spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 77
المرحوم الشيخ نايف خير تلميذ سيدنا الشيخ صالح أبو ملح (
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
هكذا قُضي على الشيشكلي طباعة ارسال لصديق
معلومات جديدة تُنشر لأول مرة
بقلم مصباح حلبي
زارت البلاد مؤخرا شخصية درزية مرموقة لبنانية الأصل تسكن حاليا في البرازيل واجتمعت مع بعض الشخصيات الدرزية المعروفة وخلال اجتماع هذا الوجيه اللبناني – البرازيلي مع فضيلة الشيخ أمين طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في البلاد أدلى بتفاصيل جديدة لم تُنشر بعد تتعلق ببطولة نواف غزالة الذي كان قد اغتال أديب الشيشكلي سنة 1964 في البرازيل.
ومما قاله هذا الشخص (الاسم محفوظ لدينا لأنه كان شاهد عيان) في أواخر عام 1963 أعلن نظام الحكم السوري عن إصدار العفو العام عن الشخصيات السورية الموجودة في المهجر ومن ضمنها أديب الشيشكلي وأنهم بإمكانهم أن يعودوا إلى سوريا. وقد راودتنا المخاوف أن يعود الدكتاتور أديب الشيشكلي إلى سوريا ويحاول أن يستعيد نفوذه لينتقم من الدروز الذين كانوا أكبر عامل لإقصائه عن الحكم وطردوه من البلاد لذلك قررنا أن نحول دون ذلك. فعقدنا العزم لاغتيال اديب الشيشكلي وكلفنا مواطن برازيلي بتنفيذ العملية ودفعنا له مبلغا كبيرا من المال ،ولكن بعد ايام رجع هذا المواطن وأعاد لنا المبلغ معلنا أنه لا يستطيع أن يقوم بهذه المهمة الصعبة.
هنا تحمس زميلنا السيد نواف غزالة وأخذ على عاتقه العملية دون أي مقابل بشرط واهد وه أن تتم العملية وجها لوجه وليست بالغدر والاحتيال.
بعد التداول والنقاش سمحنا للسيد غزالة بتنفيذ المهمة وفي اليوم المحدد سافر غزالة برفقة ثلاث  شباب دروز إلى مزرعة  اديب الشيشكلي وانتظره على الجسر الواقع بالقرب من المزرعة. وبعد نصف ساعة أو اكثر وصلت سيارة الشيشكلي التي كان يقودها سائقه الخاص فأوقفها نواف وطلب من الشيشكلي الترجل منها. وعندما نزل الشيشكلي من سيارته وانتصب واقفا امام نواف غزالة قال له :
اسمع يا مجرم يا شيشكلي اسمي نواف غزالة ... أنا درزي من جبل الدروز ... أنت قتلت افراد عائلتي .. والآن أتيت خصيصا لآخذ الثأر منك وباستطاعتك أن تدافع عن نفسك بشتى الطرق المتوفرة عندك. تلعثم الشيشكلي وأخذ يتوسل
أرجوك ... لا تفعل شيئا كل ما حدث كان أيام زمان . من زمان ... نحن إخوة هنا ... آسف لما حث في حينه .. و .و
وخلال حديثه مد يده إلى مسدسه وسحبه ووجهه إلى نواف غزالة ... هنا اسرع نواف غزالة وأطلق عيارا  ناريا واحدا  على رجل الشيشكلي الذي سقط حالا على الأرض تقدم نواف منه وداس برجله على يديه وأخرج منها المسدس وأطلق منه خمس عيارات نارية في صدر الشيشكلي وهكذا قتل الشيشكلي بمسدسه هو.
وتمشيا مع القوانين البرازيلية مثل نواف غزالة في مركز الشرطة واعترف بتفاصيل الحادث . وقفت الجالية الدرزية بجانيه وجمعت له مبالغ كبيرة من المال وأوكلت في قضيته ثلاثة من اشهر المحامين في البرازيل. قدم نواف غزالة للمحاكمة بتهم الاغتيال والقتل وخلال إحدى الجلسات وصف احد المحلفين غزالة بالمجرم .. وهنا قاطعه غزالة بالقول :"لا أنا لست مجرما المجرم هو الذي قتل عائلتي وأبناء طائفتي  . هو المجرم ولست أنا ..."
بعد التداول والتشاور وسماع الشهود وشهود العيان قررت المحكمة إطلاق سراح نواف غزالة كما اعتذر عضو هيئة المحلفين أمام نواف غزالة بالنسبة لكلمة مجرم قائلا أنت لست بمجرم بل أنت نطل نعتز ونفتخر بك.
عندما سمع فضيلة الشيخ أمين طريف هذه التفاصيل سر جدا ودعى لأبناء الطائفة الدرزية عامة وخاصة للجالية الدرزية في البرازيل بالتوفيق والتقدم.
 هذا وأقام الشيخ كامل طريف في منزله بقرية جولس حفلة تكريم كبيرة لهذا الشيخ الذي كان كما قلنا شاهد عيان لبطولة نواف غزالة.


 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.