spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 88
الذي ما زال يملأ وجودنا
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130
العدد 129


 
نشاطات طائفية طباعة ارسال لصديق
إعداد الشيخ أبو حمزة توفيق سلامة
سكرتير المجلس الديني

زيارة الشحّار
 
جرت مساء السبت الموافق السابع من شهر آذار الماضي، الزيارة السنوية الخاصة بمناسبة تحرير منطقة الشحار في لبنان، وإعادة بناء مقام الأمير السيد، قدس الله سره، وبمناسبة الزيارة التاريخية التي قام مشايخ منطقة حضر عام 1974.اشترك بالزيارة مئات المشايخ من كافة القرى الدرزية في الجليل والكرمل وهضبة الجولان، وقد تمَ في هذه الزيارة إقامة الشعائر الدينية المتبعة، وتلاوة الصلوات، وإسماع الأناشيد الروحية، وجرت مباحثات في الأوضاع الراهنة. كما تم لقاء أخوي بين المشايخ من كافة القرى. وجدير بالذكر أن هذه الزيارة تجري سنويا بانتظام، بحضور مئات المشايخ الأجلاء، مما يتيح الفرصة لاستعادة اللحظات التاريخية الهامّة في الطائفة الدرزية، ويثبّت الجذور التوحيدية لدى أبناء الطائفة الدرزية ومشايخها، ويقوّي في المجتمع الدرزي التوحيدي بشكل عام، الشعور بالانتماء وبالأصالة والعقيدة الراسخة.



السهرة الدورية في مقام النبي شعيب عليه السلام
جرت في مساء السبت الموافق، الرابع من شهر نيسان، السهرة الدورية العادية، المتبعة كل شهرين لمقام النبي شعيب (ع) حيث اجتمع في قاعة المقام الشريف، مئات من المشايخ ورجال الدين من الشباب، من كافة القرى الدرزية، في الجليل والكرمل وهضبة الجولان. وتجري هذه الزيارة كل شهرين، بحضور أعداد كبيرة من رجال الدين، لتلاوة الصلوات، وإقامة الشعائر الدينية، ولبحث الأمور المذهبية، وللتعارف ولقاء الإخوان، وتعزيز الأواصر المعروفية، وذكر المواقف التاريخية، وتعميم التقاليد والعادات الطائفية المتّبعة، وتجديد المشاعر والأواصر التي تربط كافة أبناء الطائفة، واحدهم مع الآخر، وقضاء بعض الساعات في جو روحاني ديني، في فناء المقام الشريف. وقد تم في هذه الزيارة، تلبيس العباءة المقلمة لفضيلة الشيخ أبو علي حسين سليم حلبي، وهو أحد كبار الأتقياء في الطائفة الدرزية اليوم، والذي يُعتبر من ذوي الفضل والدين، ويمتاز بالتواضع وبالحكمة والرشد والهدايا، وهو أحد أركان الدين في البلاد والطائفة. وقد قدّم واجبات الضيافة في هذه الزيارة مشكورا، الشيخ أبو نمر زيد أبو زيد من مجدل شمس.
 


المباركة لفضيلة الشيخ أبو زين الدين بالعباءة المقلمة
ترأس فضيلة الشيخ موفق طريف، وفدا من مشايخ الدين من الجليل والكرمل، قام بزيارة لفضيلة الشيخ أبو زين الدين حسن حلبي في قرية مجدل شمس في هضبة الجولان، للمباركة له بتقليده العباءة المقلمة، التي حصل عليها بجدارة، لما يتحلّى به من مناقب وخصال توحيدية عريقة، ولأعماله وسلوكه ومواقفه ومشاركاته وأفضاله على أبناء الطائفة الدرزية في كافة القرى. وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف بهذه المناسبة، كلمة جاء فيها:
" لقد حالفنا الحظ اليوم، لنكون بمعية مشايخنا الكرام، قاصدين، مباركين، مهنئين، حضرة شيخنا الفاضل الجليل الطاهر الديان، الشيخ ابو زين الدين، بمناسبة تلبيسه العباءة المقلمه ألبيضاء، التي هي رمز الأتقياء الأعيان أصحاب الفضل، ذوي المنازل العالية والدرجات الرفيعة، امثال حضرتكم يا شيخنا، والتي أنت أهلا لها وتستحقها، حيث حضرتك الديان السادق، والتقي الأمين، والمخلص الورع والطاهر العفيف، والزاهر الشريف، صاحب الأيادي البيضاء، والمواقف المشرفة، والخدمة الخالصة.
 لذا نتقدم من حضرتك بأسمى آيات التكريم، واجل معاني التقدير، ونقول باسم الجميع، تهنئة وطوبى وبشرى وألف مبروك لحضرتك يا شيخنا، ومنها إلى الحلول بنعيم الأبد والسعادة السرمدية.
ولا يسعنا بهذه المناسبة المباركة السعيدة، إلا أن نتقدم من حضرة شيخنا، ومرشدنا، ودليلنا الجليل المفضال الطاهر التقي النقي الديان، الشيخ أبو يوسف صالح قضماني، الذي وضع الشيء في محله، بجزيل الشكر والتقدير والاحترام وجزاه الله خيرا وأجرا.



