spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 10
كلمة العدد: اكراس الأصفر والطائفة البيضاء
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 137
العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133


 
القيادة طباعة ارسال لصديق
بقلم الدكتور منير عطا الله عن موسوعته:
 "العقل البشري وقدرات جسم الانسان"
Image

القيادة هي القدرة التي يوفرها الله، سبحانه وتعالى، لإنسان كي يقف في رأس مجموعة من الناس ويقودها لتحقيق هدف معين. والقيادة يجب أن تكون في نطاق المجموعة، أي هي قدرة إنسان معين، أن يؤثر على آخرين، وأن يقنعهم أن يسيروا في ركبه، وأن يطيعوا أوامره، وأن ينفذوا ما يقوله، ليس من قوة صلاحية إدارية أو عسكرية، وإنما بقوة شخصيته وأعماله، والمثل العليا التي استطاع أن يغرسها في الجماعة.
وجاء في موقع "موضوع، اقرأ عربي" عن صفات القيادة التي حددها علماء النفس والإداريون: "على القائد الشعور بأهمية الرسالة التي يريد تأديتها، وأن يؤمن بقدرته على القيادة. على القيادي أن يتحلى بالشخصية القوية، وأن يحب عمله كقائد، وأن يكون له القدرة على مواجهة الحقائق القاسية بشجاعة وإقدام. على القائد الإخلاص بقيادته، ويكون المجموعة أو المنظمة أو العائلة لها دور في القيادة. على القائد أن يكون ناضجا وصاحب آراء جيدة ببراعة وذوق، وبصيرة وحكمة، وأن يكون صاحب حكمة للتمييز بين المهم وغير المهم. على القائد أن يتحلى بالطاقة والنشاط والحماس، والحيوية والرغبة في العمل، والمبادرة. على القائد الحزم والثقة في اتخاذ القرارات المستعجلة والاستعداد الدائم للعمل. على القائد حب التضحية ويضحي برغباته واحتياجاته الشخصية لتحقيق المصالح العامة. على القائد التحلي بمهارات الاتصال والتخاطب وفصاحة اللسان وقوة التعبير. على القائد التمتع بالقدرات الإدارية والقدرة على التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة وتشكيل فريق العمل وتقويم أدائهم".
وجاء في مقال في موقع الأكاديمية البريطانية للتعليم العالي: "يمارس القائد قيادته من منظور امتلاكه لسلطات معينة قد تكون من خلال توقع أتباعه لمكافأة معينة حال قيامهم بتنفيذ المهمات المطلوبة منهم على الوجه الأكمل، قد تكون تلك المكافأة مادية في صورة ترقيات أو حافز مادي، كما قد تكون معنوية في صورة تشجيع. وأحيانا أخرى تكون السلطة متمثلة في أن التقصير في أداء المهمات سيعود بالخصومات على العامل المقصر والحرمان من المكافآت والحوافز أو وجود العقاب المعنوي، وأحيانا يكون الاثنان معا. و قد تكون السلطة مصدرها التخصص، كأن يكون القائد أعلى في الدرجة العلمية من مرؤوسيه، ما يجعلهم ملزمين بتنفيذ أوامره لعلمهم بأنه يمتلك الدراية والخبرة الكافية لاتخاذ القرارات الأساسية، و أحيانا تكون مصدر السلطة لدى القائد هو قدرته على إثارة إعجاب مرؤوسيه لامتلاكه (كاريزما) معينة، تجعلهم يؤمنون به و يتبعون أوامره و سياساته".
وورد في مقال في موقع "الابتسامة: "القيادة هي عملية التأثير في الناس وتوجيههم لإنجاز الهدف. عندما تبادر بتنظيم مجموعة من الأصدقاء أو زملاء في العمل لجمع تبرعات لمساعدة المحتاجين، أو لقضاء عطلة نهاية الأسبوع مع بعضكم البعض، أو لتجهيز حفلة بسيطة لأحد الزملاء، في هذه الحالات ستظهر أنت بمظهر القائد. عندما يخبرك رئيسك برغبته بمناقشتك لاحقا في بعض المشاريع العالقة فهو يظهر كقائد. أما في المنزل، عندما تحدد العمل الذي سيقوم به طفلك، ومتى وكيف سيقوم به، فأنت بذلك تظهر كقائد. النقطة الرئيسة هنا هي سواء كنت في منصب إشرافي أو إداري أو لا، ستمارس القيادة لمدى ما وبنوع ما.
الهدف: هدفك في هذه المنطقة من التطوير الاحترافي يجب أن يكون معرفة وإحراز أكبر قدر ممكن من صفات القيادة الفعالة، وأن تتعرف على الأنماط المختلفة للقيادة وكيف ومتى تطبق كل منها.  
 

للحصول على الموسوعة يرجى الاتصال لـ: 2-660-660-053

 
< السابق
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.