spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 107
لذكرى المرحوم الشيخ أبو زياد كامل دبور
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 140
العدد 139
العدد 138
العدد 137
العدد 136


 
كتاب "عمدة العارفين " للأشرفاني طباعة ارسال لصديق
مقتطفات من كتاب الأستاذ عجاج نويهض -"سيرة الأمير السيد"
الشيخ محمد مالك الأشرفاني من قرية الأشرفية قرب دمشق وهي من قرى الغوطة المشهورة. اشتهر عند بني معروف اشتهارا واسعا لم ينل مثله إلا الأمير السيد وذلك بفضل كتابه - عمدة العارفين - أو كما يطلق عليه الدروز اسم - المؤلف - الذي يُعتبر حجة وموسوعة ومصدر ثقة عند الدروز لذكر الأنبياء وسيرهم . كان الأشرفاني معاصرا للإمارة المعنية بعد مقتل الأمير فخر الدين قي الآستانة وأولاده لا ندري تاريخ وفاته ولا مولده لكنه ذكر انه انتهى من وضع كتابه عام 1070 هجرية - 1659 م وقضى في تأليفه مدة سبع سنوات.
 كتاب - عمدة العارفين في قصص النبيين والأمم السالفين - في ثلاثة أجزاء ضخمة، وضعه مؤلفه ومن التواضع كما هي العادة عند علماء بني معروف، لم يكتب عليه اسمه لاعتقادهم أن العلم الديني إذا تتعلق به شيء من الفخر والتباهي الدنيوي شوّه ذلك من رونقه ورسالته، وعند بني معروف كتب كثيرة من هذا النوع. ولعل هذا الكتاب هو آخر ما ألف على هذا المستوى في بابه في المجتمع المعروفي، وذكره على ألسنة الشيوخ والعلماء من بني معروف مستفيض واسمه مقصور على الكلمتين الوليتين " عمدة العارفين" ولا يبلغ العالم من علماء بني معروف رتبة العلم إذا لم يكن متقنا الوقوف على - عمدة العارفين - . والكتاب غير مطبوع وإنما ينسخ باليد بشكل جميل متقن شانه شان سائر الكتب الدينية عند الدروز. والكتاب مكوّن بأجزائه الثلاثة من 300 ورقة او 600 صفحة من القياس الكبير وفي كل ورقة ما معدله 400 كلمة فيخرج مجموع هذا الكتاب بنحو 12 ألف كلمة، والخط جميل، حديث العهد لا قديمه، وعناوين الفصول حبرها مختلف الألوان وفيها رونق وتفنن.
وكتاب " عمدة العارفين" جميع أجهزته متقنة، تبويب حسن ونسق مطرد وفهرس لكل جزء وله مقدمة وختام وفي مقدمته تعداد للكتب والمصادر التي استند منها المؤلف كتابه، وإليك إيجاز ما ينطوي عليه اتجاها اتجاها.
1-    قصص الأنبياء والرسل وفريق من الصحابة والخلفاء حتى القرن الخامس الهجري.
2-    قصص الحكماء وأحل المعرفة وفريق من الفلاسفة اليونان خاصة.
3-    تراجم رجال حركة التوحيد في العقود الربعة الأولى من القرن الخامس والكلام عن معارضي الحركة.
4-    تراجم مختلفة.
5-    معلومات جغرافية لها نصيبها الحسن من الدقة وصحة التعريفات.
6-    جملة تقول من أقوال التوراة والأناجيل وتراجم الحوارين.
 والأشرفاني من علماء رجال التوحيد وهو عالم مدقق واسع الإفاضة كل غايته ان يترجم حركة التوحيد عن  طريقتين: أولا إيجاز ما كان في الأعصر السالفة، وهنالك لك ان تخالفه إذا شئت وتعارضه بالعلم وبالتاريخ ولكنك لا تشعر بشيء من الثر أو القسر وأنت تستمع إليه. وثانيا إيراد تراجم موجزة لرجال الحركة في أواخر القرن الرابع والثالث الأول من الخامس الهجري،وهذه التراجم على طريقة الأشرفاني الدقيقة تعلمها الآن من الداخل ولا نرى هذه التراجم قد جُمعت في موضع آخر كجمعها عند الأشرفاني.
وفي الجزء الثالث لا أقل من مئة ترجمة بين مشبعة موجزة ، وفي مطالعها لذة وفائدة، لأن كثيرين ممن كتبوا عن عقيدة التوحيد، وقفوا في شطط كبير نال بني معروف من ورائه ضرر كبير حتى اليوم وحتى هذه الساعة. فالعقيدة يظهر أثرها في الخلق وما كان جميع هؤلاء الكتاب ينتبهون حقا على ملاحظة هذه الناحية فكانوا يدورون حول أسرار العقائد عن طريقة الشهرستاني وابن حزم والبغدادي في النحل والمذاهب ويتنكبون عن دراسة الأخلاق والمناقب في المجتمع المعروفي ما هو حي مشاهَد ملحوظ ، لذلك بقي الكثير مما عند بني معروف من المثل العليا التي تحرر النفس والضمير والوجدان وتعلي من كلمة الحق وتكافح كل نقيصة فردية او جماعية تعمل على إضعاف الروح الإنسانية، بعيدا من أن يعرف طابع مجتمعهم. بل هناك ما هو أدهش فإن الجزء الثالث من كتاب "عمدة العارفين" معادن من الحقائق تبين كيف نشأت تلك الأباطيل التي عزيت عزوا قليل على الجماعة المعروفية منذ القرن الخامس وهي من عمل نشتكين وسكين أكبر المعارضين لحملة فكرة التوحيد . وإذا كان كتاب عمدة العارفين للأشرفاني في قسم كبير منه يتعلق بقصة الإيمان بين الله والإنسان، فتراجمه الرهط التوحيدي الكبير في النصف الأول من القرن الخامس الهجري، يعطي صورة جلية عن الحق التوحيدي والصراع في سبيل إقامة الحق ولكن أعوان المعارضين أخذوا ينشرون أباطيل نشتكين وسكين، وانصرف الموحدون إلى التقوى والعبادة، وكانوا إلى الانكماش أكثر منهم إلى الانفتاح والانطلاق، ولم يتعرضوا بعد ذلك إلى أي صراع بسبب العقيدة بعد نشتكين وسكين، لأنهم ليسوا بصدد أي عراك خارجي، وغايتهم أن يهذّبوا نفوسهم وأخلاقهم وينمّوا الفضيلة في بيئاتهم.
وقد اعتمد الأشرفاني في تأليف مؤلفه إلى 74 متابا من أمهات الكتب الإسلامية مثل سيرة ابن هشام والصحاح للجوهري والمدهش لابن الجوزي ورياض الصالحين للنووي وإرشاد القاصر لابن الأكفاني وإحياء علوم الدين للغزالي وغيرها. كما أنه اعتمد على شروحات الأمير السيد وابن سباط وزين الدين جبرائيل وغيرهم من المؤلفين الدروز.
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.