لقاء فضيلة الشيخ موفق طريف  مع السيد محمود عباس
ترأس فضيلة الشيخ موفق طريف، وفدا من مشايخ الطائفة والوجهاء، ضمّ الشيخ القاضي نعيم هنو، والشيخ القاضي حاتم حلبي، والوزير السابق صالح طريف، وقام بزيارة للسيد أبو مازن محمود عباس، في ديوان الرئاسة في رام الله. وتحدث فضيلة الشيخ ذاكرا العلاقات الطيبة التي تسود بين الطائفة الدرزية والسلطة الفلسطينية والسكان، داعيا لبذل كل جهد من أجل استمرار المفاوضات بين السلطة ودولة إسرائيل، للوصول إلى حل عادل يرضي الطرفيْن، ويحقق الهدوء والاستقرار والطمأنينة في بلادنا، على ضوء ما نراه ونشاهده في الدول المجاورة. وشكر السيد أبو مازن فضيلة الشيخ والوفد، على هذه الزيارة، ذاكرا العلاقات الطيبة التي ربطت بين الزعماء الفلسطينيين وزعماء الطائفة الدرزية في سوريا ولبنان، منوّها بالدعم والتشجيع من المرحوميْن، سلطان الأطرش وكمال جنبلاط. وذكر أن الطائفة الدرزية، تقوم بدور إيجابي في المنطقة، من حيث أن قيادات الطائفة، لها مركز محترم في كافة الدول التي يعيش فيها مواطنون دروز، وهي تعمل على تقريب وجهات النظر، وعلى تحقيق التفاهم والتقارب بين الأوساط المختلفة في المنطقة. وشكر أبناء الطائفة الدرزية في إسرائيل وقياداتها الحكيمة، لكونهم تمسّكوا وتشبّثوا  بالأرض، وبقوا في بيوتهم وقراهم، وحافظوا عليها.
 


