spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 126
الدروز كطائفة مستقلة عبر التاريخ
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
نشــاطــات طائفية طباعة ارسال لصديق
إعداد الشيخ أبو حمزة توفيق سلامة
سكرتير المجلس الديني


الزيارة السنوية لمقام النبي شعيب (ع)
 
جرت في الخامس والعشرين من شهر نيسان الزيارة السنوية لمقام النبي شعيب (ع) باشتراك الآلاف من أبناء الطائفة الدرزية الذين توافدوا على المقام الشريف ابتداء من الليلة السابقة، يتقدمهم فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية ومشايخ الدين من الجليل والكرمل وهضبة الجولان ومئات الشباب والزائرين من أبناء الطائفة الدرزية. وقد أم المقام عدد كبير من الضيوف من رجال الدين وزعماء الطوائف الأخرى في البلاد الذين يشاركون كل سنة في معايدة أبناء الطائفة الدرزية في هذه الزيارة المباركة. وجرت الصلوات والشعائر الدينية والأشعار الروحانية، وألقيت الكلمات الترحيبية والتهاني بمناسبة الزيارة ودعا الجميع إلى التفاهم والتصافي والوحدة في ظل تعاليم ومبادئ النبي شعيب (ع) .واستمرت الزيارة طوال ساعات الليل والنهار، وساد جو من الشعور بالانتماء والأصالة والروحانيات في ظل المقام الشريف.وقد قام بتقديم واجبات الضيافة في سهرات المساء وفي الزيارة في ساعات النهار، الشيخ أبو صلاح رجا نصر الدين، الذي عرف دائما بالأريحية والكرم والبذل والسخاء من أجل الطائفة والمجتمع. جزاه الله خيرا. 



