spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 67
نسيب باشا جنبلاط
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130
العدد 129


 
حصر الإرث طباعة ارسال لصديق
بقلم المحامي كميل ملّا
المدير العامّ للمحاكم الدّينيّة الدّرزيّة

حصر الإرث، هو أمر قضائي من قبل المحكمة الدينية (أو مسجل امور الميراث - רשם הירושה)، يقرّ ويصّرح بأسماء الوُرَثة وتحديد الجزء النسبي لكل وارث ووارث بالتركة، وذلك بالنسبة لمن لم يترك وصية. حصر الإرث لا يُفصلْ طريقة توزيع الميراث بالتفصيل، إنما يقرر في قضايا حقوق الميراث وورثة المتوفي.
 الميراث حسب قانون الميراث، هو نقل أملاك المتوفي للورثاء حسب القانون. إذا ترك المرحوم وصية مِن ورائِهِ، يدعى الميراث ميراث حسب وصية، ويكون الورثة هم كل من ذُكِرَ أسمه في الوصية كوريث، ويتم تقسيم التركة حسب التقسيم في الوصية. في حال عدم وجود وصية، يسمى الميراث ميراثًا حسب القانون، ويكون الورثة من أقرباء المرحوم، حسب مفتاح محدد في القانون.
بموجب المادة 155 لقانون الوراثة لعام 1965 فقد تم تقليص صلاحية المحاكم الدّينيّة في قضايا الميراث بحيث اشترط لهذه الصلاحية شرطان مسبقان وهما: (أ) موافقة خطية مسبقة من جميع "المعنيين بالأمر حسب قانون الوراثة لعام 1965" (ب) ألا تنقص حصص القاصرين إن وجدوا في التركة عن حصصهم بموجب قانون الوراثة. أي إن صلاحية المحكمة الدينية بإصدار أمر حصر إرث مشروط بتقديم موافقة خطية، من جميع من لهم علاقة، وفقاُ لقانون الوراثة لسنة 1965، المادة 155 من القانون، وإن كان من بينهم قاصر أو فاقد للأهلية أو غائب وليس له وصي شرعي، يجوز للمحكمة أن تعين له وصيًا من أجل الموافقة على صلاحية المحكمة الدّينيّة وتمثيله أمامها، وفقاً للفقرتين (أ) و(ب) من المادة 155 لهذا القانون.

المورّث: المتوفي الذي ترك وراءه تركة.
الوارث: الشخص الذي يستحق الإرث بموجب القانون.
الموروث: يسمى ميراثًا وهو ما يتركه المورث من تركه، املاك وأموال.

يجب أَنْ يُرفق مع الطلب المستندات و/او الشهادات التالية :