مسابقة التراث والهوية في قرية البقيعة
جرت في المركز الثقافي في قرية البقيعة، تحت رعاية فضيلة الشيخ موفق طريف، المسابقة النهائية في موضوع التراث والهوية، بحضور جمهور كبير من مدراء المدارس، والمعلمين، ورجال التربية والتعليم، والطلاب، وباشتراك الطلاب الذين فازوا في المسابقات التي جرت في مدارسهم في قراهم للتصفية، ووصلوا إلى المرحلة النهائية، في هذا اللقاء الختامي في قرية البقيعة. وقد فاز بالأماكن الثلاثة الأولى الطلاب : شذى مشلب من قرية أبو سنان، تيران حمري من يانوح جث، ليمار زيّان من قرية يركا.
وقام فضيلة الشيخ موفق طريف بالمباركة لهم، وألقى كلمة جاء فيها:
" إنهُ لَمِن دواعي سروري, أن أشارككم اليوم هذه الأمسية التربويةِ, في مسابقة التراث والهوية الهادفةُ إلى إحياءِ وصيانة التراث الدرزي المُشبع بالقيم والأخلاقيات الحميدة, والقائمُ كالسدِّ المنيع, والسورِ الحصين, الذي صان كيان هذه الطائفة المعروفية, وثبتنا على رواسينا في هذا الشرق, رغم التحديات والتقلبات, عبر قرونٍ من الزمنِ خَلَت.
أيها الإخوة الأعزاء, التطور والتقدم, لكل مجتمع راقٍ ولكل أمة رائدة, لا يتمَّانِ إلا بتشجيع العلم, ونحن, كطائفةٍ تصبو إلى مجاراة العالم الراقي والشعوب المتطورة, نشجع العلم وندعمه, ونبذُلُ قصارى جهدنا لدفعِ المسيرة التعليمية التربوية إلى الأمام.
ومما جاء عن لسان سيدنا سلمان الفارسي, عليه السلامُ قال "إنك لن تكون عالماً حتى تكون متعلماً, ولن تكون بالعلمِ عالماً حتى تكون به عاملاً ". وقال: "العلم يوصلُ صاحبهُ ألى الشرفِ والجهل يسوقُ صاحبه ألى التلفِ, وحَسَنُ الخُلُقِ قرينٌ, والكتاب جليسُ. وقال, سلام الله عليه: "أطلبوا الأدبَ فأنهُ زيادةٌ في العقل, ودليلٌ على المروءةِ, وصاحبٌ في الغربةِ, وصلةٌ بين العلماء, وَسُراجٌ منيرٌ في مجالس الحكماء" .
أيها الإخوة والأبناء الأعزاء, في هذهِ المناسبةِ المُميَّزة, لا بُدَّ لنا مِن أنْ نقول: ما أجمل وأروع واجل، مِن أن يقترن العلم بالتربية والتراث والأصول والأدب وحُسن الأخلاق, لأنها خِصالٌ حميدةٌ، وُلِدْنا وتربينا وترعرعنا عليها، عبر مئات السنين .
لا تناقُضَ بين السعي لتحصيل العلم, وبين التحلي بحُسن الأخلاق والقِيّمِ, وبين التطور والتقدم, والمحافظة على التراثِ والأصولِ, والتقيّد بتعاليم الدين والأسياد ووصايا السلف الصالح.
بدورنا, كهيئة دينيّة, نولي أهمية كبرى للمحافظة على تراثنا وعاداتنا وتقاليدنا, منذ عدّة سنوات بدأنا برنامج التربية التوحيدية والإرشاد, بالتعاون والتنسيق مع وزارة المعارف, بإدارة أخونا الشيخ أبوعلي مهنا فارس, وقسم الطوائف, بإدارة أخينا  الشيخ أبي هيثم يعقوب سلامة.
الكُل منا يعرفُ, أن هذه الجهود المبذولة في تربية الأجيال على المنهج التربوي الديني الشريف, أثمرت بتهذيب الصغارَ, وَرَسَّخَت الثوابت الأصيلة للتربية التوحيدية, خاصة وأنها جاءت إلى جانب التعليم المدرسي العادي, فتَممَ أحدهما الآخر.
ألأبناء الأعزاء, الأخوة الكرام, إن موضوعَ لقائنا اليوم, بالغ الأهمية, وذلك لما فيه من قِيَمٍ مضافةٍ لِما يكتسبهُ الطالبُ في المدرسةِ. واليوم, ونحن بصدد هذه الفعالية المُباركة, مسابقة التراث والهوية التوحيدية الدرزية,  فأنني أرى بها من الأهمية والقيمة الشيء الكبير الذي يُعطي المتسابقين مزيداً مِن العلم والإلمام ببواطن الأمور,  وهذا وحده فوزٌ كبيرٌ للمتسابقين, بغض النظر عن نتيجة المسابقة .
أبارك جميع المشتركين في هذا المسابقة الميمونة, وأتمنى لهم التوفيق والنجاح فيها وفي دروسهم ومدارسهم العادية, وأحيي كلَ مَن عمل وجد وكد في إخراجها إلى حيّز التنفيذ,  كما وأشكر إدارة المركز الجماهيري في البقيعة, والقيمين على مركز معاسيه وبرنامج نعوريم, وأشكر وأحيي معلمي ومفتشي التراث على ما بذلوه في سبيلِ تغذيةِ عقولِ أبنائنا بخير العطاء. قُدُماً وإلى الأمام, وليبقى التراثُ لنا نبراسٌ يُنيرُ أمامنا دروب التوحيد والإيمان, لنتابع مشوار الحياة على ضوء مسلك التوحيد الصحيح, وسراطهُ القويم المستقيم, ولِنَرجع إلى الجذور, إلى تحصيل العلم والعمل بهِ, والى المُفاخرةِ اعتزازاً بعاداتنا وتقاليدنا وعلمنا ولباسنا التراثي المُحتشم, لباس الشاب والفتاة الدروز, المميز, اللباس التراثي المحتشم, لباس الكمال والهيبة والوقار.



