spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 103
مدينـة صــفــد
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 132
العدد 131
العدد 130
العدد 129
العدد 128


 
كلمة فضيلة الشيخ موفق طريف في مراسيم اداء اليمين القانونية كرئيس محكمة الاستئناف في مقر رؤساء إسرائي طباعة ارسال لصديق

حضرة رئيس دولة إسرائيل السيد ريئوفن رفلين
حضرة وزيرة العدل السيد أييلت شاكيد
حضرة رئيسة محكمة العدل العليا السيدة مريم ناؤور
حضرة الوزير السابق البروفيسور دافيد ليبائي
حضرة الوزير السابق السيد صالح طريف
حضرات قضاة المحكمة الدينية الدرزية المشايخ: حاتم حلبي، عماد ابو ريش وكمال قبلان
حضرة عضو الكنيست أكرم حسون
حضرة مدير عام وزارة التعاون هاشم حسين
حضرة مديرة عام وزارة العدل السيدة آمي بلمور
حضرة نائب المدير العام لوزارة العدل السيد مفيد غانم
حضرة مدير قسم الطوائف الشيخ يعقوب سلامة
حضرة صديقنا المحامي درور حوطر يشاي
حضرة مساعد وزيرة العدل المحامي هرتسل يحزقيل
حضرة مدير المحاكم الدرزية المحامي كميل ملا
إن موقف أداء اليمين القانونية لقاضي مذهب، لهو موقف مؤثر وتاريخي لأبناء الطائفة الدرزية. وقد وقفت في هذا المكان قبل 14 سنة، وأديت اليمين القانونية، كقاض في محكمة الاستئناف الدرزية، واشتركت منذ ذلك الوقت حتى الآن في مئات الجلسات، واطلعت على مئات الملفات، التي يقف من ورائها أمهات، وآباء، وأولاد، وبنات. وكنت حريصا دائما، أن يكون حكمي عادلا، وأن أساهم في تحقيق الإنصاف لأبناء الطائفة الدرزية. ويسعدني أن اقف أمامكم اليوم، لأداء اليمين القانونية، كرئيس لمحكمة الاستئناف الدرزية، وهذه هي المرة الثانية منذ الاعتراف بالطائفة الدرزية كطائفة مستقلة، يُعيّن فيها رئيس للمحكمة، وكلي فخر واعتزاز أني أستمر في طريق جدي المرحوم الشيخ أمين طريف، حيث أني اشعر بهيبة الموقف، وبحجم المسئولية في هذا التعيين. فالمسئولية الملقاة على عاتق من يقف برأس هيئة قضائية، ليست بسيطة، وأنا أعلم أنه من الآن وصاعدا، علي أن أعمل على تصميم وتكوين جهاز القضاء الدرزي الديني، وهذا أمر غير سهل، فقرارات هذه الهيئة تمسّ حياة كل إنسان في الطائفة، وعلينا كقضاة أن نتصرّف بحكمة واتزان، وأن نوفق بين القوانين الدينية والأخلاقية التي تفرضها عليها ديانتنا، وبين كوننا مواطنين إسرائيليين، نعيش في دولة ديمقراطية متنوّرة، تعتبر حقوق الإنسان والمواطن، حجر الأساس في الحرية والديمقراطية. وأنا أعدكم، أن ابذل كل جهد لتقوية جهاز القضاء الدرزي، وسأعمل مع زملائي القضاة للمحافظة على حقوق المواطن، وعلى استقلال الجهاز.
وهنا أود أن اشكر وزيرة العدل النشيطة، السيد أييلت شاكيد، التي لاحظنا منذ تسلمها الوزارة قبل سنة ونصف، أنها معنية بتقوية جهاز القضاء الدرزي، وبدمج الطائفة الدرزية في أجهزة وزارة العدل المختلفة، حيث فتحت الفرص الكاملة أمام البارزين من ابناء الطائفة، أن يتنافسوا على مناصب في الجهاز حسب قدراتهم. وأنا اشكرها على موقفها هذا وعلى كل أعمالها.
سيدي الرئيس، إن مقر رئيس الدولة، هو مقر كل مواطني الدولة. بيتك هو بيت الشعب، وهو الرمز للوحدة وللعدل. والكل يعلم ويعرف ويشهد دعمك للطائفة الدرزية، وابناء الطائفة الدرزية يعربون عن حبهم وتأييدهم لك،  وإني أتوجّه بالشكر لحضرتك لما تفعله من أجل الطائفة، كما اشكر جميع الضيوف الذين حضروا هذا الموقف الهام المبجل، وابتهل إلى الله، سبحانه وتعالى،  من مقر رؤساء إسرائيل، ومن مدينة القدس، أن يحل السلام والهدوء في المنطقة والعالم وكل عام وأنتم بخير. 
 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.