spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 122
خمسون سنة لترميم مقام سيدنا الخضر (ع): ينابيع الإيمان
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132


 
نشاطات بيت الشهيد الدرزي طباعة ارسال لصديق
بقلم الكاتب مصباح حلبي

رئيس الحكومة يهنئ السيد امل نصر الدين ببلوغه التسعين
 
بعث السيد بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الرسالة الآتية للسيد امل نصر الدين بمناسبة بلوغه التسعين:
القدس في الثاني من شهر آب 2017
عزيزي أمل
لي الشرف العظيم أن أحييك لبلوغك التسعين عاما، وأقدم لك أحلى تمنياتي أن تستمر في العمل المثمر والناجح.
إنك تمثل، كأحد وجهاء الطائفة الدرزية، تراثها وتقاليدها في أبهى حلة، وفي نفس الوقت، أنت تساهم كثيرا لتقوية الحلف بين الدروز واليهود في دولة إسرائيل، هذا الحلف الذي تمتد جذوره إلى فترة ما قبل قيام الدولة. ومع السنين تعمّق التعاون المثمر وحظي بصيت كبير وتحوّل إلى علاقة متينة لا يمكن فكها.
لقد بدأت جهودك الحثيثة لتأمين حقوق المواطنين الدروز في إسرائيل مع قيام دولة إسرائيل، وهي مستمرة منذ ذلك الوقت بدون توقّف. لقد قمت بمبادرات كثّفت من التفاهم بين الطائفة الدرزية ومؤسسات الدولة، وعملت خلال وجودك في الكنيست من قِبل الليكود، على تعزيز مكانة المجتمع الدرزي في الدولة.
إن أحد الأمور المركزية التي عبّر بها الدروز عن إخلاصهم للدولة، هي مجالات الأمن، وكنتَ أنتَ من أوائل الشباب الذين انخرطوا في جيش الدفاع الإسرائيلي عام 1948، وتجند بعدك افراد عائلة آخرون، كلنا نفتخر ونعتز بهؤلاء المحاربين الأشداء، ونحن نرفع تحياتنا لبطولاتهم في كافة أذرع الأمن.
للأسف الشديد إن وجودنا مع سيادة، يتطلب ثمنا باهظا بالدم، حيث يوجد في قائمة شهداء معارك إسرائيل، عدد من المئات من الجنود الدروز. وفقط وفي الفترة الأخيرة شاركنا بتشييع جثماني الشرطيين المرحومين، هايل ستاوي وكميل شنان، اللذين استُشهدا أثناء قيامهما بواجبهما في الحرم الشريف. وأنتَ أيضا، يا أمل، فقدت ابنا وحفيدا في معارك جيش الدفاع الإسرائيلي، وبفضلك تحوّل بيت الشهيد الدرزي في دالية الكرمل، إلى مقر تخليد وتراث مركزي، وأقيمت فيما بعد بجانبه الكلية قبل العسكرية الدرزية الأولى.
لقد عاش في المبنى التاريخي في أواخر القرن التاسع عشر، لورنس أوليفانت وزوجته، وكذلك نفتالي هرس امبر، سكرتير أوليفانت ومؤلف النشيد الوطني الإسرائيلي "الأمل". وقد قررنا ترميم المبنى وتحويله إلى مكان تراث قومي. وسوف يتحوّل لمكان يتهافت عليه الزوّار من كافة طبقات الشعب ويجسّد مساهمة الطائفة الدرزية في أنحاء إسرائيل.
عزيزي أمل، إن أعمالك محفورة بأحرف بارزة في تاريخ الطائفة الدرزية، هذه الطائفة العزيزة علينا جميعا، وكذلك في تاريخ إسرائيل المتجدد.
أحييك بحرارة في يوم عيدك وأتمنى لك النجاح والتوفيق.