المباركة لرئيس القائمة العربية المشتركة 
قام فضيلة الشيخ موفق طريف، والوزير السابق السيد صالح طريف، بزيارة عضو الكنيست المنتخب، أيمن عودة، رئيس القائمة العربية المشتركة، يشاركه عضو الكنيست المنتخب، الدكتور عبد الله أبو معروف، للمباركة بنجاح القائمة ودخولها للكنيست، حيث طالب فضيلة الشيخ من قيادة القائمة، معالجة القضايا المدنية للمواطنين العرب في البلاد، والعمل على تقدم القرى العربية، ورفع مستوى التعليم، والسكن، والعمل، والرفاه الاجتماعي، في القرى، والمطالبة بالمساواة التامة، بين جميع مواطني الدولة. وشكر عضو الكنيست أيمن عودة، فضيلة الشيخ على هذه الزيارة، ذاكرا أنه يعتز بالطائفة الدرزية، وبعاداتها، وشبابها، وسوف يتعاون مع زميله، الدكتور عضو الكنيست عبد الله أبو معروف في التعرّف والتعمّق بمشاكل الطائفة الدرزية والعمل على حلها.



دورة للمأذونين في قرية الأولاد
قررت إدارة المحاكم الدينية الدرزية وقضاتها، عقد الدورة السنوية للمأذونين الدروز في مؤسسة درزية، وتم القرار أن يجري ذلك في قرية الأولاد في قرية حرفيش. وذلك بحضور فضيلة الشيخ موفق طريف، قاضي محكمة الاستئناف الدرزية، والرئيس الروحي للطائفة الدرزية. وقد سمع المأذونون والمشاركون في الدورة، تفاصيل عن قرية الأولاد، والدور الإيجابي الكبير، الذي تقوم به في رعاية وتعليم وتوجيه الأولاد فيها، ذاكرين أن عددا كبيرا منهم، تخرج بنجاح من المدارس الثانوية، ومن الجامعات، وأن القرية تقوم بأداء واجب إنساني كبير للأولاد المحتاجين. وتجوّل المشاركون في بيوت قرية الأولاد، وفي مؤسساتها، وشاهدوا عن كثب عملية الرعاية الحقة التي تجري فيها، وقام كل مشارك من الحاضرين بالتبرع للقرية دعما لها. وشكر فضيلة الشيخ موفق طريف، إدارة القرية والعاملين فيها، وحيى الطلاب ذاكرا، أن الطائفة بأسرها تدعمهم للتعليم والدراسة، والوصول إلى أرقى المراتب. وألقى في هذا الاجتماع، المحامي كميل ملا، مدير المحاكم الدينية الدرزية، والسيد نديم خنيفس، سكرتير المحاكم محاضرات شاملة عن المحاكم ووظائفها والإنجازات التي قامت بها، والقضايا التي تُطرح عليها، ذاكرين أن المحاكم الدينية الدرزية، هي مؤسسة لها أهمية في الطائفة الدرزية، ويتوجّه إليها الكثيرون في كافة القضايا المتعلقة بصلاحياتها.
 



جلسة مع أعضاء الكنيست الدروز
عقد فضيلة الشيخ موفق طريف، جلسة مع عضوي الكنيست المنتخبين، السيدين أيوب قرا وحمد عمار، في مقام سيدنا الخضر عليه السلام، وكان من المفروض حضور السيد جبر حمود، رئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية والشركسية، وذلك لبحث أوضاع الطائفة الدرزية، والعمل على إيجاد الطرق، لحل المشاكل، وتغيير الأوضاع إلى الأحسن. واستعرض فضيلة الشيخ في الاجتماع المشاكل الأساسية التي تعاني منها الطائفة الدرزية في البلاد، في كل ما يتعلق بميزانيات للمجالس المحلية، وبإيجاد أماكن عمل، وبمواضيع الأراضي، وموضوع تخصيص أراض لبناء وحدات سكنية للأزواج الشابة، وقضايا التعليم والرفاء الاجتماعي وغيرها. وحث عضوي الكنيست على العمل من موقعهما الهام، على عرض مشاكل الطائفة الدرزية، على جدول أعمال الكنيست، وبحث أمورها في اللجان المتخصصة في الكنيست، والعمل في الوزارات المختلفة على تحسين الخدمات في القرى الدرزية لدى كل وزارة. كما ذكر الأوضاع التي تعاني منها الطائفة الدرزية في سوريا، وما يمكن أن تقوم به الطائفة الدرزية هنا، في تقديم المساعدة. وتم الاتفاق على استمرار التشاور والتعاون مع كل القوى في الطائفة الدرزية من أجل خدمة الطائفة وتقدمها.
 