"استمارة طلب أمر حصر إرث، موقَّعة من قبل مُقدَّم الطلب (المعني بتركة المتوفي، كوريث، كمدير تركة، كمدين لأحد الورثة )، يبين اسم المورث، تاريخ وفاته، وأسماء ورثته"، ثم يقوم بالتصريح ويتم تصديق تصريحه من قبل محام، كاتب عدل، قاض، أو رئيس السلطة المحلية. واذا كان مقدم الطلب ممثلًا من قبل محام، وجب ارفاق توكيل اصلي أو نسخة ملائمة للمصدر:
أ‌-    تقديم شهادة من قبل بالغَيْن، يشهدان على وفاة المورث وهوية ورثته، موقعة أمام من له الصلاحية بذلك وفق القانون، أي أمـام محـام او رئيـس مجلـس محلي (يمكن ان يكون مقدم الطلب وشخص اخر).
ب‌-     شـهـادة وفـاة أصلية أو نسخة مطابقة للأصل.
ج- مـوافـقـة الورثاء المستحقين خـطـيًا عـلـى صـلاحيـة المحكمـة (اي التقاضي أمام المحكمة)
 أمـام محـام او رئيـس مجلـس محلي.
د- عند وجود قاصر أو فاقد للأهلية أو غائب ليس له وصي من بين الورثة، يتوجب تقديم طلب لتعيين وصي شرعي من اجل الموافقة على الصلاحية والتمثيل أمام المحكمة.  (دفع الرسوم - استمارة الدفع ومن ثم إعلان في الجريدة لمدة 14 يوم، ودفع رسوم الإعلان .
يمكن تقديم اعتراض على أمر حصر إرث خلال 14 يومًا من موعد الاعلان في الصحف الرسمية، ويشمل الاعتراض: موضوع الاعتراض، اسباب الاعتراض، الوثائق ذات العلاقة التي يعتمد عليها الاعتراض، تصريح أمام محام يدعم الحقائق التي ذكرت في دعوى الاعتراض، استمارة فتح إجراء، توكيل اذا كان المعترض ممثلاً من قبل محام.  
من يمكنه أن يرث: تعتمد طريقة الميراث في إسرائيل على روابط الدم بين الآباء والأبناء، وبموجبها فإن ورثة المتوفي هم أكثر الاقارب قربا منه، الزوجة والاولاد، والدا المتوفي، أحفاد، أو أقرباء آخرون، حسب نظام الميراث. حتى الأقرباء الذين لم يولدوا بعد، تتم إمكانية شملهم ضمن ورثة المتوفي، في حال كان تاريخ ميلادهم خلال 300 يوما من يوم الوفاة. في حال عدم وجود ورثة لمتوفي، بدرجات القرابة المذكورة في القانون – يتم تحويل تركته للدولة، التي يمثلها الوصي العام في وزارة العدل.
ترتيب الورثة: في حالة عدم وجود وصية، حق الأولوية بالميراث، ينقسم بالتساوي بين زوج او زوجة المتوفي وبين أولاده. يحصل الزوج او الزوجة على نصف الميراث، ويتقاسم الأولاد النصف الثاني بالتساوي. بالإضافة الى نصف مجمل الممتلكات يحق للزوج او الزوجة وراثة الأثاث وسيارة الركاب التابعة للمرحوم، في حال وجود سيارة. ويحق لأرملة المتوفي الحصول على قيمة ما كتب من اموال في عقد الزواج من الميراث، وفي أحوال معينة تستطيع الحصول على النفقة من الميراث·
ينقسم ميراث المتوفي الذي ترك وراءه زوجة بدون أولاد بشكل متساوٍ بين الزوجة، وبين والدي المرحوم أو إخوته وأخواته. فإذا كان والدا المرحوم على قيد الحياة، تكون القسمة بين الزوجة ووالدي المرحوم، بحيث تحصل الزوجة على 2/1 و 2/1 ينقسم بين الوالدين، ولكن إذا لم يكن الوالدان على قيد الحياة، تتم القسمة بين الزوجة وأخوة المتوفي بحيث تحصل الزوجة على 3/2 و 3/1 يتوزع على الإخوة.
يرث الزوج او الزوجة كل الميراث فقط في حال لم يترك المتوفي أولادا او بناتا من ورائِهِ، او اخوة او والدين او والدي الوالدين.
يتقاسم والدا المرحوم بالتساوي، كل الميراث فقط في حال لم يترك المتوفي وراءه زوجة ولم يكن لديه أولاد اي إذا كان والدا المتوفي على قيد الحياة (ولم يترك المتوفي وراءه زوجة او أولاد)، يسقط بذلك حق إخوة او أخوات المتوفي من ميراثه. يتقاسم والد المرحوم (بوجود والد واحد فقط)، واخوانه واخواته كل الميراث فقط في حال لم يترك المتوفي وراءه زوجة ولم يكن لديه أولاد، بحيث يحصل والد المرحوم على 2/1 و 2/1 ينقسم بين الإخوة. ميراث المتوفي الذي ترك وراءه أولادا لكنه لم يترك زوجة ينقسم بالتساوي بين اولاده، إذا كان أولاد المتوفي قد توفوا أيضا، يتم تقسيم الميراث بين احفاد المتوفي. إذا توفي أحد أولاد المتوفي قبله تتحول حصته إلى أحفاده بحصص متساوية بينهم. إذا توفي أحد ورثة المتوفي بعده – تتحول حصته لورثته حسب حصر إرث / تثبيت وصية اي يجب ان يُرفق مع الطلب أمر حصر إرث او أمر تثبيت وصية للوارث المتوفي.
ميراث متوفٍ لم يكن لديه أولاد ولم يترك وراءه إبن أو زوجة، أو والدين أو إخوة، ينقسم بالتساوي بين والدي والدي المتوفي وأبناء أحفادهم. ميراث رجل وحيد ينتقل لإدارة الوصي العام، ويتم حفظه لعدة سنوات كي يتمكن الورثة الذين يتم إكتشافهم من الحصول على الميراث، بعد مرور المدة الزمنية المحددة في القانون، ينتقل الميراث للدولة.
يمكن لوارث ان يتنازل عن حقه لوارث آخر فقط اذا كانَ الوارث الآخر، زوج/ زوجة او ابن/ ابنه او اخ / اخت للمورَّث  ، بشرط ان يُرفق تصريح خطي بتنازله عن حقه في التركة امام محام أو قاض وتنازله يكون بتصريح وكالاتي(نموذج):
"ان تنازلي هذا هو بموافقتي التامة وبمحض ارادتي دون تهديد او إكراه أو خدعة أو إغراء أو أي ضغط واقناع من أحد وأنا بكامل قواي العقلية والبدنية"   اي بغاية الرضى والقبول و "إنني موافق / ة على صلاحية هذه المحكمة في إصدار قرار بحصر الارث المذكور دون إدراج اسمي بين الورثة ودون أن يشار إلي بأي سهم من التركة لدى تقسيمها على بقية الورثة" و " ان تنازلي هذا نهائي لا رجوع منه" و " اتعهد بالتوقيع و/ او الحضور/ او المثول امام اية مؤسسة و/ او دائرة و / او هيئة و / او سلطة رسمية فيما يتعلق بالتركة المذكورة".