حل قضية المشايخ

قام فضيلة الشيخ موفق طريف بجهود مكثفة، استمرت عدة أشهر،حيث سعى كثيرا وأجرى عدة اجتماعات، مع رئيس النيابة العامة في البلاد، ومع المستشار القضائي للحكومة، ومع النيابة العامة في الشمال، وذلك من أجل التوصل إلى حل في موضوع المشايخ، الذين قُدّموا للمحاكمة لقيامهم بزيارة أقاربهم والأماكن المقدسة في سوريا قبل عدة سنوات. وكثف فضيلة الشيخ جهوده ومساعيه، للتوصل إلى حلّ عادل، حسب القوانين الموجودة، وتم بعونه تعالى، تحقيق ذلك، فقد تم قبل يومين من إجراء جلسة المحكمة للبت في الأمر،تم لفضيلة الشيخ الاجتماع مع ممثلة النيابة العامة في الشمال، بحضور عضو الكنيست حمد عمار، والسيد جبر حمود، رئيس منتدى رؤساء السلطات المحلية الدرزية، والمحامي فرح حلبي، والمحامي ماضي ظاهر، والمحامي إياد فرّاج، حيث وُضعت الخطوط العريضة، للحل الذي أعلِن عنه في جلسة المحكمة واتخذ طابعا رسميا. ونشر فضيلة الشيخ بيانا لأبناء الطائفة الدرزية يطلب فيه منهم ألا يسافر أحد إلى سوريا أو لبنان بدون ترخيص من السلطات وهو يعمل على تنظيم عملية زيارة الأماكن المقدسة في سوريا ولبنان ووضع مقاييس وأصول للحصول ترخيص من السلطات بذلك.
وكان قد عُقد اجتماع عام، دعا إليه اشبال بني معروف بالتنسيق مع فضيلة الشيخ موفق طريف في مقام النبي سبلان (ع) في حرفيش، حضره مئات المشايخ،وذلك  من أجل حلّ المشكلة، حيث ألقى فضيلة الشيخ كلمة بهذه المناسبة جاء فيها: " أيها الموحدون الأعزاء , أبناء العشيرة المعروفية الغراء, بادئُ ذي بِدْء , أتمنى لكم جميعاً , زيارة مقبولة ومباركة في عرين النُسك والطهارة , في مقام سيدنا سبلان , عليه مِن الله السلام , صاحب المعجزات, مُوَحِّدون , موَحَّدون  تحت لواء فريضة حفظ الإخوان, مجتمعون لمناصرتهم في كلِ حينٍ وأوان, واقفون صامدون بوجه الظلم والعدوان.
أعزائي الحضور,  نجتمع اليوم في هذا المكان الأمين, وغيمةُ المُحاكَمَةُ غير العادلة وغير المُنصفة  للمشايخ الذين قاموا،  قبل عدة أعوام, بزيارة الأماكن المقدسة لدى ابناء التوحيد في سوريا ولبنان, وقاموا بلقاء اقربائهم وأعزائهم في هذه الدول , بعد غياب دام عشرات السّنين , نجتمعُ لِنقولَ , لكلِ مَن يُفكِّرُ في أن يستهين بنا , كفى ثم كفى ثم كفى .
إننا , وهذه الجموع الغفيرة , لا نرى في هذه المحاكمةِ محاكمةً شخصيّةً لشخصٍ أو أشخاص , إنما نحنُ نرى بها محاكمة لكل أبناء الطائفة الدرزية دون استثناء . 
نحن نعتبرُ هذه المحاكمةُ الجارية بحقِّ المشايخ محاكمة مجحفة وجائرة , نستنكر ونحتج على وضع المشايخ في خانةِ المتهمين دونما ذنبٍ اقترفوه أو جرمٍ ارتكبوه.
إن هؤلاء المشايخ الكرام يُحاكمون, بغير حقٍ, لقيامهم بعملٍ يُعتبر من الحقوق الإنسانيّة الأساسية لكلِّ إنسانٍ في الدولةِ, حقهُ  في لقاء أقربائه أينما كانوا, وزيارة الأماكن المقدسة لأبناء طائفته, أينما وُجِدَت هذه الأماكن.
إنّ أبناءَ الطائفة الدرزية في هذه البلاد , موحَّدون جميعهم ضدّ هذه المحاكمة , وإن وحدة الطائفة وكرامة مشايخها فوق كل اعتبار , وعليه , وكما طالبنا في السابق , نعود لنطالب الان السلطات المختصة , بصريحِ العبارةِ ووضوحِ النَصْ , قبول طلب المشايخ الاخير الذي قدم للمحكمة قبل اسبوعٍ ونيِّف , والمصادقة عليه. كما ونُطالب الجهات الرسميَّةَ المُختصة مستقبلا إيجاد صيغة مقبولة تحفظ حق أبناء الطائفة, أسوة بأبناء باقي الطوائف , بزيارة الأماكن المقدسة لدينا , في دول المنطقة.
إن المساواة والعدل والاتزان في تقييم الأمور هي من أبرز الشروط الأساسيّة للنظام الديموقراطي العادل .
مِن العدل ومِن حقنا زيارة أماكننا المقدّسة في الدول المجاورة, ولقاء إخواننا فيها , وهذا ما فعلهُ إخوانُنَا المشايخ أللذين زاروا سوريا ولبنان  في حينه . ليس مِن المعقول أو المقبول أن يسمح لكل مَن يريد, مِن أبناء الطوائف الأخرى, زيارة أماكنهم المقدسة في دول الجوار, مِن جهةٍ , وتمنع هذه الزيارات عن أبناء الطائفة الدرزية , مِن الجهةِ الأخرى.
نحن هنا لنقول لإخواننا المشايخ الماثلين أمام القضاء ,  إنّا معكم وأمامكم . نؤازركم متكاتفينَ جنباً الى جنبٍ , نَصْرُخَ صرختكم ونَسْمَعُ وَنُسْمِعُ كَلِمَتَكُمْ . جميعُناً يداً واحدةً , حتى يُقبلُ الطلب الذي قدمتموه وتلغى محاكماتكم , والله معنا وإياكم ما دُمنا بعضُنا لبعضٍ , يشُدُّ الواحِدَ منا أزر أخيه , وبالله المُستعان .
تحيةٌ توحيدية معروفيه خالصة لأشبال آل معروف الذين عملوا على تنظيم هذا المهرجانِ ، طوبى لأولئك الشباب اللذين يغارون على طائفتهم وكرامتها . بارك الله فيكُم , وأدامكُم عزاً وذُخراً طيباً لهذه الطائفة الغراء .
إخواني , يا أبناءَ عشيرتي الأعزاء  " إن الله بعون العبد ما دامَ العبدُ في عونِ أخيه " . دعونا نبقى يداً واحدة وصفاً واحداً كالبنيان المرصوص يشُدُّ بعضهُ بعضا , يجمعنا دين التوحيد والإيمان , مُوَحَّدون باقون سائرون مُنضوون تحت لواء فريضة حفظ الإخوان .



سهرة في المقام
 
جرت في الثامن من شهر حزيران، السهرة التقليدية التي تجري كل شهريْن، في مقام النبي شعيب عليه السلام، لأداء الصلوات. وشارك في هذه السهرة عدد غفير من مشايخ الدين، من الجليل والكرمل والجولان، يتقدمهم فضيلة الشيخ موفق طريف، وجرت سهرة تخللتها الصلوات والأناشيد الدينية، وتم فيها لقاء الإخوان من كافة القرى، وبُحثت معا الأمور العامة، المتعلقة بالطائفة. وقام أهالي ومشايخ قرية مجدل شمس الكرام، بتقديم واجبات الضيافة لهذه السهرة، وقاموا مشكورين بتوزيع كميات من الكرز والخيرات من أراضيهم على المشاركين. جازاهم الله خيرا.
ومع نهاية الزيارة الدينية أقيم موقف تأبيني للمرحوم الشيخ الورع الديان أبي محمد نجيب غنام، الذي وافته المنية يوم السبت السابع من حزيران في لبنان، ويُعتبر المرحوم علمًا من أعلام طائفة الموحدين وأحد مرجعياتها الروحية. وقد عدد فضيلة الشيخ موفق طريف والمشايخ الافاضل مناقب وخصال المرحوم الحميدة وعزّى أبناء الطائفة وعائلته في لبنان، مُعتبراً وفاة المرحوم خسارة لأبناء التوحيد عامّةَ.