الاحتفال بوصول السيد أمل نصر الدين التسعين
قام عدد من أصدقاء السيد امل نصر الدين وفي مقدمتهم السيد كرمل نصر الدين، بتنظيم احتفال مفاجأة للسيد امل نصر الدين في عيد ميلاده التسعين، وذلك في قاعة تاج محل في قرية دالية الكرمل. وقاموا بدعوة عدد لا باس به من أصدقاء السيد أمل المقربين، وذلك دون علم أمل. وقد شارك بالاحتفال وقدّم له التهاني، عدد كبير من المسئولين والأقارب برز بينهم، الوزير أيوب قرا، الوزير السابق صالح طريف، السيد إيلي بن شيم رئيس منظمة ياد ليبانيم القطرية، عضو الكنيست د. أكرم حسون، الجنرال يوسف مشلب، الجنرال حسون حسون، السفير بهيج منصور، رئيس المجلس المحلي في دالية الكرمل السيد رفيق حلبي، رئيس المجلس المحلي في عسفيا السيد وجيه كيوف، السيد كرمل نصر الدين رئيس المجلس المحلي السابق ووالده السيد يوسف نصر الدين رئيس المنظمة الدرزية الصهيونية،السيد ماهر حسون، موظف وزارة الدفاع، الشاعر فؤاد وهبة، السيد منير ماضي مدير الكلية قبل العسكرية وعدد كبير من المعارف والأصدقاء، وقد ألقيت كلمات متعددة أثنت على طريق السيد امل وباركت كل خطواته، وذكرت أنه خدم الطائفة الدرزية وما زال يخدمها، وأنه نقلها في حينه إلى القرن العشرين في مشاريعه والقوانين التي سنها والاستجوابات البرلمانية والنشاط المكثف، وانه قربها كثيرا إلى المساواة وإلى تحصيل الحقوق الأساسية. وشكر السيد أمل المبادرين إلى هذا الاحتفال والمتحدثين والحضور جميعا متمنيا لهم العمر المديد والنشاط والقوة والعمل المثمر.
 



الشرطيان الشهيدان رحمهما الله
 
فجعت الطائفة الدرزية ودولة إسرائيل، باستشهاد الشرطيين المرحومين، هايل ستاوي من المغار وكميل شنان من حرفيش، الذين غُدر بهما من الخلف، أثناء قيامهما بالمحافظة على النظام والأمن في باحة المسجد الأقصى، من قبل ثلاثة مخربين من مدينة أم الفحم. وقد اهتزت أوساط كثيرة لهذا الحدث، وانهمرت جماهير المعزين من الدروز واليهود إلى المغار وحرفيش لمشاركة أهالي الفقيدين بهذا المصاب الجلل، ولاستنكار عملية الغدر والإرهاب هذه. وقامت قيادات الطائفة الدرزية ومشايخها، وعلى رأسهم فضيلة الشيخ موفق طريف وعضو الكنيست السابق أمل نصر الدين وغيرهما، باستنكار الحادث وبمشاركة الأهالي. وقد برز بشكل واضح التعامل الحضاري لأهالي الفقيدين مع المأساة ومع الحدث، وخاصة مواقف عضو الكنيست السابق السيد شكيب شنان، والد الشهيد كميل، والشيخ اسعيد ستاوي ابن عم الشهيد هايل، الذين أعلنا أمام الملأ، أنه لا ضغينة ولا حقد في نفوس أهالي الضحيتين.
 



الاحتفال بذكرى الحاصلين على وسام تقدير دولة إسرائيل الدروز يقام في الثالث من شهر تشرين أول القادم

استجاب فخامة رئيس الدولة السيد رئوفين رفلين، لدعوة عضو الكنيست السابق السيد امل نصر الدين ورئيس مؤسسة الشهيد الدرزي له، بأن يقوم بوضع الاحتفال بذكرى الحاصلين على وسام تقدير دولة إسرائيل الدروز تحت رعايته، الذي سيقام في الثالث من شهر تشرين أول القادم، بعد أن تمّ التنسيق بين مكتب رئيس الدولة وبين مكتب السيد أمل. وسيتم الاحتفال بحضور فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، ورئيس الكنيست السيد يولي إيدلشتاين، ووزير الدفاع السيد ليبرمان، ووزيرة المساواة الاجتماعية السيدة غيلا غمليئيل، ووزير الاتصالات السيد أيوب قرا، ورئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي الجنرال آيزن كوت، ومفتش عام الشرطة الجنرال روني الشيخ، ورئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية السيد مفيد مرعي، وأعضاء كنيست ورؤساء مجالس وقضاة ومشايخ وممثلي الشخصيات الدرزية الحاصلة على وسام تقدير دولة إسرائيل الدروز، وأبناء العائلات الدرزية الثكلى، وجمهور من المثقفين والمعلمين والطلاب، وعدد من المدعوين يقدَّر مجموعهم كليا بحوالي ألفي مدعو من الجنسين. وقام بيت الشهيد الدرزي بإعداد برنامج خاص لهذا الاحتفال، حيث سيتم توقيع معاهدة مجددة لحلف الدم بين الطائفة الدرزية والدولة، من قِبل الزعماء الحاضرين، وتلقى كلمات ويُعرض فيلم خاص، وسيوزع كتاب حُضِّر خصيصا، يحتوي على سير الذين استحقوا الوسام، وعددهم خمسة وثمانون وجيها. وتمّ دعوة الجماهير، وتقرر من أجل راحة المدعوين، نقل غالبيتهم بالباصات من القرى التي ستصل إلى ساحة منتزه الأمير لصاحبه السيد سامي وهبة، ومن هناك تقوم باصات صغيرة بنقل المدعوين تباعا وإرجاعهم بعد انتهاء الحفل. أما أصحاب السيارات الخاصة، فيمكنهم وضع سياراتهم في موقف السيارات بجانب الساحة المركزية لقرية دالية الكرمل، ويمكن للمدعوين الوصول بالباصات الخاصة إلى بيت الشهيد أو السير على الأقدام لمشاهدة معالم القرية. وستقوم بتغطية الاحتفال وسائل الإعلان الرسمية والخاصة لأهميته.



