spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 51
بمناسبة الزيارة السنوية مقام سيدنا اليعفوري (ع)
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130
العدد 129


 
تعيين فضيلة الشيخ موفق طريف رئيسا لمحكمة الاستئناف الدينية الدرزية، خطوة في تقوية المأسسة الدرزية طباعة ارسال لصديق
بقلم المحامي كميل ملا
المحكمة الدينية الدرزية، هي اول مؤسسة دينية رسمية درزية تقام في البلاد. وهي لا تزال من المؤسسات الدرزية القليلة، التي أقيمت بعد اعتراف دولة إسرائيل بالطائفة الدرزية كطائفة مستقلة عام 1957. وقد كان لها تأثير كبير في حياة المواطنين الدروز في الدولة، فقد قامت من جهة، بتسجيل وتثبيت أمور الزواج والطلاق والأحوال الشخصية الأخرى لدى أبناء الطائفة الدرزية، مما ساعد في تنظيم شؤون الأسرة في الوسط الدرزي، حيث استطاع السكان أن يستوعبوا أن لهم مؤسسة داخلية منفردة بهم تساعدهم وتحل قضاياهم ويُعتبر وجودها ذا أهمية كبيرة بالنسبة لهم.. ومنذ افتتاح المحاكم الدرزية عام 1963، استطاعت المحاكم الدينية الدرزية أن تحل مشاكل كثيرة كانت مستعصية في السابق، بسبب اعتماد السلطات على تعيين لجان صلح، أو توفيق برئاسة شخصية معروفة،وبأن السكان اضطروا للتوجه للمحاكم الشرعيةة الاسلامية. والمحاكم الدرزية تعمل منذ ذلك الوقت حتى أيامنا، بانتظام ورتابة، وتخدم المواطنين بالشكل اللائق وبجدارة ونجاعة تامة.
 
ومن جهة ثانية يوجد للمحاكم الدينية الدرزية وجه آخر، وهو أنها اول مؤسسة أقيمت للطائفة الدرزية في البلاد، تعبّر عن استقلالية الطائفة ومكانتها وامتيازها، ووجود كيان حضاري لها. فمنذ تأسيس المحاكم وحتى اليوم، كان للمحاكم الدينية مكانة رفيعة في نفوس المواطنين، أكثر بكثير من مجرد الوظائف الرسمية التي قام بها قضاة وموظفو هذه المحاكم. وربما كان اقتران محكمة الاستئناف الدرزية، مع الرئاسة الروحية، هو الذي أكسب المحاكم الدينية الدرزية هذه الصبغة، من الهالة والتقدير والاحترام لدى الطائفة الدرزية. فالمواطن التوحيدي الدرزي، يعتزّ بطائفته ودينه وتراثه، ولذلك فهو يعتز بكافة الرموز الطائفية، وفي مقدمتها المحكمة الدينية الدرزية. وقد شغل وظيفة رئيس محكمة الاستئناف الدينية الدرزية، فضيلة سيدنا المرحوم الشيخ أبو يوسف أمين طريف حتى وفاته، واستمرت المحاكم تقوم بواجبها بعد وفاته على أكمل وجه حتى أيامنا. حيث قامت وزيرة العدل، السيدة اييلت شكيد، بتعيين فضيلة الشيخ ابو حسن موفق طريف، رئيسا لمحكمة الاستئناف الدينية الدرزية، وبذلك أدّت إلى استمرار التبجيل والتقدير والاعتزاز بهذه المؤسسة المميّزة، التي أصبحت جزءا لا يتجزأ من واقع الطائفة التوحيدية الدرزية في البلاد. وقد أثبت فضيلة الشيخ ابو حسن، المقدرة والجدارة والأهلية، كرئيس روحي للطائفة الدرزية، وقام بواجبه كقاض لمحكمة الاستئناف على أكمل وجه، وهو خير من يقف على رأس الهرم القضائي الدرزي المميّز ونتمنى له التوفيق والنجاح.
 
وبناء على نجاح ورسوخ مؤسسة المحاكم الدينية الدرزية في نفوس المواطنين الدروز في البلاد، نرى أن الجماهير الدرزية متعطشة لإقامة مؤسسات أخرى فيها، حيث حصل في القرى الدرزية تقدم هائل كبير، وانفتح المجتمع الدرزي على العالم الواسع، وأصبحنا جزا لا يتجزأ منه، وعلينا أن نجاريه في الحضارة والمدنية والتقدم الفكري والتكنولوجي. وقد أقيمت بعد المحاكم مؤسستان قطريتان هامتان، هما مؤسسة الشهيد الدرزي، والمجلس الديني الدرزي، وهما تقومان بواجباتهما على أحسن وجه. لكن ما زالت تنقصنا مؤسسات كثيرة في الثقافة والتعليم والصحة والشؤون الاجتماعية وغيرها. وكلنا أمل أن يكون في نجاح المؤسسات التي أقيمت حتى الان، حافز لتأسيس وإقامة وتبني مؤسسات إضافية، تزيد من شعور المواطن بالعزة والانتماء، وتستمر في المحافظة على السمات الدرزية الشريفة.  
نهنئ ابناء الطائفة على هذا الحدث التاريخي، ونبارك هذه الخطوة، سيما وأنّ هذا المنصب بقي شاغرا سنين طوال، أي ما يقارب  ال23 عاما، منذ وفاة المرحوم سيدنا الشيخ ابي يوسف امين طريف.
وجاء هذا التعيين بعد ان اقترحته وزيرة العدل، وبعد ان أجمع كافة اعضاء لجنة تعيين قضاة المذهب، على تعيين فضيلة الشيخ موفق طريف، ليكون رئيسا لمحكمة الاستئناف الدّينيّة الدّرزيّة في البلاد، ومن ثم اقيمت مراسيم حلفان اليمين القانوني في مقر رئيس الدولة.
 
واشير الى البعض من المهام والصلاحيات العديدة والخاصة لهذا المنصب الرفيع: يمثل الرئيس، المحاكم الدينية الدرزية امام رئيس الدولة ووزير العدل والهيئات الخاصة وغيرها، ورئيس لجنة الانصياع والانضباط لقضاة المذهب، الاستشارة وبموجب القانون، بينه وبين وزير العدل، في العديد من الامور التي تخص عمل المحاكم الدّينيّة الدّرزيّة، كموضوع التعينات وكرئيس لجان خاصة، وتخص تعيين قضاة مذهب فيها، وفي امور تتعلق بنظام اصول المحاكمات، ولديه صلاحيات عديدة اخرى ومختلفة، كإدارة جلسات محكمة الاستئناف، او تعين هيئة خاصة في ملف معين، او تغير مكان المحاكمة والخ.. 
 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.