زيارة مقام الست شعوانة رضي الله عنها
 
جرت في الثلاثين من شهر أيار الماضي، الزيارة الرسمية لمقام الست شعوانة (ر) في قرية عين قينيا، في هضبة الجولان، بحضور المئات من مشايخ الدين، من الكرمل والجليل والجولان. وكان لقاءً حارا شاملا، وتُليت الصلوات والأشعار، وقام سكان قرية عين قينيا الكرام، بتقديم واجبات الضيافة للحضور مشكورين.



استقبال قداسة البابا
 
شارك فضيلة الشيخ موفق طريف في مراسيم استقبال قداسة البابا فرانسيس الأول في زيارته الأخيرة للبلاد، فدعي لاستقباله أولا في مطار بن غوريون، حين وصوله، وكذلك في الاستقبال الذي أجراه رئيس الدوبة في مقر رؤساء إسرائيل، ممثلا للطائفة الدرزية، إلى جانب رؤساء الطوائف الأخرى في البلاد.



استقبال البطريرك الماروني في عسفيا

شارك فضيلة الشيخ موفق طريف، في استقبال غبطة البطريرك الماروني اللبناني،الكاردينال بشارة بطرس الراعي في قرية عسفيا. ورحَب فضيلة الشيخ بغبطته  حيث جاء في كلمته:
" اسمحوا لي, بادِئَ ذي بدء, أن أرحبَ بغبطةِ البطريرك الكاردينال بشارة الراعي, أجملَ الترحيب, في زيارته لهذا البلد العامر بأهلهِ, عُسفيا, بلد التآخي والمحبة والتعايش والوئام، حللت أهلاً ووطأت سهلاً .
غبطة البطريرك, مرحباً بك في بيتِك, وبقدومِك الى بلدِك عسفيا الكرمل الأغر.  كُلنا أمل في أن تكون زيارتك الكريمة هذه كزيارة قداسة البابا فرنسيس الاول المُباركةُ, فاتحةُ بابَ الأمل للسلام المنشود في شرقنا الحبيب, وأن تُضفيَ زيارتكم الميمونة على هذه الربوع روح المحبةِ والألفةِ والتسامح بين جميعِ أبناءِ الله سبحانهُ وتعالى على اختلافِ انتماءاتِهم وأديانهم ومعتقداتهم.
غبطةُ البطريرك: لقد حبانا اللهُ  سبحانه  بكرمهِ, وشملنا بلطفهِ, وكتب لنا أن نعيشَ في هذه الديارِ المقدسة وفي هذا الوطن العزيز الذي اختارَهُ, عز وجل, ليكون مهبط الوحي على الانبياءِ, ومهداً ومبعثاً للسيّد المسيح, ومسرى الرسول الكريم.
أيها الحفل الكريم, ليس بخفيٍّ على أحدٍ، إن تاريخ طائفتنا المعروفية التوحيدية في هذه الربوع المقدسة, حافلٌ باللقاءات الأخوية, مُشبعٌ بالمودة والمحبة والألفة والأخوة الصادقةِ والعلاقات الوطيدة مع سائر إخواننا أبناء جميع الطوائف والأديان في هذه الديار. أخوةٌ متحابِّيْنَ مُتراضين مُتعاضدين, مُتمسِّكين بالمسلك القويم, وبالعاداتِ والتقاليدِ العربيةِ الأصيلةِ الحميدة, وبِحُسْنِ الجوار, حيث نعيش سويا في وطن واحد، يحترم كل واحد منهما دين الآخر وخصوصيته، لأن المؤمنين يبحثون دائما عن نقاط التقاء مشتركة، تجمع القلوب، تقرّب المسافات، تدافع عن الحياة، براية ايمانية وانسانية مسؤولة امام الله والتاريخ، منشدةً السلام في وجه كل انقسام وحروب، مطلقةً نداء الوحدة والتلاقي، ورافعةً سلاح الصلاة عبر الحوار. خصوصا وأن جميعَ الأديانِ السماوية مُتّفِقةٌ بجوهرِها في الدعوة إلى التآخي، ونبذِ العنف وكل ما مِن شأنه المس بكرامةِ الإنسان وحريته, وتدعو إلى الرحمةِ والرأفةِ والمحبة, وإلى الصدق في القول والعمل, والى الاعتدال في الرأي والحُكم, والتسامُح. وقبل كل شيئ تحقيقِ العدالةِ الإلهية بين بني البشر, وتوحيد ومحبةِ الله سبحانه وتعالى, والعمل بما أوصانا به.
