spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 143
المرحوم المربي أبو أمير عاطف كيوف
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 148
العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144


 
جمعية الصليب الوردي طباعة ارسال لصديق
جمعية سرية ظهرت في أوائل القرن السادس عشر في أوروبا لكن جذورها سرية وغامضة وهي تُدعى جمعية الهالة الوردية أو صليب الندى واسمها بالألمانية "Die Rosenkreuzer "ورُويت سيرتها في عدة نشرات صغيرة ظهرت في أوروبا خلال ذلك القرن وجاء في إحدى هذه النشرات ما يلي :
"إن أبانا طيب الذكر، رفيع الفهم وأخانا ك.ر. أي مرستيان روزين كرويست هو ألماني وهو رأس جمعيتنا ومؤسسها ولد سنة 1378 وفي سن السادسة عشرة سافر إلى المشرق مع الأخ ب.أ.ل. الذي اعتزم زيارة البقاع المقدسة فلما وصل إلى قبرص توفي الأخ ولم يصل إلى بيت المقدس. أما الأخ ك.ر. فقد سمع عن بعض الحكماء في دمشق في بلاد العرب وعن العجائب العظيمة التي يقومون بها، فسافر بمفرده إلى دمشق وهناك استقبله الحكماء ، وعكف على درس الطبيعة والرياضيات وعلى ترجمة كتاب (م) إلى اللاتينية. ثم سافر إلى مصر بعد ذلك بأعوام ثلاثة ومنها سافر إلى فاس حيث تعرّف بطائفة من الناس تُعرف بالأوليين فتلقى عنهم كثيرا من الأسرار. وكثيرا ما كان يقول إن سحر هذه الطائفة لم يكن نقيا وإن تعاليمهم السرية كانت ممزوجة بدينه ومع ذلك فقد استطاع أن يجني من تعاليمهم خير الفوائد. وبعد عامين غادر الأخ ك.ر. مدينة فاس وأبحر إلى اسبانيا ومعه تحف عديدة ثمينة وهنالك اتصل بالحكماء وباحثهم، وإذ كان لا يضن بنشر شيء من أسراره ومعارفه فقد بيّن كيف يمكن إنشاء جمعية في أوروبا تستطيع أن تجني الذهب والفضة وأحجار الكريمة ما تستطيع أن تفيض منه على الملوك ما يسد حاجاتهم الضرورية وأغراضهم المشروعة .. ثم عاد إلى ألمانيا وهنالك بنى بنفسه منزلا صالحا أنيقا كتب فيه رحلته وفلسفته وأدمجهما معا في أثر خالد حق. وبعد خمسة أعوام قضاها في تأمل وتفكر عادت إلى ذهنه فكرة الإصلاح المنشودة فاختار بعض أخصائه ليؤلفوا معا جمعية من الدعاة ثم ضم إليها بعد ذلك خمسة إخوة أُخر وبلغ مجموعهم ثمانية وبنى الثمانية بناءها الجديد المعروف بالروح القدس وأبرموا الاتفاق الأتي :
أولا : يجب أن يدّعي أحدهم شيئا سوى شفاء المرضى وذلك دون مقابل.
ثانيا - يجب ألا يُرغم أحد من الذرية على ارتداء زي معين من الملابس بل يُترك ليختار زي بلده.
ثالثا - يجب أن يجتمعوا كل عام في يوم (س) في منزل الروح القدس ويبيّن الغائب سبب غيابه.
رابعا - يجب أن يبحث كل أخ عن شخص يخلفه عن وفاته.
خامسا - تكون كلمة ك.ر. هي خاتمهم وطابعهم وشعارهم.
سادسا - يجب أن تبقى الجمعية سرية لمدة مائة عام.
وقد توفى الأخ كريستيان روزينكريتس ولكن بقي تاريخ وفاته ومكانها والبلد الذي توفي فيه سرا لا يُعرف والتاريخ المجمع عليه هو 1484. وفي سنة 1604 اكتشف الإخوة الذين كانت تتألف منهم عندئذ الهيئة العليا للجمعية بابا كُتب عليه بأحرف كبيرة ما يأتي :" يُفتح بعد مائة وعشرين سنة ففتحوا الباب فوجدوا فيه قبوا قد مُدد فيه الجسم سليما صحيحا مشتملا على جميع ملابسه وحليه، رافعا بيده الخاتم (أ) الذي هو أكبر ذخائرنا وإلى جانبه عدد من الكتب بينها كتاب بارسيليوس الذي لم يكن عضوا في جمعيتنا. والآن يعرف جميع الإخوة إنه سوف يحدث بعد حين"إصلاح عام في الأمور الروحية والبشرية". ويصرّح الإخوة في وثائقهم أنهم يؤمنون بالنصرانية ويقولون : إن فلسفتنا ليست بدعة ولكنها تتفق مع ما تعلمه آدم بعد سقطته وما استعمله موسى وسليمان .... وهي التي استطاع أفلاطون وأرسطو وفيثاغوروس وغيرهم أن يقفوا على أسرارها، والتي نبغ في معرفتها إبراهيم وموسى وسليمان وخصوصا فيما تقول به التوراة ذلك الكتاب العجيب
عن كتاب تاريخ الجكعيات السرية بتصرف

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.