spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 83
إلى الأخـت أم رامـي.. وإلى كل أخت، فقدت غالياً عليها!
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132


 
بعد أن دقّت أجراس الاستقلال طباعة ارسال لصديق
بقلم عضو الكنيست السابق امل نصر الدين
رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي والكلية قبل العسكرية

 
Image

نحتفل في كل سنة، مع قدوم فصل الربيع، بزيارة سيدنا النبي شعيب عليه السلام، حيث يجتمع شمل أبناء الطائفة الدرزية من كل مكان، في هذا المكان المقدس، الذي شهد منذ مئات السنين، أحداثا متغيّرة، وتطورات مفاجئة، وخضع لحكم عدد كبير من الحكّام والملوك والسلاطين والولاة والمندوبين الساميين وغيرهم، لكنهم تغيروا جميعا، وبقي هذا المكان شامخا راسخا ثابتا في مكانه، يشهد بخلود الطائفة الدرزية وعراقتها وتضحياتها واستعدادها الدائم لأن تدافع عن نفسها وعن كيانها وعن مقدساتها.
ونحتفل كذلك كل سنة، في وقت قريب من الزيارة المباركة، بذكرى شهدائنا الأبرار، وبعيد الاستقلال، حيث تحتل الطائفة الدرزية مركزا مرموقا في دولة إسرائيل، وهي جزء لا يتجزأ من الدولة ومن أحكامها، وقد قطعت فيها شوطا كبيرا من التقدم والازدهار، وذلك بعد أن قامت بالمشاركة في الدفاع عن الدولة، حيث ضحّى أبناء الطائفة، بأعز ما لديهم، لكي يعيش أهاليهم بكرامة وعزة نفس، ولكي يستطيع قادة الطائفة الدرزية في دولة إسرائيل، أن يستمروا في حماية إخوانهم عبر الحدود، حيث أثبت التاريخ أكثر من مرة، أن المواطنين الدروز في بلادنا، وبالرغم من أنهم أقل تجمع درزي في المنطقة، إلا أن تأثيرهم السياسي والعسكري والاجتماعي والثقافي هو كبير، وأن الدولة تقدّر خدماتهم وجهودهم، فتحافظ عليهم، واحتراما لهم، تحافظ على إخوانهم عبر الحدود، من أي خطر داهم. والأحداث الأخيرة والمستمرة في سوريا تثبت ذلك.
وقد سعينا قبل عشرات السنين، إلى إقامة مؤسسة الشهيد الدرزي، في أكبر قرية درزية، وفتحنا لها فروعا في كافة القرى الدرزية في الجليل، ونحن ندأب دائما، إلى تخليد ذكرى الشهداء، وإلى الاهتمام بالعائلات الثكلى، وبالحصول على حقوقها الكاملة، فقد تساوت منذ عام 1970 حتى اليوم، كافة الحقوق الممنوحة للعائلات الدرزية الثكلى مع العائلات اليهودية الثكلى، وفي بعض الأحيان زادت عنها، بسبب أن وزارة الدفاع أخذت بعين الاعتبار، بعد أن قمنا بشرح ذلك لها، أن للعائلات الدرزية الثكلى، ظروف مميزة وخاصة، تتطلب من وزارة الدفاع، أن تهتم بها وتدعمها بعد أن فقدت هذه العائلات أعز ما لديها. ونحن نلاقي من المسئولين عن العائلات الثكلى في وزارة الدفاع، ومن رئيس منظمة ياد ليبانيم القطرية، كل تعاون واهتمام وتقدير لكل ما نطلبه ونعرضه من أمور تتعلق بالعائلات الثكلى، وبتخليد ذكرى الشهداء، ونحن نشكرهم على ذلك، ونأمل أن تتكلل جهودنا بالنجاح، حيث نبتهل إلى الله سبحانه وتعالى، أن يتوقف الثكل في بلادنا، وأن يعمّ الصلح والسلام في ربوع هذه المنطقة.
ولم يكن اختيارنا لموقع مؤسسة الشهيد الدرزي في هذا المكان صدفة، فهو يقع إلى جانب البيت التاريخي للسيد لورانس أوليفانت، الذي بنى هذا البيت عام 1882 وقام بدعم سكان القرية في معاملاتهم مع السلطات العثمانية في ذلك الوقت. وهذا المكان يقع قريبا من النواة الأساسية لقرية دالية الكرمل التي بُنيت قبل 400 سنة حول مقام سيدنا أبي إبراهيم عليه السلام. ونحن نحتفل بالزيارة السنوية الرسمية لمقام سيدنا ابي إبراهيم عليه السلام، حيث يجتمع أبناء الطائفة الدرزية من كافة القرى في هذا المكان المقدس، لإحياء الصلوات والابتهالات، لأن يحفظ الله سبحانه وتعالى، طائفتنا وشيوخها وشبابها وجميع أفرادها سالمين من كل أذى، ومن كل خطر خارجي، كما حفظهم حتى اليوم.
ونحن إذ بدأنا باحتفالات سيدنا شعيب عليه السلام، واحتفالات عيد الاستقلال، واليوم نحتفل بالزيارة السنوية الرسمية لمقام سيدنا ابي إبراهيم عليه السلام، حيث يقوم الشيخ أبو منير قاسم نصر الدين، قيم المقام مع مشايخ القرية باستقبال رئيس الطائفة، الشيخ موفق طريف، والشيوخ الاجلاء من هضبة الجولان، وشيوخ الجليل والكرمل، وخلال الزيارة يقوم المشايخ الكرام، بمذاكرة يبحثون فيها شئون الطائفة بصورة عامة.  ونحن نخطط للقيام باحتفال كبير، سيجري قريبا إن شاء الله،  بحضور رئيس الدولة وكبار زعماء البلاد، وباشتراك الآلاف من الشيوخ والشباب، ورؤساء المجالس، وأعضاء الكنيست وغيرهم، وذلك تقديرا لزعمائنا الأوائل، الذين قاموا بتأسيس العلاقة بين الطائفة والدولة، والذين حافظوا على وجودنا في بيوتنا وفي قرانا، وعلى بيادرنا، وبجوار حقولنا وبساتيننا، ونؤمن أن كل ذلك، حصل برعاية ربانية، وبحكمة إلهية، وببركة سيدنا ابي إبراهيم عليه السلام.  

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.