spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 106
فضيلة المرحوم الشيخ أبو علي صالح نصر الدين
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 140
العدد 139
العدد 138
العدد 137
العدد 136


 
رئيس مركز الدراسات الدرزية د. أمير خنيفس يدرُس ويحاضر في جامعة جورج تاون الامريكية طباعة ارسال لصديق
Image

تعتبر جامعة جورج تاون، من أهم الجامعات واكثرهم عراقة في الولايات المتحدة. وقد حصلت هذه الجامعة على هذه المكانة بحكم إقامتها في واشنطن العاصمة الأميركية، مدينة جميع المؤسسات الرسمية، وعلى رأسها البيت الأبيض، الكونغرس والبينتغون، وهي تعتبر من أقدم الجامعات الأميركية، حيث تم تأسيسها عام 1789 ، أي خلال عشر سنوات من إعلان استقلال الولايات المتحدة.
وليس صدفة إذن، بان تتحول كلية العلوم السياسية والعلاقات الخارجية في الجامعة  نفسها، الى واحدة من أهم الكليات في هذا المجال في الولايات المتحدة، وهي تتصدر، اعتمادا على الاستطلاعات،  المكانة الأولى في الكليات التي تدرس العلوم السياسية في الدولة، حيث يضم الطاقم التدريسي في الكلية أبرز الباحثين وشخصيات ذات تجربة غنية في العمل الدبلوماسي، أبرزها مبعوث الولايات المتحدة للشرق الأوسط، خلال عهد الرئيس السابق بيل كلينتون، وسكرتيرة الدولة للشؤون الخارجية، مادلين اولبريت، في حين كان الرئيس السابق بيل كلينتون، من أبز الشخصيات التي تخرجت من الكلية حيث انهى دروسه لللقب الأول عام 1964.
وقد حصل في بداية نيسان هذا العام، رئيس مركز الدراسات الدرزية، د. أمير خنيفس على منحة بوست دكتوراه، لاستكمال بحثه الجديد حول سياسة الدروز خلال فترة الانتداب البريطاني، وهي الجزء الأول لرسالة الدكتوراه التي حصل عليها من قسم الدراسات الشرق أوسطية واسيا، في جامعة لندن في أكتوبر 2015.  ومن المخطط أن يقوم الدكتور أمير بنشر كتاب يستعرض الأسباب المركزية التي حددت التصرف السياسي للمجموعة المذكورة، خلال فترة الانتداب البريطاني، في ظل الصراع الدموي الذي استمر ما يقارب ثلاثة عقود بين الحركة الصهيونية والحركة القومية الفلسطينية، والذي انتهى بفوز الأولى وبإعلان قيام دولة إسرائيل عام 1948.
يقسم عمل د. أمير خلال إقامته في جامعة جورج تاون الى قسمين، القسم الأول ويضم فترة فصل الخريف حتى عطلة عيد الميلاد، حيث يقوم فيه بتحضير مواد تدعمه في بحثه وفي جمع مواد لها علاقة في كل ما يتعلق بسياسة دروز البلاد خلال فترة الانتداب. وسيقوم في هذه الفترة بإلقاء عدد من المحاضرات في جامعة جورج تاون وجامعات أخرى في الولايات المتحدة، تتعلق بالطائفة الدرزية ومكانتها في ظل التغيرات الإقليمية والربيع العربي. هذا وسيشارك في مؤتمر الجالية الدرزية الأمريكية في 22 نوفمبر هذا الشهر ومن المخطط بأن يقدم محاضرة حول مكانة الدروز في الأراضي المقدسة.
ويضم محور عمله في فصل الربيع، والذي يبدأ مباشرة بعد عطلة عيد الميلاد، بتدريس طلاب الماجستر في كلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية  في نطاق مقرر أكاديمي ( كورس) بعنوان : "الأقليات الاثنية والدينية في الشرق الأوسط"  حيث سيتم من خلاله بحث وتحليل مكانة الأقليات خلال فترة الحكم العثماني والانتداب البريطاني والفرنسي في المنطقة ومن ثمة في ظل الدول المستقلة الحديثة. أما الجزء الأخير، فيعالج مكانة الأقليات في ظل الربيع العربي والإسلام السياسي.  
مع نهاية فترة البوست - دكتوراه، سيعود د. أمير الى البلاد، لتحضير الكتاب للطباعة، حيث ينوي نشر بالإنجليزية في احدى دور النشر العالمية، كي يصل الى أكبر عدد من القراء حول العالم. وليتفرغ لإدارة مركز الدراسات الدرزية، الذي عمل مع مجموعة قيادية طموحة من أبناء الطائفة على إنشائه في الفترة الأخيرة. وبهذه المناسبة يتوجه د. أمير ويطلب من قراء "العمامة" الذين توجد بحوزتهم مواد مهمة مكونة إما من وثيقة او مستند او صورة مميزة من فترة الانتداب البريطاني، بان يتواصل معه عن طريق رقمه في البلاد وهو: 0546620066، أو من خلال الميل الاكتروني: هذا البريد محمى من المتطفلين , تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته مع الشكر الجزيل والتقدير. 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.