spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 10
الرقم خمسة والرموز
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 137
العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133


 
زيارات للمناطق الدرزية بمعية فضيلة الشيخ أمين طباعة ارسال لصديق
بقلم سعادة القاضي فارس فلاح
Image

في عام 1967 وبعد مدة قصيرة من احتلال هضبة الجولان، شُكّل وفد درزي رسمي لزيارة الأهل في هضبة الجولان . ترأس الوفد فضيلة الشيخ امين طريف، الرئيس الروحي مع عضوي الرئاسة الروحية وقضاة المحكمة ومديرها. رافق الوفد مسؤولون عسكريون حتى وصلنا الى مجدل شمس، وحلّ الوفد ضيفاً على المنطقة، وكان الاستقبال في دار نائب البرلمان السوري السابق، الزعيم كمال كنج ابو صالح، وبحضور رؤساء الدين، ودياّ وعاطفياً، لقاء الأهل بعد غياب. وبعد الاستقبال الرسمي، وتقديم الضيافة والواجبات، توزّعنا لزيارات شخصية.  
وفي عام 1973 دخلت القوات الإسرائيلية الى قرية حضر الدرزية، التي تبعد عن الشام حوالي خمسة وثلاثين كيلو مترا، فشكّلت السلطات وفداً لزيارة بلدة حضر، حتى نتعرّف ونتفقّد أحوال إخواننا هناك. ولم يكن الوفد كبيرا، فقد ضمّ أعضاء الرئاسة الروحية، برئاسة فضيلة الشيخ امين طريف وعضوية المشايخ أحمد خير وكمال معدي، ورافقتنا سيارة عسكرية للإرشاد والتوجيه. وقد همس في أذني الحاكم العسكري المرافق، وهو يعرف تماماً العادات والتقاليد المرعية قائلاً :" ان لا حاجة لتكليف المعازيب الإخوان في حضر بالأكل، فأنتم ضيوفنا، وبعد الزيارة نتغدى في المطعم. هذا من جهة، ومن جهة أخرى، اعتاد المشايخ الدروز السلام وتقبيل الأيادي مرتين او ثلاثة، وهذا يأخذ وقتا، فلنتنازل عنه اذا أمكن، فهو أريح وأسلم وأأمن". تشاورت مع المشايخ، واتفقنا على عدم الأكل، ووعدني الشيخ امين انه لن يبدأ بالتقبيل، إلاّ اذا بادر المضيفون بذلك. وفعلاً اصطف الأهالي في صفوف أمام خلوة البلدة ومررنا عليهم، فكان ما توقعنا وعرفنا من الفرح والسرور وتقبيل الأيادي والاحترام والتكريم، إذ لم يقبل  الأهالي إلا وكلٌ جلب ما تيسّر له من الأكل للخلوة، كرماً وأخلاقاً وحسن ضيافة. أما المختار، ابو خزاعي حسون، فقد وضع على الشارع، خروفاً محشياً. واحتراماً للموقف وللأهل، أكلنا وشكرنا. ولا زالت الذكريات أخوية وايجابية.
في سنة 1982 وبعد انفتاح الطريق الى لبنان، كان لا بد من تشكيل وفد رسمي لزيارة دروز لبنان، فعلاً تشكّل وفد برئاسة فضيلة الشيخ امين طريف الرئيس الروحي، شارك فيه عضوا الرئاسة الروحية: الشيخ احمد خير والشيخ كمال معدي والمشايخ لبيب ابو ركن، نجيب منصور، ونائب البرلمان السيد امل نصر الدين وغيرهم من المشايخ المحترمين.
 
Image

وصل الوفد اول المطاف الى مقر شيخ العقل في لبنان الشيخ محمد ابو شقرا في بعذران. ومن ثمة الى بعقلين، حلّ ضيوفاً على الشيخ ابو محمد جواد، كما زرنا الوجيه قحطان بك حمادة والأمير مجيد ارسلان في قصره في عاليه، كان في الإستقبال ولداه فيصل وطلال وتناولنا طعام الغداء على مائدته مع مئات المدعوين. زار الوفد الشيخ ابو ريدان شهيب في عبيه كما تبارك بزيارة مقام السيد الأمير (ق) وضريح الشيخ ابو عفيف محمود فرج.
وفي مقام الأمير السيد (ق),  لفت انتباهي  أن الشيخ امين طريف عندما وقف في الباب وقبل ان يدخل الضريح، وقد كنتُ تماماً وراءه، حيث وقف ولم يستطع الحراك ودموعه تنهمر من عينيه خشوعاً وخضوعاً وطاعة ومحبة، مما يدل على مدى حبّه وإخلاصه لأبناء جلدته. وكذلك لفت انتباهي الوفود الكبيرة التي اجتمعت على الطريق وبينهم النساء ليسلّموا او يقبّلوا أياديه والتي لم تستطع السلام عليه اكتفت بلمس عباءته. 

Image
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.