spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 110
محاضرة: أهمية الماء في التوحيد الدرزي
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
الرجولة طباعة ارسال لصديق
بقلم الدكتور منير عطا الله عن موسوعته:
 "العقل البشري وقدرات جسم الانسان"
Image

الرجولة هو اصطلاح يصف كافة التصرفات والأعمال التي تعتبر مميزة للرجل، والتي تظهر الفرق بين الرجل والمرأة. وهذا الاصطلاح لا يضم الصفات الطبيعية الجسمانية الواضحة بين الجنسين فقط، وإنما الخصال والمزايا التي يجب أن يتمتع بها الرجل. وقد ظهر هذا الفرق خلال آلاف السنين، وفي مختلف الشعوب والثقافات، وميز بين الجنسين، وأعطى لكل جنس الصفات والمزايا والخصال التي تمثله. ومع الوقت ظهرت صفات مميزة أكثر للرجولة، برز فيها التعالي والمناداة بوجود شخصية رفيعة المستوى للرجل أكثر من المرأة، أو للرجل الحقيقي على باقي الرجال الضعفاء. وقد تقبلت غالبية الشعوب والمجتمعات هذا التمييز، وسارت بموجبه، حتى ظهرت الحركات النسائية والمنظمات التي أخذت تنادي بالمساواة الكاملة بين الجنسين، ومنها تجنيد المرأة للجيش، وإرسالها للحرب، وفتح كافة أنواع العمل أمام المرأة، والمناداة بأن تكون المرأة مساوية للرجل في كل شيء.
 وورد في منتدى " شوف" عن الرجل الحقيقي القول:
 "لرجل الحقيقي هو رجل الموقف والكلمة، هو الرجل الذي يكون له موقف ثابت مبني على أخلاق حسنة وقيم ومبادئ أخلاقية، والرجل هو الذي إن قال كلمة احترمها ونفذها ولم يغيرها بين لحظة وأخرى، وحتى إن كان تطبيقها سيضر به. الرجل الحقيقي هو الذي يخاف على أعراض الآخرين ولا ينتهكها، بل يسعى إلى صونها، لأنه يشعر أن كرامة أي إنسانة هي من كرامة شقيقته وأخته وابنته.
الرجل الحقيقي هو الرجل المتمتع بالعقل وهو من يمعن التفكير قبل البت بأي أمر ولا يتسرع في أموره. هو من يحترم الآخرين وحتى أعدائه، ولا يتسبب في إهانة أحد بل يأخذ برأي الكبير ويناقش الأمور ليصل إلى الصواب.  هو الرجل الذي يمتلك النخوة العربية الأصيلة. ومن يقدم على مد يد العون للآخر قبل أن يطلبها. وهو من يسارع إلى درء المخاطر عن الآخرين لا إلى توجيهها إليهم. هو من يفهم أن الرجولة لا تعني الصوت العالي والنظرة الثاقبة، بل الرجولة هي بالعقل الراجح وبالكلمة الصادقة وبالموقف الثابت. هو الرجل الصابر، هو الرجل الذي يضغط على جرحه ويقف من جديد ولو أن الألم يعتصر قلبه.  هو من يدافع عن كرامته وعزة نفسه، ولا يسمح لأحد أن يهينه أو يخدش كرامته تحت أي ظرف وفي أي مكان وزمان. هو من يضحي بنفسه من أجل الدفاع عن كرامة بلده وأهل بلده. هو من لا يسمح لأحد بأن يحكمه ويسلب منه قواه ويسيطر على حياته. هو من يقدر والديه ويبجلهما ويحترمهما ويكون خير معين لهما عند الكبر. اهو من يتخذ من تعاليم دينه أساسا لانطلاقه في هذه الحياة. الرجل الحقيقي هو من يخشى الله ولا يتكبر ولا يتجبر ،وهو من يشعر أنه مهما تعاظمت قواه فهو لا شيء أمام الله، هو الذي يشعر أنه كلما أصبح أقوى، عليه أن يسجد لله وأن يتعبده أكثر وان يحمده أكثر على ما أنعم عليه من نعم.  هو من أشعر بآلام وجروح الآخرين ويبذل جهدا ليكون البلسم لجروحهم والراحة لآلامهم. هو الذي يحسن إلى من أساء إليه ومثل هذا الإحسان لا يظهر إلا من رجل. هو من يرحم أسرته، هو من يحسن معاشرة زوجته، وهو من يحسن تربية أبنائه، لا من يصرخ ويحكم ويضرب، فهذا ليس برجل بل هو جلاد لا يرحم وقلبه ميت.  هو من يهب لنصرة المظلوم ويقف معه ضد الظالم مهما كلفه من ثمن. هو من يحافظ على مال وممتلكات الآخرين ولا يقترب منها بل يكون حارسا لها.  هو الرجل الشجاع الذي يحارب أسود الغابة دون أن يرف له جفن ودون أن يتسلل إلى قلبه الخوف، هو من يصل رحمه ويبر بهم ويكون دائم التقرب إليهم. والرجل الحقيقي هو من يمضي ليلته دون عشاء ويقدم عشاءه لآخر يشتهي لقمة طعام.".  
 
للحصول على الموسوعة يرجى الاتصال لـ:
053-660-660-2
 
< السابق
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.