spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 82
جُب النبي يوسف (ع)
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132


 
المرحوم الشيخ الصحفي أبو باسم شفيق منصور طباعة ارسال لصديق
Image

انتقل إلى رحمته تعالى الشيخ أبو باسم شفيق أديب منصور (1932 – 2017)، أحد أوائل وكبار الصحفيين والمراسلين باللغة العربية في البلاد، والذي كان مدرسة في صياغة التقارير الصحفية، ونقلها بأمانة إلى المستمعين، حيث عمل منذ كان في السابعة عشرة من عمره، مراسلا في دار الإذاعة الإسرائيلية باللغة العربية، وصحفيا في جريدة "اليوم"، وبعدها في جريدة "الأنباء"، واستمر في عمله هذا، حتى أواخر القرن العشرين، حيث غطّى اخبار الطائفة الدرزية بشكل عام، وقريتي عسفيا ودالية الكرمل ومنطقة حيفا، وأمورا وحوادث خاصة. وقد اتّسمت تقارير الشيخ ابي باسم، بالدقة والشمولية والإسهاب، لدرجة أنك حين كنتَ تسمعه او تقرأه، كنتَ تشعر أنك حاضر للحدث الذي يخبّر عنه.
 وكان أبو باسم من أوائل المثقفين الدروز، حيث كان غالبية أبناء الطائفة الدرزية، قابعين في قراهم، منعزلين عن التعليم والثقافة، يقللون من الاختلاط، ومن السفر، ويقبعون في زوايا بيوتهم وقراهم، لأسباب تاريخية واجتماعية. وفي الخمسينات من القرن الماضي، برز عدد من الصحفيين النابهين الدروز، إلى جانب الشيخ شفيق منصور، نذكر منهم المرحوم الشيخ الأستاذ أبو حسن مزيد حسن صالح من يركا، والمرحوم الأستاذ نظير نجم حسون. وكان هؤلاء الثلاثة من خيرة الصحفيين في الوسط العربي في البلاد، حيث برزت أسماؤهم، ولمعت وتلألأت، وكانوا قدوة للآخرين حتى أتت أواخر سنوات الستين والسبعين، بفوج جديد من الشباب المثقفين الذين امتهنوا الصحافة ومنهم السادة مصباح حلبي، سعيد القاسم، يوسف إسماعيل، سلمان طويل وغيرهم.
 وكان أبو باسم، بالإضافة إلى عمله الصحفي، إنسانا لبقا مؤدبا، يشارك الناس في مناسباتهم، وله علاقات طيبة، طبعا في كافة القرى الدرزية، وكذلك مع المجتمعات الأخرى. وقد خدم الطائفة الدرزية، والمجتمع العربي والدولة بعمله وبشخصيته وبأخلاقه. رحمه الله 

Image
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.