spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 2
حرب عرمان
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 143
العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139


 
من قصص سيدنا الخضر(ع): سلطانكم غلب سلطاننا طباعة ارسال لصديق

سيدنا الخضر (ع)  هو شخصية دينية مقدسة، عند كافة الطوائف، وله مقامات في أماكن مختلفة من العالم، وخاصة في بلاد الشرق الأدنى، وبالتحديد في الدول التي يعيش فيها دروز. أحد هذه المقامات موجود في جبل الدروز، بالقرب من مدينة صلخد، وهناك قصة شعبية متداولة في الجبل، ننقلها، عن ظهور لسيدنا الخضر (ع)  لحماية المواطنين الموحدين من جور وظلم جنود السلطة.
يسمى هذا المقام مزار (السلطان سليمان (ع)) ويعتقد أنه من مزارات سيدنا الخضر (ع)، ويروى انه في إحدى المعارك بين الموحدين أهل صلخد، وباقي إخوانهم من القرى الأخرى، وبين الجنود الأتراك في عهد الحكم العثماني للبلاد، قامت بعض  القوات التركية بالهجوم على منطقة صلخد، مما اضطر زعماء المنطقة، اتخاذ قرار سريع، أنه على النساء والأطفال، الصعود إلى مكان آمن، لحمايتهم،  واختاروا مزار  سلطان سليمان (ع) ووجدوا فيه ملجأ.  فأقترب الجنود الأتراك من المزار بقصد الهجوم عليه واحتلاله، وإذا بالنساء تصحن بعالي الصوت، وبلهجتنا العامية المألوفة  (يا سيدي بو ابراهيم ) وما هي إلا لحظات، حتى ظهر فارس ذو هيبة كبيرة،  على حصان أبيض، يرتدي عمامة حمراء، وواجه الجنود بسيف مسلول، فامتلكهم الرعب، وولوا هاربين. وقام المحاربون بإعادة النساء والأطفال إلى البيوت، وظل وقع هذه الحادثة كبيرا على الجنود الأتراك زمنا طويلا.  وعندما واجه الموحدون بعض القادة الأتراك فيما بعد، كانوا ما زالوا تحت تأثير الحدث واعترفوا قائلين:  (سلطانكم غلب سلطاننا ) و لما طلبوا منهم، أن  يصفوه، عرف المحاربون الموحدون، أن من ظهر أمام الجنود، هو سيدنا الخضر عليه السلام. ولا يزال في المقام موجود حجر أزرق،  يقال ان هذا الحجر وطأ عليه سيدنا الخضر ( ع) عندما ترجل لمواجهة الجنود،  وما زالت  عليه علامة قدم  محفورة في الصخر.   
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.