ملاحظة هامة: في خدمة ومن اجل الجمهور، تعلن المحاكم الدّينيّة الدّرزيّة عن نجاحها في تخفيض رسوم الاعلان عن تقديم طلب إصدار حصر ارث او تثبيت وصية:

ابتداءاً من شهر 11/2016 وصاعداً يمكن دفع رسوم الاعلان بقيمة 130 شاقل جديد، بدل 300 شاقل جديد، مباشرةً من خلال المحكمة الدّينيّة الدّرزيّة. حيث بموجب قانون الوراثة، هناك حاجة، بعد وفاة الشخص، لتقسيم تركته وفقًا للوصية التي خلّفها وراءه. وفي حال لم يكن هناك وصية، فمن الضروري التصرّف وفقًا للمبادئ الموجهة المحددة في قانون الوراثة لعام 1965، اي في حال لم يترك المتوفى وصية، يتعيّن على الورثة القانونيين تقديم طلب لإصدار أمر حصر إرث، كي يحصلوا على حصتهم من الميراث. يتم بعد ذلك نشر تفاصيل المتوفى في صحيفة يومية، إضافة إلى حقيقة أنه تم تقديم طلب لإصدار أمر حصر إرث من قبل ورثته. يسمح إعلان من هذا القبيل للوريث الشرعي غير الظاهر في طلب إصدار أمر حصر الإرث بأن يقدم اعتراضه على الإجراء للمحكمة. وفي حال لم يتم تقديم مثل هذا الاعتراض، فستتم الموافقة على طلب إصدار أمر حصر الإرث. ففي حالة تقديم طلب حصر ارث يوجب القانون دفع رسوم / استمارة الاعلان ومن ثم الإعلان في جريدة رسمية ويومية فقط ولمدة 14 يوم، ليتمكن المعني بالأمر من تقديم اعتراضه على أمر حصر إرث خلال 14 يوماً من موعد الاعلان في الصحف الرسمية، ويشمل الاعتراض: موضوع الاعتراض، اسباب الاعتراض، الوثائق ذات العلاقة التي يعتمد عليها الاعتراض، تصريح أمام محام يدعم الحقائق التي ذكرت في دعوى الاعتراض. وكذلك الامر في حالة تقديم طلب لإصدار امر تثبيت وصية، لكي يُكسِب الوصيَّة الصبغة القضائية القانونية المُلزمة، بعد وفاة المُوصي ويفسح المجال للورثاء المذكورين بالوصية تقديم طلب تثبيت بالإضافة الى كل شخص معني بذلك ويتم نشر اعلان حول تقديم الطلب في الصحف الرسمية واليومية لفسح المجال بتقديم اعتراض على اصدار امر تثبيت وصية. فيمكن تقديم اعتراض على أمر تثبيت وصية خلال 14 يوماً من موعد الاعلان في الصحف الرسمية. 
 

 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.