spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 78
الجــــــــــواد يتوج الأمينين
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132


 
أهلا بكم في رحاب مقام سيدنا سبلان (ع) طباعة ارسال لصديق
بقلم السيد مفيد مرعي
 رئيس مجلس حرفيش المحلي
ورئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية والشركسية
 Image

يسعدني أن أرحب باسم المجلس المحلي في حرفيش، وجميع أهالي القرية، بضيوفنا زوّار المقام الشريف، من المشايخ الأفاضل والشباب المحترمين، وفي مقدّمتهم، فضيلة الشيخ أبو حسن موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، وصحبه من المشايخ الأتقياء، والقضاة الأجلاء، وأصحاب العمائم الكرام، من الجليل، والكرمل، وهضبة الجولان، الذين نتبارك بقدومهم وزيارتهم كل سنة، في العاشر من شهر أيلول، في هذا الموعد، حيث تلتئم جموع المشايخ الأفاضل في رحاب المقام الشريف، في قمة الجبل الشامخة، غامرة بيوت القرية، وجبالها وسهولها، وكذلك ربوع الجليل والجولان ولبنان القريبة من حرفيش، بأصداء التسابيح والأناشيد والصلوات والابتهالات، التي تنبثق من نفوس طاهرة، ومن قلوب مؤمنة، في أحد الأماكن الأكثر قدسية في بلادنا، التي نعتز بالعيش فيها، وبالمحافظة على كياننا ووجودنا كطائفة شامخة في ربوعها. إن هذا التجمّع الهائل من مئات المشايخ الضيوف، إلى جانب أهالي القرية الكرام، يشكّل قوة روحانية عظيمة هائلة، تبعث في نفوس الشبيبة والأجيال الصاعدة، الثقة والاطمئنان، أن الطائفة الدرزية هي بخير، وأنها رائدة، فعّالة، نشيطة، تحافظ على تراثها، وعلى عقائدها، وعلى كيانها التوحيدي، وعلى خصالها، ومميزاتها التي حافظت عليها على مرّ التاريخ.
لقد نشأنا وكبرنا في بيوتنا في حرفيش، ننظر إلى أعلى، إلى المقام الشريف، والمغارة القدسية، والرحاب الطاهرة، التي عاش وتجوّل ومكث فيها سيدنا سبلان عليه السلام، في حقبة من حياته، كان فيها رسالة إلهية، من العلي القدير، أنه يحفظ أهالي حرفيش ويرعاهم ويحميهم، إلى جانب كافة أبناء الطائفة الدرزية في هذه البلاد. ونحن نعتبر، أن زيارة الأماكن المقدسة، من قِبل المشايخ والشباب لهي تعبير حضاري عن العقيدة والإيمان والشعور بالانتماء، ونتيجة  لذلك الارتباط بكافة أبناء الطائفة في كل مكان، والمحافظة واحدهم على الآخر، وفق التعاليم الإنسانية الروحانية التي يدعو إليها دين التوحيد.

 Image

ونحن كمجلس محلي، يسعدنا ويشرّفنا، ويبعث الفخر والاعتزاز في نفوسنا، أن نعمل كل شيء، على تسهيل زيارة المشايخ وأبناء الطائفة الدرزية للمقام الشريف، ليس فقط في الزيارة الرسمية، وإنما في كافة أيام السنة، وذلك للصلوات، والتبرك، وإيفاء النذور، والاجتماع، والانتعاش بالهواء النقي، وبالأجواء المنعشة، التي توفّرها الحدائق حول المقام الشريف. فأهلا وسهلا بزوّارنا الكرام، ونبتهل إلى الله، سبحانه وتعالى أن تكون زيارة مقبولة، وأن تعود على الجميع، بالصحة والسعادة والعيش الكريم، والإيمان العميق، والرفاهية والازدهار، وكل عام وأنتم بخير.   

Image 
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.