spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 112
كلمة العدد: وهم يعرفون كيف تُعَمر المعابد والبيوت
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131


 
الزيارة السنوية لمقام سيدنا أبي إبراهيم (ع) طباعة ارسال لصديق
بقلم الشيخ أبو صلاح رجا نصر الدين

Image

بسم الله الرحمن الرحيم
عندما نجتمع كل سنة في مقام سيدنا أبو إبراهيم عليه السلام في الزيارة السنوية الرسمية  وعندما تلتئم المشايخ والشباب من كافة القرى الدرزية في الباحة الشريفة وعندما تصدح من المقام الشريف الأناشيد الدينية الروحانية، في هذه اللحظات يشعر الإنسان بالانتماء الروحي وبالقداسة العلية وبأنه جزء من طائفة عريقة اصيلة لها جذور عميقة في التاريخ ولها مبادئ وكيان وفضائل وهي في الدرجة الأولى تحاول أن تحافظ على جوهر الإنسان وعلى قداسة هذا المرء من أجل راحة ورفاهية الخليقة جمعاء ومن أجل أن يكون كل مرء إنسانا مع الآخر وأن يتعامل الجميع بالرفق والحسنى وأن يتعالى الكل عن الرذائل وأن يتحاشوا المنكر وأن يقوموا بفعل الخير وإسداء المعروف والتعاون من أجل المصلحة العامة.
ونحن سكان قرية دالية الكرمل نشعر أن الله سبحانه وتعالى حابانا بأن وجّه أجدادنا لأن يسكنوا بجوار المقام الشريف وأن يتبركوا بوجود هذا المقام فيما بيننا حيث نشأت أجيال بعد أجيال وهي ترى في هذا المكان الحماية والرعاية والهداية والأمن والطمأنينة وتعتمد في أصعب الأحوال إليه وتلجأ في الشدائد في الدعاء له وتترقب منه أن يعينها في كل عمل تقوم به طالبة منه التوفيق والمباركة معتمدة على إيمانها بالله وعلى تقديسها للنبي الكريم.  ونحن نشكر أجدادنا الأوائل الذين اختاروا هذا الموقع لقريتنا الحبيبة حيث بُنيت البيوت الأوائل حول المقام الشريف وتطورت القرية وكبرت وأصبح هذا المقام القلب النابض لهذه البلدة الكريمة والمركز الذي يدور حوله كل شيء في حياة السكان فابتداء من الشيخ الكبير إلى الامرأة المتدينة الفاضلة إلى الآباء والأمهات على الشباب والشابات إلى الجنود وإلى العاملين وإلى المسافرين وإلى كل من يسعى لتحقيق هدف نراهم جميعا يقصدون المقام الشريف ليحصلوا على مسحة المباركة وعلى قطرة من الإيمان يتزوّدون بها طيلة نهارهم وأثناء سفرهم ويعتمدون عليها عندما تضيق بهم الأمور ويتأملون منها الفرج.
والزيارة الرسمية هي ذروة الاهتمام الكبير الذي يوليه سكان القرية للمقام الشريف. فالمقام هو في قلب كل مواطن من قرية دالية الكرمل أينما كان وهو في مركز اهتمام جميع المواطنين على مدار السنة وهو يعجّ بالحركة وبالنشاط دائما من قِبل فئات مختلفة من المجتمع تقصده وتقف خاشعة أمامه من الخارج تطلب الرحمة والدعاء والبركة. ولا شك ان الجو الأخوي ومناخ التسامح الذي يسود سكان دالية الكرمل مصدره في المقام الشريف حيث نشعر جميعا أننا متساوون في تقديسنا وفي تبجيلنا وفي احترامنا للمقام الشريف ولسيدنا ابي إبراهيم عليه السلام ولكافة أنبيائنا واوليائنا الكرام.
ويسعدني بهذه المناسبة الكريمة أن اشكر فضيلة الشيخ أبو حسن موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية على جهوده التي يبذلها من أجل مساعدة أبناء الطائفة المعروفية في البلاد وخارجها وأشكر جميع وفود المشايخ الأعيان المرافقين له من كافة القرى الدرزية في عامة البلاد، كما ويسعدني أن أتقدم بوافر الشكر والامتنان  للشيخ أبو منير قاسم نصر الدين، قيم المقام الشريف على رعايته واهتمامه بالمقام طوال أيام السنة. وأتمنى للجميع أوقات سعيدة وزيارة مقبولة ومباركة وكل عام وأنتم بخير.
 
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.