spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 134
مركز الدراسات الدرزية - حلم أصبح حقيقة
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 140
العدد 139
العدد 138
العدد 137
العدد 136


 
قصة: وقار سلطان وشهامة الخوري يعقوب طباعة ارسال لصديق
بقلم الشيخ أبو مالك صالح ملحم خطيب بدر



هذا ما سمعناه عن لسان الشيوخ المتقدمين: لقد كان لسلطان باشا الأطرش فرس عربية أصيلة اعتنى بتربيتها كثيرا. وفي ظلام أحد الليالي قام أحد اللصوص بسرقتها لينتفع من ثمنها لفقر حاله فقصدا فلسطين ليكون بعيدا عن الأنظار. وقد مرّ بطريق جسر بنات يعقوب ووصل إلى قرية طوبا زنغرية فلم يتجرّأ أحد على شرائها خوفا أن تكون من خيول عائلة الأطرش في جبل العرب الدروز.  ودخل قرية الرامة الجليلية أمام منزل الخوري المحترم يعقوب حنا، وحين وقع نظره على الفرس أعجبته كثيرا فناداه: لوين يا شاب بهالفرس؟ قال: إلى السوق لأبيعها. فسأل عن ثمنها فقال: مائة ليرة عثملية (العملة المتداولة في حينه) قال له: أدخلها إلى الدار ودفع له ثمنها.
وبعد فترة من الزمن في إحدى المناسبات جاء إلى قرية الرامة الشيخ أبو يوسف غالب يوسف بلعوس من أبناء الجبل المقرَّب من سلطان باشا الأطرش والمقيم في قرية المغامر . وكان يتردد كثيرا إلى الجبل لزيارة الأهل والأقارب. وكان يعرف الفرس معرفة جيدة، فسأل الخوري المحترم: من أين لك هذه الفرس الأصيلة؟  أجاب: اشتريتها بمالي من شاب عرضها للبيع ودفعت له ثمنها مائة ليرة عثمانية. قال له: هذه الفرس تعود إلى سلطان باشا الأطرش وهو يتوعّد من أخذها. أجاب الخوري: أنا لا يهمّني هذا فقد اشتريت بمالي. وبعد أيام معدودة أعدّ العدّة وركب هو وولده كل منهما على فرس مع هدية جرتين من زيت الزيتون الصافي وجرتين من الزيتون المكبوس وهي تليق بمنطقة الجبل الخالي من شجر الزيتون وأخذا طريقهما جسر بنات يعقوب قاصدين جبل العرب لضيافة الباشا سلطان وإعادة الفرس له. وعند وصولهما منزل سلطان، دخل الخوري المحترم إلى الديوان وأحنى رأسه أمام الباشا قائلا: الفرس أمام المنزل. أجاب الباشا: أنت رجل محترم أخبرني كيف وصلت فرسي إليك؟ فقص عليه كيف اشتراها ووصف له اللص الذي اشتراها منه فعرفه الباشا قائلا: سامحه الله إنه فقير وبحاجة للمال. وأنت يا محترم كم دفعت ثمن الفرس وتوجّه إلى خزانته ليحضر له مائة ليرة. فقال الخوري يعقوب حنا: ما جئت من قرية الرامة لآخذ مالا بل جئت للتعارف والصداقة. عندها تعانقا وألبسه عباءة قائلا له: بعهد الله أنت أخ لي في فلسطين ما دمت حيا. وهذا أكسب الخوري المحترم يعقوب احتراما زائدا عند أهل القرية والقرى المجاورة..  
 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.