spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 118
وجه المقام هو وجه الطائفة
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132


 
السيد عوني توما يعطي درسا في الكرم وتآخي الأديان طباعة ارسال لصديق
Image
Image
تحتفل الطائفة الدرزية كل سنة، بالزيارة السنوية لمقام سيدنا الخضر عليه السلام، وتجتمع مشايخ البلاد في المقام الشريف، ويقومون بالصلوات والابتهالات، ويشاركهم في اللقاء في باحات المقام، الشباب والموظفون والأولاد. وعندما تنتهي الزيارة، ويعود الآلاف إلى بيوتهم، يظل رئيس المجلس المحلي في كفر ياسيف في السنوات الأخيرة، السيد عوني توما، متأهبا قلقا، حيث يقوم بدعوة مشايخ ورجالات الطائفة إلى منزله العامر في القرية، للقاء أخوي ديني، يضم بغالبيته الزوار من الدروز، لكنه يضم كذلك رجال دين وأعيان ووجهاء من باقي الطوائف. ويقوم السيد عوني توما مشكورا، في كل سنة، بدعوة جميع الحاضرين إلى تناول طعام الغداء، وذلك بوجه بشوش، وباستقبال مميز، وبروح طيبة، حيث يثبت أريحيته، وسخاءه، وكرمه، وحسن إدارته، وطيب جواره، وانطلاقه من منبت عريق طيب، ومن أسرة كريمة محترمة، ومن طائفة مميزة. ويخرج الجميع من البيت العامر في هذه المناسبة، شاكرين له مبادرته هذه، التي تثبت أن الزيارة المقدسة، تضفي على القرية وعلى المكان، جوا من التسامح ومن التعاون والتآلف، نحن كلنا بحاجة إلى مثله في هذه الأيام العصيبة، التي تمر فيها الطوائف الدينية في الشرق الأوسط.
وهذا العمل الذي يقوم به السيد عوني توما مشكورا،  يشير إلى حسن إدارته للمجلس المحلي، وتعامله مع كافة الطوائف في القرية، وحرصه على إعطاء كل مواطن حقه، وتوفير الخدمات الضرورية لكافة المواطنين، وتأمين الأجواء الأخوية الهادئة للجميع، والمحافظة على المؤسسات العامة، والمدارس والمعالم الأخرى في القرية، التي عُرفت منذ القدم، بمستواها الثقافي العالي، وبقدراتها التعليمية الكبيرة، وبمدرستها الثانوية التي كانت في الخمسينات والستينات، من المدارس الثانوية القليلة في الشمال، يقصدها البارزون من كافة القرى من الكرمل حتى أعالي الجليل، للدراسة فيها. وإذا أجري إحصاء لخريجي المدرسة الثانوية في كفر ياسيف من كافة القرى في المنطقة، لوجدنا هؤلاء الخريجين، يشكّلون قسطا كبيرا من القيادات الروحية، والثقافية، والعلمية، والسياسية للوسط العربي في البلاد.
 وبالنسبة لمقام سيدنا الخضر عليه السلام، فإنني أعلم من فضيلة الشيخ أبو حسن موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، أنه على توافق تام، وانسجام شامل، وتنسيق كامل، مع السيد عوني توما وإدارة المجلس المحلي، بكل الأمور المتعلقة بالمقام الشريف، وبحاجياته وبطرق الوصول إليه.
 
نشكر السيد عوني توما على مواقفه واعماله هذه، وندعو له بالصحة وبطول العمر، وبالنشاط والقوة، للاستمرار في خدمة مجتمعنا، في أمانة وإخلاص، كما هو يفعل حتى الآن.
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.