spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 123
مركبات الشعب السوري
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130
العدد 129


 
نشاطات بيت الشهيد الدرزي طباعة ارسال لصديق
بقلم الكاتب مصباح حلبي

حفلة تقدير وشكر للمتبرعين للكلية الدرزية قبل العسكرية نظمت إدارة الكلية الدرزية قبل العسكرية، احتفالا جرى في قاعة القبة في مؤسسة الشهيد الدرزي، لتكريم وشكر المتبرعين للكلية، بحضور فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، الوزيرين السابقين صالح طريف وأفيغدور كهلاني ، مدير شركة الكهرباء الجنرال احتياط يفتاح رونطال، الجنرال احتياط يوسف مشلب حاكم لواء حيفا، عضوي الكنيست د. اكرم حسون واليعيزر شتيرن، الجنرال حسون حسون، المستشار العسكري لرئيس الدولة، رئيس مجلس محلي عسفيا السيد وجيه كيوف، رئيس مجلس محلي دالية الكرمل السيد رفيق حلبي، رئيس شبكة عتيد، نائب المدير العام لوزارة المعارف سابقا،الشيخ صالح الشيخ، مدير المعارف الدرزية سابقا، وعدد من الضباط الدروز، وشخصيات كثيرة ومن بينهم مندوبي المتبرعين. افتتح الاحتفال المقدم (احتياط) منير ماضي، مدير الكلية، مرحبا بالضيوف وشارحا مراحل بناء الكلية وتطورها. ودعا رئيس مجلس إدارة الكلية، عضو الكنيست السابق السيد أمل نصر الدين لإلقاء كلمته، فتوجه السيد أمل إلى الحاضرين وشكر المتبرعين، وصرح أنه تم التوجه له للمبادرة لتأسيس كلية درزية قبل عسكرية، وكان عليه حسب قوانين الدولة أن يفتش عن متبرعين، ليرصدوا الأموال لبناء الكلية وتأسيسها، وقد عزم على تنفيذ المشروع، وبعونه تعالى استطاع أن يجند المبالغ المطلوبة لإقامة البناء، ولشراء الأثاث، ولتجهيز غرف الدراسة والمبيت، وكافة المتطلبات، وذلك بالحصول على تبرعات من أبناء القرية والطائفة، ومن متبرعين يهود، يحترمون الطائفة الدرزية ويقدرون تضحياتها ووقوفها في واجهة المدافعين عن الدولة، وعلى راسهم السيد رامي اونغر. وأعلن السيد أمل باعتزاز أن كل سنة يتخرج من الكلية عدد من خيرة شباب الطائفة وأنهم يلتحقون بدورات الضباط وقد بلغ عدد الضباط من بين خريجي الكلية العشرات. وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف، كلمة شكر فيها المتبرعين الكرام على دعمهم للكلية، وشكر عضو الكنيست السابق ورئيس إدارة الكلية ومؤسسها، السيد أمل نصر الدين على مبادراته وعلى وقوفه إلى جانب العائلات الثكلى وعلى أعماله. وذكر قائلا: إنه في هذا المكان، ينمو ويترعرع جيل جديد من المحاربين الشبان من أبناء الطائفة الدرزية، وضع نصب عينيه التفوق والتألق والترقي في صفوف جيش الدفاع الإسرائيلي وفي المجتمع فيما بعد. وألقيت كذلك كلمات تهنئة وانتهى اللقاء بوجبة عشاء. أربع عائلات ثكلى إلى الولايات المتحدة يجري بمبادرة من مؤسسة الشهيد الدرزي، إرسال أربع عائلات من العائلات الثكلى الدرزية، إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بدعوة من الجاليات اليهودية هناك، وخاصة من جالية أورلاندو، وذلك لتعميق الصلة بين الطائفة الدرزية والجاليات اليهودية، ولشرح أوضاع الطائفة الدرزية في البلاد، ولزيادة الروابط مع الطائفة، والعمل على سد حاجياتها. والأربعة المسافرون هم: الدكتور رمزي حلبي من دالية الكرمل، السيد كمال زيدان والسيد منير حمود من بيت جن، والسيد طلال مداح من البقيعة. وقد قامت مؤسسة الشهيد الدرزي بطبع نشرتين توضيحيتين باللغة الإنجليزية، لكي يتم توزيعها على الجاليات عن طريق أعضاء البعثة. رحلة استجمام للعائلات الثكلى شارك حوالي 300 مواطن من أبناء العائلات الثكلى، في رحلة صحة واستجمام في أحد الفنادق بجانب البحر الميت. وقضى المشاركون خمسة أيام هناك، وقام بزيارتهم عدد من الشخصيات، وألقوا عليهم محاضرات، كان من بينهم رئيس القوى البشرية في جيش الدفاع الإسرائيلي، الجنرال حغاي طوبولانسكي، والدكتور رمزي حلبي. والقى السيد امل نصر الدين محاضرة عن حقوق العائلات الثكلى. وفد مؤسسة "سبل إسرائيل" في البيت حل وفد مؤلف من حوالي 120 مشتركا من مؤسسة سبل إسرائيل (שבילי ישראל) في بيت الشهيد الدرزي، واستمعوا إلى محاضرة من رئيس المؤسسة، السيد أمل نصر الدين، ومن رئيس المجلس المحلي، السيد رفيق حلبي. وقد شرح السيد أمل للضيوف عن الطائفة الدرزية وتاريخها وعاداتها، وعن العلاقات الدرزية اليهودية، التي بدأت قبل قيام الدولة، ذاكرا أن الدروز شركاء في تأسيس الدولة، وهم يقومون بحمايتها والسهر عليها وحفظ امنها. وتحدث كذلك عن مؤسسة الشهيد الدرزي، وعن الخدمات التي تقدمها لأبناء العائلات الثكلى، التي بلغ عددها مؤخرا 410 عائلات مع استشهاد المرحوم الجنرال منير عمار. وتحدث رئيس المجلس المحلي السيد رفيق حلبي عن القرية، ذاكرا عدة تفاصيل هامة منها، أن عدد سكانها وصل 17 الف نسمة، وأن المجلس المحلي عين مؤخرا 12 موظفا جديدا، بموجب مناقصات وأنه تم تعيين 12 سيدة من القرية لهذه الوظائف. وشرح أوضاع السياحة والتعليم ومشاكل التنظيم والبناء. توزيع كتب عن الشهداء من دالية الكرمل وعسفيا جرى في مقر مؤسسة الشهيد الدرزي، توزيع كتب جديدة عن الشهداء من قريتي الكرمل، صدرت بمبادرة وزارة المعارف ومؤسسة الشهيد الدرزي، بحضور رئيس المؤسسة، السيد أمل نصر الدين، والسيدة راحيل لنيادو، المديرة العامة لمنظمة ياد لبانيم، ورئيسي المجلسين المحليين في دالية الكرمل وعسفيا. وكانت وزارة المعارف قد بادرت إلى تنظيم طلاب جامعيين، لزيارة أهالي الشهداء الدروز من كافة القرى والتحدث إليهم والكتابة عنهم. وقد جمعت كل هذه المواد وطبعت في كتب تم توزيعها عن طريق فروع مؤسسة الشهيد في القرى. 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.