spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 131
المرحوم الشيخ أبو سليمان حسيب الحلبي
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130


 
الزيارة السنوية لمقام النبي شعيب (ع) طباعة ارسال لصديق

جرت في الخامس والعشرين من شهر نيسان الزيارة السنوية الرسمية لمقام النبي شعيب (ع) بحضور أكثر من عشرة آلاف زائر، قدموا منذ ساعات المساء في الليلة السابقة وحضروا الصلوات، ومنهم من بقي حتى الصباح وشارك في الاحتفالات الرسمية، ومنهم من عاد إلى بيته ورجع في الصباح. وقد اقتصرت الزيارة على الرجال فقط حيث تجري زيارة خاصة بالنساء على حدة بعد يوم أو يومين. وشاركت في الحضور وفود مختلفة من الطوائف الأخرى ومن السلطة الفلسطينية وجرى الاحتفال المركزي في الساعة العاشرة من صباح الخامس والعشرين بحضور فخامة رئيس الدولة وعدد من الوزراء وأعضاء الكنيست وكبار الموظفين والقادة وغيرهم. وقد تم في هذه الزيارة منح وسام الطائفة الدرزية لمدرسة بيت جن الشاملة. وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف كلمة أمام الحضور جاء فيها:
 
Image

" بسم الله الرحمن الرحيم
 الحمد لله رب العالمين، والصلوات والتحيات على أنبيائه ورسله السادة الميامين.
مشايخنا الاجلاء الافاضل
 فخامة رئيس الدولة المحترم، حضرة الوزير نفتالي بينيت، حضرة الوزير أيوب قرا، حضرة المفتش العام للشرطة، سيادة المطران جورج بقعوني سيادة المطران والاباء والوفد المرافق، الشيخ ابو محمد علي كيوان والشيخ عمر كيال والائمه ورجال الدين المرافقين، الشيخ ابو احمد طاهر ابو صالح واهلنا ومشايخنا من الجولان، نائب المديرة العامة في وزارة العدل مفيد غانم،
قضاة المحاكم الدينية والمدنية ومدير المحاكم الدينية، وفد السلطة الفلسطينية، عضو الكنيست ايمن عوده، عضو الكنيست الاخ أبو عمار حمد عمار، عضو الكنيست الدكتور أبو أمير أكرم حسون، عضو الكنيست الدكتور عبد الله ابو معروف، الوزير السابق وأعضاء الكنيست السابقين، الاخ مفيد مرعي رئيس المنتدى ورؤساء السلطات المحلية والبلديات، الضيوف الكرام وابناء الطائفة الأعزاء، أيها الحشد الكريم:
يشرفني ان أرحب بكم جميعا وأن نستقبلكم في رحاب مقام سيدنا النبي شعيب علية السلام بمناسبة حلول الزيارة السنوية للمقام الشريف لمعايدة أبناء الطائفة الدرزية بهذه المناسبة السعيدة.  زيارة المقام لا تقتصر فقط على ابناء الطائفة وانما أصبحت لكافة أطياف المجتمع في البلاد حيث نرى ونلتقي بالوجوه النيرة التي أتت من كل حدب وصوب لتكون مع أبناء الطائفة العروفية ولتحتفل معهم بهذا الحدث السعيد والمبارك. إن أبواب وباحات مقام نبي الله مفتوحة على مصراعيها دائما وأبداً لكل زائر منذ مئات السنين وستبقى – فأهلا وسهلا بكل من قدم ليكون معنا اليوم. زيارة مقام النبي شعيب عليه السلام هي زيارة روحانية ودينية بين الانسان وبين خالقه، تحمل في طياتها معانٍ كثيرة وأبعاد كبيرة، نجدد فيها الوفاء والعهد لمن أجاد علينا وعلى البشرية بنعمه وفكره وهدانا بهديه الى السراط المستقيم.  إضافة الى ذلك - زيارة مقام النبي شعيب عليه السلام وأهدافها ورموزها تجدد العهد بين الانسان واخيه الانسان, بين الموحد وبين أخيه الموحد – فهذه الفرصة الحقيقية لصفاء القلب وتطييب النفوس والترفع عن الصغائر والعمل للمصلحة العامة والوحدة الحقيقية بين أفراد الطائفة والمجتمع.  وهنا لا بد لي من كلمة لأبناء طائفتي الاعزاء – أدعوكم للتعاضد ووحدة الصف. في كل مجتمع وفي كل أمةٍ خلافات في الرأي حول الطريق الافضل لمصلحة المجتمع، لكن بدون أدنى شك وحيث أن جوهر الانسان طيب – نهدف ونصبوا جميعا الى المصلحة العامة – فأناديكم أهلي وإخوتي في جميع القرى والبلدات المعروفية، قادة سياسيين ومحليين، مسؤولين ومتطوعين الى الوحدة وسداد الرأي والتعاون لما هو في رُقِي لبلداتنا وجعلها أفضل.
وأنتهزها فرصة، مرةً أخرى، لأهنئ الجميع بفترة الاعياد السعيدة وأن يعيدها الله على الجميع ورايات السلام تَخْفِقُ عالياً فوق ربوع شرقنا الحبيب. "

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.