spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 11
كلمة العدد 11: ثقوب مضيئة في العباءة السوداء
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130
العدد 129


 
لــقــاء تاريــخي بين الــسلطة الفلسطينية والطائـفة الدرزية طباعة ارسال لصديق

 بقلم د.نجـيب صعب


 

استضافت الطائـفة الدرزية يوم الجمعة الموافق 26/2/2016 في المقام الشريف لسيدنا الخضر (ع)، وبدعوة من فضيلة الشيـخ موفـق طريف، الرئـيس الروحي للطائـفة الدرزية، وفـداً رفيع المستوى، برئاسـة الـدكتـور صـائب عريقـات، كبـير المفـاوضين وممثـلاً لـرئيس السـلطة الفلسـطينـية السـيد مـحمود عـباس، قـاصداً تـسليم الشـيخ طـريف، وبـواسطته ابـناء الـطائـفة المعـروفية، نـسخة عـن وصية المـرحوم، المغـفور لـه سلـطان بـاشا قائـد الثـورة السوريـة الكـبرى. جمع هذا الـلقاء التـاريخي جمهوراً غـفيـراً مـن مـختـلف ابنـاء الـطـوائـف في رحـاب المقـام الـشريف، مـن وجهـاء ديـنيـن ودنـيـويـين مـن قـضاة شرعيـيـن وزمنيـيـن، اعـضاء كنـيسـت حالـيـيـن وسابقيـن، رؤسـاء سلـطات محـليـة مـن مـدن وقـرى فـي الـبـلاد وممثلين من مختلف شرائح المجتمع. هـذه الجـمـوع المجـمعـة في هذا اللقاء التاريخي تبـعث الارتيـاح في النفـوس والطمأنـينة على ملتـقى ابـناء الشعب الواحـد ومـن مختـلف الاطـياف والطـوائف، تجـتمع مـن منطـلق "الـدين لله والـوطـن لـلجـميع " هـذا مما ورد في صلب وصية المغـفور له المرحوم عطـوفة سلـطـان باشـا الاطـرش التي بسبـبها اجتـمعـت هـذه الجـموع من كل حدبٍ وصـوبٍ تلبـيةً لـلدعـوة الـتي وجـهها فـضيلة الشـيـخ طـريـف كـما اسلـفـت. ومجمل الكلمات التي القيت بدءاً من كلمة فضيله الشيخ طريف، وانتهاء بكلمة الدكتور صائب عريقات، أكد فيها المتحدثون على عدة امور اهمها: أهمية التواصل الأخوي بين جميع أبناء الطوائف، وأهمية ذلك في العلاقات الأخوية، وكذلك شجب العنف بشتى صوره داخلاً وخارجاً، وتوطيد أواصر المحبة والتآخي والسلام بين جميع الفرقاء، كما استطرد المتحدثون مستذكرين تحريم قتل النفوس من اي طرف كان تمشياً مع ما تنص عليه الديانات السماوية. كما أكد المتحدثون متـضرعين الى المولى القديـر، أن يوضع حد للاقتتال في منطـقة الشرق الاوسط وأن يحل السلام ويأخـذ كل ذي حق حقّه، كما أكد كل من فضيلة الشيخ طريف ود. صائب عريقات عن أملهما ان تقوم دولة فلسـطين الى جانب دولة اسرائيل. لا يسعني ايها القـراء الاعـزاء الّا أن أنوه في هذه السطور، الى عـدد من الامـور الهامة التي انطـوى عليها الـلقاء التاريخي هذا: • حضرني في هذا اللقاء في المقام المقدس في كفرياسيف المشهد الذي لن انساه منذ عام 1993 لدى التوقيع على اتفاقية اوسلو في النرويج، التي انتجت السلطة الفلسطينية برئاسة القائد ياسر عرفات رحمه الله، حيث كنت رئيساً لمجلس العمال لقرى ابوسنان، كفرياسيف، جديدة المكر وألفت وفداً من مختلف الطوائف، شمل رجال دين ومثقفين وممثلي جمهور، وقمنا بتهنئة