون عنصري يتغاضى عن حقوق الجمهور الذي أنا أمثّله.
أعود وأحذّر أنه إذا لم تستجيبوا لتوجهنا هذا سوف نتوجّه كطائفة إلى المؤسسات الملائمة. وعليك أن تذكر أن إخوتك الدروز هم جزء لا يتجزأ من دولة المجتمع الإسرائيلي وقد فقدت الطائفة الدرزية 420 ضحية.
 مع الاحترام
عضو الكنيست د. أكرم حسون عضو لجنة الداخلية

وبعث السيد أمل نصر الدين بالرسالة التالية إلى رئيس الحكومة يطالبه بمنح العائلات الثكلى والأرامل والمشوهين تسهيلات للحصول على أراض تقدمها دائرة أراضي إسرائيل بشرط إجراء مناقصة يشترك فيها غالبا مواطنون عرب ويستحوذون على القسائم:
"لحضرة السيد بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة، السيد موشيه كحلون، وزير المالية، السيد أرييه درعي وزير الداخلية

الموضوع: اقتراح لحل قضية البناء غير المرخّص

لقد واجهنا على 1980 وضعا مشابها لما نحن فيه اليوم فقمتُ واقترحت على رئيس الحكومة المرحوم مناحم بيجن أن يساعد في حل المشكلة وقدّمت اقتراح للجنة الداخلية في الكنيست التي وافقت على زيارة اللجنة للقرى الدرزية لربما كان في هذه العملية إمكانية لحل الأزمة. وقد أقرّت اللجنة اقتراحي وهكذا حافظنا على اقتراح الجهاز ومنحنا السكان هدوء وراحة نفسية. واقتراحي هو: تقوم لجنة الداخلية في الكنيست بالتوصية أمام دوائر التخطيط والترخيص بأن توسّع مساحة المجالس المحلية الدرزية بحيث تضم المباني غير المرخّصة المهدّدة بالهدم. وهنا يجب إرغام رؤساء المجالس المحلية بعد هذا الإجراء أن يمنعوا كل بناء غير مرخّص خارج الخط الذي وُضع واتُّفق عليه. لذلك أطلب موافقتكم ودعمكم لاقتراحي هذا وأن تقوموا بالإيعاز لدوائر التخطيط والترخيص أن تعمل بموجب هذا الاقتراح مع رؤساء المجالس المحلية.

-    نسخ لرؤساء المجالس المحلية الدرزية
مع الاحترام
عضو الكنيست السابق أمل نصر الدين




وزير المعارف السابق الراب بيرون يلقي محاضرة في الكلية قبل العسكرية

قام وزير المعارف السابق الراب بيرون، بزيارة للكلية الدرزية قبل العسكرية، في مؤسسة الشهيد الدرزي، في دالية الكرمل، واجتمع بطلاب الكلية، والقى امامهم محاضرة شاملة، عن القيم الإنسانية، وعن واجبات القائد، وعن تاريخ دولة إسرائيل، ومساهمة الطائفة الدرزية في تأسيس الدولة وحمايتها. وكان الراب بيرون، من الداعمين والمؤيدين لمشروع الكلية الدرزية قبل العسكرية، حينما شغل منصب وزير المعارف.




زوّار في المؤسسة

ما زالت وفود ومجموعات من القطاعات الإسرائيلية المختلفة، تتوافد على مؤسسة الشهيد الدرزي في دالية الكرمل، لتسمع محاضرات وشروحات وإرشادات من قِبل مندوبي المؤسسة عن الطائفة الدرزية، وعن دعم الدروز للمنظمات في النصف الأول من القرن العشرين، وعن مشاركتهم في حرب التحرير، وتجندهم في جيش الدفاع الإسرائيلي، وقيامهم بحماية الحدود طوال قيام الدولة. وكان في مقدمة الزائرين عدد من المدراء في وزارة الدفاع، وكبار الضباط في الجيش، وعدد من المسئولين في مصلحة السجون، وأعداد متكررة من المتقاعدين، من بينهم وزراء وكُتّاب وضباط وموظفون كبار وغيرهم. ويقوم رئيس المؤسسة، السيد أمل نصر الدين، ومدير الكلية الدرزية قبل العسكرية السيد منير ماضي، وكاتب هذه السطور وطاقم من الخبراء في المؤسسة، باستقبال الزوار وشرح تاريخ وأوضاع الطائفة الدرزية وعلاقتها بالدولة.  

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.