spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 75
من ملفات عضو الكنيست السابق السيد أمل نصر الدين: وزارة
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130
العدد 129


 
المغار - أقرب قرية درزية لمقام النبي شعيب (ع) طباعة ارسال لصديق
مجلة العمامة - نيسان 2017
Image

المغار هي إحدى القرى الدرزية المختلطة، وهي تقع على السفح الجنوبي الشرقي لجبل حزور، الذي يرتفع 584م عن سطح البحر، في القطاع الفاصل بين الجليل الأعلى والأسفل. وتقع المغار على خط ارتفاع 100 م فوق سطح البحر، وتتسلق سفح جبل حزور إلى ارتفاع يزيد عن 400م. عدد سكانها اليوم (تقدير) عام 2016 22 ألف نسمة، يسكنها الدروز بنسبة 58%، والمسيحيون والمسلمون بنسبة 21 % كل طائفة. وهي قرية قديمة، كانت مأهولة في زمن الرومان، الذين أطلقوا عليها اسم ميعاريا. وذُكرت في وثيقة صليبية عام 1068 وكانت تتبع إقطاعية طبريا. وفي فترة المماليك، ذُكر انها كانت تتبع مملكة صفد، وقيل إن دولابا لنسج الحرير عمل في المغار، وكان في كل مملكة صفد 21 دولابا كهذا.
تأسس المجلس المحلي في القرية، عام 1956 وتولى رئاسته حتى الآن الشيخ نمر عرايدة، الشيخ قاسم فريد غانم، الشيخ زيد يوسف بلعوس، الشيخ أمين جبر عساقلة، الدكتور اسعد سليم عرايدة، المحامي فريد قاسم غانم والسيد زياد سعيد دغش الرئيس الحالي.
توجد في القرية 44 روضة أطفال، 6 مدارس ابتدائية، مدرستان إعداديتان ومدرستان ثانويتان. ويبلغ عدد الطلاب 6150 طالبا وطالبة. رُبطت القرية بشبكة المياه القطرية عام 1964 وتعمل فيها جمعيات للري. كانت قرية المغار قرية زراعية اشتهرت بصورة خاصة بزراعة الزيتون. وفيها عدة معاصر لإنتاج الزيت.
وقد كانت القرية مختلطة من كافة الطوائف وفي عام 1948 أمر قائد الفرقة العسكرية في جيش الدفاع الإسرائيلي، سكان قرية المغار أن يجتمع أبناء الطائفتين الإسلامية والمسيحية في باحة المدرسة الابتدائية، ولما تساءل السكان لماذا، فهموا أن الهدف هو إبعاد المواطنين المسلمين والمسيحيين وإبقاء الدروز فيها. عندها توجه إليه الوجيه الشيخ حسين وحش عرايدة من الطائفة الدرزية، وتصدى له، ورفض أوامره قائلا: نحن سكان المغار إخوة لا فرق بين درزي أو مسيحي او مسلم سنبقى معا للأبد ولن يفرقنا أحد.

سدرة النبي شعيب عليه السلام
وهي شجرة مقدسة تقع في الجزء الجنوبي من البلدة في حي الجمشة في ساحة بيت السيد صالح فاضل، وهي شجرة كبيرة الحجم، يصل ارتفاعها إلى أكثر من ستة أمتار، وقد نمت بثلاثة جذوع. أحيطت الشجرة بجدار حجري، وقد رصفوا المساحة المحيطة بالجذع، وبنوا فيها بركة مستديرة صغيرة. يعلق الدروز الستائر على هذه الشجرة، وقد انتهج السكان أن يأتون بمرضاهم للمكوث تحت ظل الشجرة تيمنا. سُميت بسدرة النبي شعيب عليه السلام، لأن سكان المغار من الدروز، وسكان الجليل الأعلى، كانوا يتجمعون عند هذه الشجرة، كلما قصدوا زيارة مقام النبي شعيب عليه السلام في حطين، كما كانوا يجتمعون عند عودتهم من الزيارة. والسدرة قائمة منذ مئات السنين.
Image

    معلومات مستقاة من كتاب بعنوان "المغار بلد التعايش" إصدار المدرسة الابتدائية (د*) في المغار عام 2016. قدّمه لنا الدكتور أسعد عرايدة رئيس المجلس المحلي السابق في المغار مشكورا.  



 


 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.