اجتماع اللجنة الخاصة المشرفة على تحويل بيت أوليفانت إلى بيت تراث وطني
 
عُقدت في بيت الشهيد الدرزي في دالية الكرمل، جلسة خاصة للجنة المشرفة على تحويل بيت أوليفانت إلى بيت تراث وطني، بحضور رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي، السيد امل نصر الدين، والسيد ريئوفن فنسكي مدير مشاريع التراث في مكتب رئيس الحكومة. والمهندسة أييلت والسيد أريئيل رايتنر من مكتب التراث، والسيد إيلي بن شيم رئيس مؤسسة ياد ليبانيم، والسيد هرتسل شموئيل رئيس قسم التخليد والذكرى في وزارة الدفاع، والسيد عمري شلمون مدير مجلس تخليد مواقع تراث إسرائيل، والسيد أهارون ليفياتان مهندس المجلس، والسيد أمير مزاريب عضو المجلس، والشيخ سميح ناطور مستشار الشؤون الدرزية، والسيد مصباح حلبي، الناطق بلسان بيت الشهيد الدرزي، والسيد وسام نبواني عضو إدارة بيت الشهيد الدرزي، والشيد لطفي نصر الدين، موظف دائرة التراث الدرزي، والدكتور شمعون أفيفي مستشار تاريخي، والسيدة نعمة غولد مدير مؤسسة التخليد، والسيدة ليئات درغينير منتجة، والسيد عودد شمعوني مخرج، والمهندسة ليلاخ غينات نويمارك مديرة المشروع.  
وجرى بحث فيما تمّ تحقيقه حتى الآن، واستمع الحضور لشرح عن تقدم مراحل المشروع وإعداد المواد التاريخية اللازمة وتسجيلها في فيلم وثائقي، والاستمرار في إعداد محتويات البناء ومضامينه بعد ترميم العمارة من جديد، وتحضيرها لتكون مركز زائرين لمشاهدة التراث العريق والأحداث التاريخية التي جرت في البيت منذ تأسيسه عام 1882 وحتى أيامنا، بعد أن تحوّل إلى نواة مركز الشهيد الدرزي لتخليد ذكرى الشهداء، ولتمثيل العلاقة الوثيقة بين الطائفة الدرزية والدولة.
وضم القسم الثاني من الاجتماع، كلمات مباركة للسيد أمل نصر الدين بمناسبة بلوغه سن التسعين، من قِبل أعضاء اللجنة، حيث قام كذلك مندوب رئيس الحكومة بقراءة رسالة رئيس الحكومة السيد نتنياهو التي بعثها للسيد أمل والمنشورة أعلاه.



وزارة الدفاع تستجيب لطلب السيد امل نصر الدين بناء مقبرة عسكرية في قرية يركا

استجابت وزارة الدفاع لطلبات رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي، عضو الكنيست السابق أمل نصر الدين، وخصصت مبلغ 700 ألف شاقل من اجل بناء مقبرة عسكرية في قرية يركا لاحتواء رفات شهداء القرية، المدفونين اليوم في المقبرة العسكرية المركزية في قرية عسفيا، او في المقبرة العادية في مقبرة يركا. وسيباشَر بالعمل قريبا في تحقيق هذا المشروع، بالتنسيق مع عضو إدارة بيت الشهيد الدرزي، السيد وليد ملا، المسئول عن شؤون العائلات الثكلى والشهداء في قرية يركا. 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.