spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 120
في ذكرى سيدنا المرحوم الشيخ أمين طريف: شخصيات درزية قابلت فضيلة المرحوم
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131


 
بمناسبة مرور 1000 سنة على ظهور دعوة التوحيد الدرزية: الحاكم بأمر الله لغز التاريخ طباعة ارسال لصديق
يتم مع حلول سنة 2017 مرور 1000 سنة ميلادية على بدء تأسيس دعوة التوحيد الدرزية في القاهرة، عام 408 هجري المصادف 1017\1018 ميلادي، هذه الدعوة التي تمحورت حول شخصية الحاكم بأمر الله، الخليفة الفاطمي السادس (985-1021) والذي تضاربت آراء المؤرخين بشأنه، وحيكت حوله قصص وحكايات غريبة الأطوار، لكن كافة المؤرخين يجتمعون أنه قام بأعمال وانجازات كبيرة وعظيمة، لفتى تولى الخلافة وعمره إحدى عشرة سنة فقط، ووجد نفسه في خضم صراعات قبلية وعقائدية وغيرها، عجز أعظم الملوك عن مواجهة أقل منها. وقد استطاع الحاكم خلال سنوات قليلة أن يتسلم زمام الأمور بيديه، وأن يحقق إنجازات كبيرة وكثيرة، لم تأخذ حقها من النشر، لأن المؤرخين في عهده وبعد ذلك، كانت لهم أهداف ومقاصد لتشويه سمعته وصورته، بسبب الإعلان عن دعوة التوحيد الدرزية. ومع كل هذا تظل الحقائق الدامغة تشهد بما فعله وقام به وتركه للأجيال القادمة:
لقد حكم بالعدل والانصاف، وكان صارما في نزاهته، فكافأ من كان مستقيما بسخاء، وعاقب من أخطأ أو استغل منصبه بصرامة. كان متسامحا مع كافة الطوائف والأديان، وعين وزراءه من الشيعة والسنة والنصارى واليهود، وسمح للجميع بممارسة شعائرهم الدينية، لكن قسما استغل تسامحه هذا، وفسره أنه ضعف، وحاول أن يغير في الموازين فعوقب بصرامة. شجع الحاكم الأدب والعلم والدراسة والقراءة والبحث والجدل، فأسس دار الحكمة، وزودها بمجموعة كتب هائلة، ودعمها ماديا، وجعلها مقرا للعلماء والكتاب والأدباء، يبحثون ويكتبون بحرية وبدون تدخل، كل ذلك في حين كانت أوروبا كلها، تئن تحت كاهل الاقطاع والجهل والتخلف. وقد اهتم ببحوث الفضاء فأسس مرصدا فلكيا، وشجع البحث العلمي، وحارب التنجيم والمنجمين.
 وكان من بين الذين دعاهم إلى القاهرة، العالم ابن الهيثم، فوضع أمامه كل الوسائل كي يبنى السد في أسوان، لتوزيع مياه النيل بشكل عادل، وذلك قبل ان فكر جمال عبد الناصر بهذا المشرع بـ 950 سنة. كما دعا الشاعر أبا العلاء المعري وتراسل معه، لكن الشاعر كان مريضا وعاجزا فاعتذر. قام بتحرير العبيد والمحظيات والجواري، وأعلن أن جميع أبناء البشر متساوون، قبل أن فعل ذلك الرئيس الأمريكي ابراهام لينكولن بعدة قرون. دعا إلى احترام المرأة ومساواتها مع الرجل، قبل الغرب بمئات السنين. لقد اهتم بالأيتام والعجزة وبنى لهم المؤسسات، قبل أن تبدأ الدول الغربية بالتفكير بذلك. وحارب التجار وأصحاب الأطماع الذين كانوا يستغلون السكان والطبقات الفقيرة، كما حارب الإجرام والسرقة والغش والخداع، وأمر بأن تظل الحوانيت مفتوحة طوال الليل، بدون وجود أصحابها، ولم يجرؤ أحد على استغلال هذه الظروف. وقد شجع التجارة الخارجية وبنى اسطولا عسكريا وأسطولا تجاريا وربط علاقات دولية هامة لذلك الوقت. وقد حارب الحاكم الانحلال الخلقي والاستغلال وكل شذوذ وكل مخالفة للقوانين وللأديان وللشرائع السماوية.
هذه وقد قام الحاكم بأمر الله بإصلاحات هامة في المجتمع أهملها التاريخ ولم يذكرها وأحيانا تم تشويهها عن قصد لمآرب دينية وسياسية، سوف نتناولها بسلسلة مقالات ونبرزها ونظهر حقيقتها، إن شاء الله.. 

لمزيد من التفاصيل:

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1323515787660108&substory_index=0&id=215661841778847



 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.