spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 54
رفاق درب الشيخ ابو حسن عارف حلاوي
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 137
العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133


 
العقلانية التوحيدية طباعة ارسال لصديق
بقلم د. جبر أبو ركن
Image

نعمة العقل من نعم الله تعالى على الإنسان، ونعم الله تعالى كثيرة جدا، منها نعمة الحياة والخلق والإبداع ومركّبات الحياة والوجود من روح وجسد وطبيعة وهواء وماء وغذاء. العقل البشري يميِّز الإنسان عن الحيوان ويشمل طاقات وقدرات هائلة بعضها مستغل ومستعمل ومعظمها كامن لا يعلم به الإنسان ولا يستعمله. ومكانه في الجسم في القسم العلوي في الرأس دلالة على العوالم العليا في الوجود التي هي مصدر الخلق والإبداع والتعبير والإلهام والطاقات الروحانية والإلهية. التطور البشري في تفاوت ودرجات مختلفة من التطور العقلي واستغلاله من أجل الحياة والوجود.
وقد وضع أنبياء وعلماء ودعاة التوحيد العقل والعقلانية في أسمى مرتبة حيث تقود الإنسان إلى السمو والرقي الروحاني والعقلي في أجياله المتعاقبة وإلى درجات ومستويات عالية في الوجود. وبعد مرور ألف عام على دعوة التوحيد العقلانية نلاحظ ونجد بأن الفجوة ما زالت كبيرة بين عقلانية التوحيد التي دعا إليها منذ ألف عام...  وبين الواقع الذي يعيشه أبناء وأتباع التوحيد في بلدان العالم في الشرق والغرب ومنها المتحضر والمتمدن وغيرها المتخلف... ولم ينجح لموحدون الدروز في جعل العقلانية تسيطر على مجريات الأمور في حياتهم في حالات عديدة من تاريخهم... حيث غلبت عليهم عوامل مختلفة من مصالح شخصية وسياسات وماديات ونزاعات وخلافات عديدة... وقليلة هي الحالات التي جعلوا فيها العقلانية وسيلة للمعاملة والحكم والقضاء فيما بينهم... أحد الأسباب لذلك عندما عرض الأنبياء والدعاة رسائل وكتب التوحيد العقلانية من القاهرة – قمة الحضارة الإنسانية في تلك الفترة- على شعوب وقبائل العالم آنذاك حيث كانت عقولهم متخلفة نسبيا... وكان من الصعب عليهم قبول تعاليم جديدة... وإن تقبّلوها لم ينجحوا كثيرا في العيش بموجبها- حيث كانوا منهمكين في توفير العيش والأمن لأنفسهم قبل كل شيء. وكانت حاجات الجسد -ما زالت-تسبق حاجات العقل والروح.
وخلال القرن الماضي-حيث انتشر العلم كثيرا-كوسيلة للإنسان في حياته وتطوره-أدى ذلك إلى الانفتاح العقلي والفكري وزيادة ملموسة في اتخاذ العقلانية وسيلة للتقدم والتطور ومواكبة العالم والدول والشعوب المتقدمة والمتحضرة. وكانت العقلانية وتطور العقل والفكر أحد الأسباب الهامة في تقدم الدول الغربية على الشرقية وما زالت حيث حررت العقلانية والعلم الإنسان والمجتمع من الخرافات والعقائد الخاطئة والعادات القديمة والمضرّة والسيئة. وتغلّب نور العقل على الجهل والظلام وطرده وتغلب نور العقل والطب على أمراض كثيرة وأبادها... وتغلب نور العقل والعمل على الفقر وأضعفه وحتى تغلب نور العقل والروح والإيمان على الموت كنهاية الجسد والمادة فقط... والروح تبقى وتتجدد عبر الأدوار والأجيال... وهي جوهر الإنسان وحقيقته المنهج العقلاني هو مطلب هام وحاجة ماسة للإنسان والمجتمع في العصر الحاضر-في حياته اليومية وأعماله واشغاله وعلاقاته الإنسانية مع الغير من قريب وبعيد. وهو الطريق الأفضل للإنسان في عالم متغيِّر ودائم الجريان وسريع التقلّب. كيف يقرّر ويحكم ويقيس الإنسان كل ما يمرّ به في حياته من أعمال وأقوال وسلوك وعلاقات مع الغير؟! هو المقياس الصحيح لكل قضايا الحياة ومشاكلها؟! هل مدى الربح والخسارة من الشيء هل مدى السعادة والشقاء؟ هل مدى البناء والدمار؟ هل مدى التقدّم والتدهور؟ نحن بحاجة إلى ميزان عقلي ناضج وموضوعي للأمور... مقياس الأشياء هو الأفضل والأبقى لنا في حياتنا وفي مماتنا... في جيلنا هذا وأجيالنا القادمة....
بالإرادة والعلم والإيمان نحرّر العقل من كل ما يعيق تقدّمه وعندها نتعرّف ونميِّز بنور العقل بين الخير والشرّ، الجيد والقبيح، والحلال والحرام، والمفيد والضارّ، ونبدأ بعملية التغيير إلى الأفضل والأحسن في حياتنا. وهذا هو التغيير الداخلي والباطني بإرادتنا واختيارنا حيث ينعكس على سلوكنا وأفعالنا وأقوالنا.
إن الله لا يغيِّر ما بقوم حتّى يغيّروا ما بأنفسهم، وإن الله لا يغيِّر ما بإنسان حتّى يغيّر ما بنفسه.
العقلانية – العقل الناضج والمستنير – تساعد الإنسان على التحرّر من إيذاء الغير ومن الكراهية والغيرة والحسد والكذب وكل ما يشدّ به إلى أسفل، إلى المستوى الحيواني في وجوده. ومع الإيمان والإرادة يبدأ مسيرة النشوء والارتقاء العقلي والروحاني والإنساني في حياته هذه، وذلك يساعده على السموّ والرقيّ في أجياله القادمة إلى العالم العلوي. العقلانية التوحيدية والإيمان بها والعمل بموجبها هي أحد العوامل المركزية للمحافظة على الكيان والوجود التوحيدي الدرزي في العالم في الحاضر والمستقبل. 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.