spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 103
لقاء الأكاديميين مع فضيلة الشيخ موفق طريف
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 155
العدد 154
العدد 153
العدد 152
العدد 151


 
شعر: أباة الضيم طباعة ارسال لصديق
شعر نجيب حمد أبو خيال جبل الدروز - سوريا
يا أباة الضيم يا اهل الوفاء    يا بني معروف جهرا لا خفاء
يا حماة العرض والأرض معا    يا رجال السيف يا جند الفداء
يا اهالي العِمّة البيضاء يا        عصبة التوحيد يا اهل العباء
يا كرام الأصل يا اهل الحجا    يا كرام الخلق يا أهل السخاء
في ذرى لبنان إخوان لنا        باقهم أعدائهم .. لبّوا النداء
لا تقولوا ما سمعنا صوتهم        فدويّ القصف قد عمَ الفضاء
ولسان النار في بيروت قد        أحرق الولدان غدرا والنساء
والربى والقاع في عاليه كم         نابها قصف وخطف واعتداء؟
وشمال المتن والغرب مع        الجرد والشوف وتيم النبلاء
وأعالي حاصبيا روع المعبد        المشهور فيها والبناء
وطغى الخطب الجسيم فكبت    لاحتلال وغياب الفضلاء
وكذا الجولان ميدان الفدا        وبرى القدس ومهد الأنبياء
ما حكى التاريخ أو راوٍ روى        أو تجلّى في أعاجيب الفضاء
هل بقي من بعد هذا موضع    لحماة العرض خلٍ من بلاء؟
هل لنا في أهلنا من حجة        اسمعوا اقوالنا يا زعماء؟
نشرب الليل في خدر الهنا        وعدو الله ماضٍ في الدهاء
ونطيع الله في ألسننا        ونسيء الفعل صبحا ومساء
وأباة الضيم غي متراسهم        يعصبون البطن جوعا وطماء
طلّقوا النوم سراة ذادة        يا لها من قفزة نحو العملاء
في سبيل العرض والأرض مشوا    يرخصون الروح طوعا وعطاء
هل لنا يا أهلنا من وقفة        نغسل الأدران فيها والوباء؟
وننال النصر من أعدائنا        فدم الأحرار للثأر أضاء
يا بني قومي أصيخوا مسمعا    ليس ذو النعمى وذو البلوى سواء
كان أجداد لنا إن هوجموا        يملأوا الأجزاء عزفا وحداء
فيليدوا الضد في أسيافهم        أو يروحوا للثريا سعداء
ما لهذا الصمت والأرض بها    يقلق النيام صوت الغرباء
كيف نخشى الموت والموت به    لحماة العرض والأرض بقاء
فلنا من كل حر مؤمن        نصرة ترجى وعهد وإخاء
رحم الله العزيز نخبة        أصبحوا أعلى وأغلى الشهداء
تعجز الأقلام عن تعدادهم        ويطول المدح فيهم والرثاء
وأعاد العرب صفا واحدا        وأزال الخلف منهم والعداء
يا بني معروف إني خائف        أن يروح الشعر هدرا في العراء
اجمعوا قمحا ومالا وابذلوا    واذخروا للصيحة الكبرى الدماء
فيد الأهل لكم ممدودة        نطلب التأييد منكم والدعاء
انصروها فلها فضل مفضي    وأمور الدهر قرض ووفاء
كلنا نفس وجسم واحد         وأبونا آدم نور الصفاء
لا يقل إني فقير قائل        وهو في نفسه أغنى الأغنياء
من له عقل سليم ذو غنى        والغنى طرح (الأنا) يا اوفياء
إن هذا القول حق ليتها        تسمع الأنات أذن البخلاء
فليقدم كل فرد جهده        فجزاء البذل أجر وثناء
عمرنا كالغيم والريح به        إن مضى لا عودة نحو الوراء
من تقدم درهما في حلم        يلق عند الله أضعافا جزاء
ما حياة المرء إلا لحظة        لا ندعها أهلنا تغدو هباء
لا يعادي الحق إلا جاحد        أو يداوي الداء إلا الحكماء
لا يرد الضد إلا ثائر        لا ينال المجد إلا النجباء
مغريات العصر ثعبان فلا        تقربوها أنها سم وداء
إن نفس المرء قدر محكم        يعرف المكنون في كشف الغطاء
يا أولي الألباب لا لوم إذا        صرخ الصارخ صوتا من بلاء
ضيع العذال شعري مثلما        ضيع العميان نور الكهرباء
ما نظمت الشعر يوما للغنى    أو لجاه مثل بعض الشعراء
لست أخشى القتل أو كيد العدا    إن قتل الجسم للروح صفاء
لست أرضى الضيم والذل كما    لست اهوى لبني امي الهجاء
يا بناة المجد ما كنت سوى        ناصرا مذ أبصرت عيني الضياء
يا كرام الأصل إني خادم        لبني العرفان لم أركع لداء
فليعِ العذال ما لخصته        ليس فيه يا أولي الحق افتراء
هذه موهبة من عابها        أو طواها ضده رب السماء
فلنوحد بالتآخي شملنا        ولتعد لله يا أهل الوفاء
ضد شعب العرب حقا ضدنا    للسان الضاد نعم الانتماء
ربي جنبنا متاهات الهوى        واعطنا عقلا ونورا وذكاء
وهب العزم لأبطال اعدائهم     وبدار الخلد كاف الشهداء
كلنا في كل قطر إخوة        فلنرق للعرض والأرض الدماء
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2021 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.