المرحوم ياسر عرفات في مقره في غزة . وفي هذا اللقاء في كفرياسيف، يعيد التاريخ نفسه، حيث اشاد الرئيس عرفات في حينه بعلاقته بالطائفة الدرزية مشيراً الى أنه على حد قوله، تعلم النضال من عطوفة سلطان باشا الأطرش، ومن بعده من المعلم كمال جنبلاط وابنه وليد، وأكد للوفد قائلاً وأنتم يا بني معروف في اسرائيل سنداً، هذا ما ردده بكلمات اخرى د. صائب عريقات في كلمته وكأنهما متفقان على هذا الرأي، هذا ما يثبت الاحترام والكرامة المتبادلة والتعاون الأخوي والتقدير المتبادل بين الطرفين. • تخـصيص واهـداء صورة من وصية المغفـور له عـطـوفه المـرحـوم سلـطـان بـاشا الاطـرش من قـبل شيـخ عقـل الـدروز في سـوريا، يـنطـوي على معـان انـسانية خـلاقـة، وتـقـديراً ووفـاءً لوفـد السلـطة الفلسطينية لـدى زيـارتـه للجـبل، والمساهمة في التسهيل والمساعـدة خـلال الاحـداث الدائرة في سـوريا. • وأن قـرار السلـطـة الفلسطـينيـة برئـاسة السيـد ابو مـازن ايـصال وتسلـيم نسخه عن هـذه الوصية لفـضيلة • الشيـخ موفـق طـريف وبواسـطته لأبـنـاء مـعـروف والاحتـرام الـذي ابـرزتـه السلـطة الفلسطيـنيـة لبني معـروف استـناداً الى قـنوات التـواصل والـتعـاون والـتـفاهـم القـائـم بـين الـطرفـيـن. • وايفاد وفـد عن السلـطة برئـاسة الـدكتـور صائب عريقـات ممثـلاً للرئيس عباس لتسليم نسخة عن الوصيـة لم يأتٍ عفواً كما ذكرت وكما ذكر الدكتور عريـقات مشيـراً الى الجهـود الـتي بذلها الـوزيـر السابـق صالح طريف لتـنظيـم وانـجاح هـذا الـلقاء من اجل تحقيـق الغاية السامـية بلقاء ممثلين عن السلطة بالطائـفة الـدرزيـة. • ان هـذا الـلقاء كما اراه امـر بالـغ الاهـميـة على طـريـقـة تعميـق التواصل والتـآخـي والـوفـاء المتـبادل بيـن الــطرفين. • ان احـد الامـور الهـامة التي تمركز الحديـث فيه فـي نـظري له اهـمية بالغة، هـذا الامـر يجب ان تـتأصل في نفـوس كل مـن يـرى بنـفسه صاحب ضميـر حي لما فـيه مصلحـة جميـع الـفرقـاء من ابناء الطـوائف على اختـلافـها تمشياً مع ما ورد في وصية المرحوم البــاشـا سلـطان "الديــن لله والـوطـن للـجميـع". • الديـن لله والـوطـن للـجمـيع – هذه المقولـة في نـظري ركيـزة الامـن الاجـتماعي والسـلام الاجتـماعـي والحيـاة المشتـركـة والعيـش المشتـرك وبكـرامـة، لذا ينبـغي على جميـع افـراد المجـتمـع برمـتـه ادراك هـذا المعـنى وليس فـقط ادراكه وانما العمل بموجـبه ايضاً حفـظاً على سلامـة ومصلحة المجموع على طريق الوصول الى تحقيق السلام المنشود وخاصةً بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية وتوطيد ركائز التفاهم والتعاون والعيش بكرامة وسلام لجميع الفرقاء. • هذا اللـقاء انما هو بمثـابـة تعميـق التـواصل والاحتـرام المتبـادل والـوفـاء، ومن اجل ذلك تم اللقـاء في رحـاب المقـام المقـدس لغـاية ساميه في التواصل الاخوي والحقـيقي من اجل حيـاة أفضل تخـلو من الشوائب. 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.