spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 10
سيدنا أفلاطون
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 148
العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144


 
شعر: الضريح الطاهر الأنوار طباعة ارسال لصديق
نظم الشيخ أبو فريد نديم منصور


 
بسمك اللهُمَّ يا ذا المُلْكِ والعَرْش العظيمْ
نرتجي العفو فأنتَ البار رحمنٌ رحيمْ
لو أتينا الذَّنبَ والأخطاء والوِزْرَ العقيمْ
لانْتَظرنا العَفوَ من ربِّ العُلا الحاني الحليمْ
عفوك اللهُمَّ يعفينا من الحُكْمِ الأليمْ

لَذَّ لٌقيا الأهل والإخوان في هذي الرِّحابْ
طَيَّبَ الله ثراها بارك الرّب الهضابْ
والضَّريح الطّاهر الأنوار نِبراس اللبابْ
والتّراث الفَذُّ من إرْثِ النّبي أثْرى الرضابْ
طاب في نفسِ البرايا في الحنايا لا اللُّعاب


سيّدي جِئناكَ نستجديك ألطاف الرِّفادْ
مَوكِبٌ في إثْرِ رَتْلٍ بالتّآخي والوِدادْ
ضَمّنا ميثاق عَهْدٍ بالولا والاعتِقاد
نَعْبُدُ اللهَ ونُرْضي رُسْلَهُ خَيْرَ العِبادْ
يا خطيب الرُّسْلِ إنّا في مساراتِ السَّداد


قد طلبنا الإذْنَ إذْ بِتنا حِذا نهرِ الرَّحيق
واغْتَرَفْنا إذ أُجِزْنا صَفوةُ الباهي الأنيق
في رِحابِ الطُّهْرِ في ظِلِّ الأب الحاني الشَّفيق
واجْتَمَعْنا نَجْتَني وُدَّ شَقيقٍ للِشّقيقْ
في صفاءٍ فاقَ صَفْوَ العِقْدِ من أغلى العَقيقْ


إخوَتي يا مَوْكِبَ الأنوار يا دِفْقَ الحَنانْ
إنَّكُم أهلي وَرَبْعي كِيْفَ ما دارَ الزَّمانْ
قَد نَهَلْنا من مَعينِ الطُّهْرِ مَشروبَ الأمان
واحْتَسَوْا هم رِجْسَ أمرٍ مثل أدْرانِ الدِّنانْ
فاسْتَقَرّوا في المهاوي فاتَهُم خير الجنانْ


سيّدي يا من أقَمْتَ العَدْلَ والحقَّ الصَّريحْ
يوْمَ خانت مِدْيَنُ التُّجّارَ بالوَزْنِ الشَّحيحْ
أخْسَروا الكَيْلَ بِبَيْعٍ واشْتَروا الوَزْنَ الرَّجيح
وانْتَهَرْتَ النّاسَ كي يوفوا بِمْكيالٍ صَحيحْ
أغْلَظوا القَوْلَ ولمْ يَرْضَوْا سِوى الفِعلِ القَبيحْ


واسْتَمَرّوا واسْتَقَرّوا في المَعاصي والذُّنوبْ
فاسْتَحَقّوا البُؤْسَ والأوْصابَ واسْتَشْرى السغوبْ
ثُمَّ ثارت نارُ هَوْلٍ تَشْتَوي سودَ القُلوبْ
واسْتَحَرَّ القَتْل فيهم والمَآسي والنُّدوبْ
بَيْنَما قَوْمُ شُعَيْبٍ نالهم نَفْحُ الطُّيوبْ


فابْشِروا يا مَنْ سَلَكْتُم نَهْجَ حَقِّ بالرِّضى
واقْبلوا لو نالَ مَنكم بالرِّضى حَكْمَ القَضا
وامْتِحانات الدُّنى لو شابَهَت نارَ الغَضا
صابِروها تَنْظروا أمراً تَوارى وانْقَضى
وانْظُروا إشْعاع نورٍ فَوْقَ أهْلينا أضا


إنَّ نُجْحَ النّاس في كُلّ المناحي والتُّخومْ
لَيْسَ إلاّ في اكْتِسابِ الخُلْقِ من أرْقى العُلومْ
لا ينالُ المَجد إلاّ القَيْلُ للعليا يقومْ
باعْتِمادٍ واجْتِهادٍ نِلْتَ ما كُنْتَ تَرومْ
والتَّمَنّي والتَّجَنّي ليسَ دِرْعاً للهُمومْ


إخوةُ التَّوحيدِ دوموا بِالتّآخي والصَّفاء
وانْتِظام الصَّفِّ والإخْلاص من تَحْتِ اللّواءْ
وِحْدَةُ الصَّفِّ تَشُدُّ الأزْرَ في حِفْظِ البِناءْ
واكْتِمال الجَمْعِ في السّاحاتِ إذْ لَبُّوا النِّداءْ
هل بِهذا الكَوْنِ أبْهى من لِقاءاتِ الإخاءْ


إخْوَتي مِنّي التَّهاني فاقْبَلوها بالزِّيارهْ
كُلُّنا إخوان دَرْبٍ لا لِمُلْكٍ أو وزارَهْ
نَرْتَوي من ذاتِ نَبْعِ النّورِ يَجْري بالغَزارَهْ
عِندنا الإيمان أسْمى من مَلَذّاتِ الحَضارَهْ
طاعَةُ الرحمن والإيمان قِمّات الصَّدارَة


فاقْبسوا يا إخْوتي الأنْوار من هذا الألَق
قد جلا الليْلَ ضِياءٌ بان من قلب الشَّفَقْ
وانتشتْ مَنّا قلوبٌ من طُيوبٍ في العَبقْ
ِعندما شَيْخٌ جليلٌ دُرَّ أوْرادٍ نَطَق
واجْتَمَعنا وحدةٌ كالطُّودِ يوماُ ما انْفَلَقْ


هلْ عَلِمْتُم مَوْعِدَ التّاريخِ هذا كَيْف سُنَّ
إنَّهُ من فَضْلِ ربّي ثُمَّ من فَضْلِ المُهَنّا
أكْمَلَ التَّرْميمَ في التّاريخِ هذا واسْتَكَنَّ
واسْتَمَرَّ الفضل في آلِ طريفٍ مُذْ تَكَنَّا
يرحَمُ اللهَ المَواتى ثمَّ كُلّ الشُّكْرِ مِنّا


واجبي يا إخْوتي شكر التقي الواعي الحَصيفْ
مْوَفَّقٌ خير حفيدٍ للأمينِ بن الطريفْ
سَدَّدَ الله خُطى المِفضالِ ذي الرّوح الشَّفبفْ
فلنَعِشْ أنصار حَقٍّ في هدى النَّصِّ الشَّريفْ
ولِنَدُمْ في حِفظِ أخوان أليف للأليفْ 
 


 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.