الاجتماع مع قائد لواء الشمال في الجيش
التقى فضيلة الشيخ موفق طريف، مع الجنرال أفيف كوخافي، قائد اللواء الشمالي في جيش الدفاع الإسرائيلي، وتمّ في هذا اللقاء، التداول في شؤون أمنية تتعلق بالأوضاع الأمنية في القرى الدرزية في الجليل، وتتعلق كذلك بالأحداث المرتبطة بالحدود مع سوريا ولبنان، وبالحرب الأهلية الدائرة في سوريا، وبالأوضاع الحرجة على الحدود اللبنانية. كما تحدث فضيلة الشيخ موفق عن خدمة أبناء الطائفة الدرزية في جيش الدفاع الإسرائيلي. وأثنى الجنرال كوخافي على الضباط والجنود الدروز، الذين يخدمون في جيش الدفاع الإسرائيلي، وشكر الطائفة الدرزية على مواقفها وإخلاصها وتضحياتها، ووعد أن تظل مصالح الطائفة الدرزية في مقدمة القرارات الأمنية في جيش الدفاع الإسرائيلي.
 



الاجتماع مع مدير المطارات والمعابر
اجتمع فضيلة الشيخ موفق طريف، مع الجنرال إليعيزر ماروم، قائد سلاح البحرية سابقا، ورئيس السلطة المسئولة عن المطارات وعن المعابر البرية مع الدول المجاورة اليوم. وتم البحث في هذا الاجتماع، عن خدمة أبناء الطائفة الدرزية في المطارات والمعابر، حيث نوّه الجنرال بإخلاص وجدية ومستوى الشباب الدروز، الذين يعملون في المرافق المختلفة التابعة لسلطة المطارات والموانئ والمعابر. وذكر أنه يفتخر بالضباط والجنود الدروز، الذين خدموا معه في سلاح البحرية، وفي الأذرع الأخرى لجيش الدفاع الإسرائيلي. وطالب فضيلة الشيخ الجنرال، باستيعاب عدد أكبر من الشباب الدروز من الضباط والمثقفين والأخصائيين والفنيين في العمل في هذه المعابر والمطارات.



الاجتماع مع رئيس شركات  الاتصال بيزك وبليفون
اجتمع فضيلة الشيخ موفق طريف، مع السيد شاؤول ألوبيتش، رئيس شركة بيزك وشركة بلفون، وعدد من الشركات الأخرى، وتباحث معه في قيام هذه الشركات لفتح مصانع ومشاغل في القرى الدرزية، وطلب منه استيعاب عدد من المثقفين، والجنود المسرّحين، والفنيين، من أبناء الطائفة الدرزية، في المصانع الموجودة والقريبة من أماكن سكناهم. وذكر السيد ألوفيتش، أنه يقدّر ويحترم أبناء الطائفة الدرزية على خدمتهم وإخلاصهم للدولة، وللمجتمع الإسرائيلي، وأنه يرحّب باستيعاب أكبر عدد من القوى العاملة في الطائفة الدرزية، ذاكرا أنه يوجد الآن عدد كبير من أبناء الطائفة الدرزية، يعملون بإخلاص وجدّيّة، في الشركات الموجودة، وهو يرحّب باستقبال عدد أكبر.



وفد من سكان حطين سابقا يزور بيت الطائفة
قام وفد من سكان قرية حطين سابقا، بزيارة للمقام الشريف، حيث كان باستقبالهم فضيلة الشيخ موفق طريف وعدد من المشايخ. وتم في هذا اللقاء، بحث أوضاع المسجد والمقبرة لقرية حطين، المتواجديْن قريبا من مقام النبي شعيب عليه السلام، فذكر فضيلة الشيخ أن كل ما يتعلق بالطائفة الدرزية، فإن الرئاسة الروحية والأهالي، يعتبرون المسجد والمقبرة في قرية حطين سابقا، أماكن لها قدسية وأهمية وحرمة، ولا يتعرضون لها، فهي خارج نطاق مسئولية وصلاحيات الطائفة الدرزية، وهي تحت مسئولية المجلس الإقليمي، الذي يبت في أمرها . وذكر فضيلة الشيخ أن المجلس الديني على أتم الاستعداد لتقديم كل عون ومساعدة في المحافظة على هذه الأماكن باعتبارها تراثية مقدسة.    
 


 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.