  غبطةُ البطريرك: نحن نتابع أخبار أهلنا, أبناء الشعب اللبناني الكريم, العريق الحضارةِ, الأبي, الراسخةُ جذورهُ في ارضهِ منذ عهد الفينيقيين وما قبلْ, بجميع طوائفه العريقة المجيدة, ونحن نكن لهذا الشعب كل المحبة والتقدير والاحترام, ونتمنى له وحدة الصّف والتآخي والمحبة أبدَ الدهر. والى جميع اللبنانين اللذين ذاقوا مرارة العيش وعانوا الحروب الأهلية والانقسامات, التي مزَّقت, أو كادت أن تُمزق, شمل العائلة اللبنانية, نتقدم طالبين من المولى أن يُسْبِغَ عليهم الهدوء والطمأنينة والعيش الهانئ الرغيد, الذي لا يشوبهُ غمامُ الغَمِّ والهمِّ ويُبعد عنهم شبح التشرذم والتفتيت.
مِنْ هذا المكان العامر بأهله, نُحملك, يا غبطةُ البطريرك, رسالةُ محبةٍ وشوقٍ إلى إخواننا الموحدين الدروز في لبنان, ونعلم مدى العلاقة الطيبة التي تربطك بهم شخصياً, ومدى معزتهم لغِبطتِكَ، وتابعنا بإهتمام كبير زيارتكم الاخيرة الى الجبل لإرساء اجواء التفاهم وعلاقات المحبة بين بعضكم البعض.
أيُّهَا الإخوَةُ الأعزاءُ: دَعُونا نُوَجِّهُ, بهذِهِ المناسبةِ, نداءً واضحاً وصريحاً لأصحاب الرأيِ, ولِقادةِ الدولِ والمسئولين فِي مِنْطَقتِنا, من اجل التسامحِ والتّآخِي وتقريبِ وُجُهَاتِ النظرِ, رفقاً بالإنسانيةِ, والجنوحِ الى السلامِ, وتكثيفِ الجهودِ البنَّاءَةِ للوصولِ إليهِ, وتجنيدِ كلِّ الطاقاتِ والإمكانياتِ لفضِّ النزاعاتِ بالطُرُقِ السلميّةِ, وتخفيفِ التّوتُّرِ, والعملِ على إحلالِ السلامِ العادلِ والشاملِ بين شعوب المنطقة, مِنْ أجلِ غدٍ أفضل, ومستقبلٍ مُزهرٍ مُشرقٍ أكمل .
صاحب الغبطة، اننا نبتهل الى العلي القدير لأن يبارك زيارتكم لنا، ونحيي ونبارك من خلالكم زيارة قداسة البابا لأرضنا المقدسة التي برأينا من اهم المحطات التاريخية، لرسول هداية وحوار وسلام، حاملا راية ايمانية شاهدة للضمير والحقيقة، شهادة مسيح المحبة والتسامح. كما انها من الصفحات البيضاء التي حملت المحبة وزرعت املا بالانتصار في التلاقي وبث روح الجماعة على التفرقة، والتسامح على الانتقام، والتضامن على الانقسام، ولكي يعطي رسالة واضحة الى العالم من اجل تعزيز ثقافة السلام وازالة الحواجز النفسية والمعوقات، ليصبحوا جميعا شعب الله، فيهدمون جدار الحقد والضغينة والعداوة، التي تباعد بين البشرية، وليدعمّوا اواصر العلاقات والمحبة، كعلامة من ملكوت الله في التاريخ، " والله محبة". قالها سيدنا المسيح عليه السلام كما قال، " طُوبَى لِصَانِعِي السَّلاَمِ , لأَنَّهُمْ أَبْنَاءَ اللهِ يُدْعَوْنَ " . وجاء في الكتاب العزيز "  واعتصموا بحبلِ اللهِ جميعاً ولا تفرقوا "، " وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ "  الْمَجْدُ للهِ فِي الأَعَالِي, وَعَلَى الأَرْضِ السَّلاَمُ , وَبِالنَّاسِ الْمَسَرَّةُ.     شُكراً للجميعِ والسّلامُ عليكُمْ ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ.



القائم بأعمال السفير المصري  في زيارة بيت الطائفة
 
حلّ القائم بأعمال السفير المصري في إسرائيل، ضيفا على الطائفة الدرزية، حيث قام باستقباله فضيلة الشيخ موفق طريف، وعدد من المشايخ والمسئولين. وسمع الضيف شرحا عن الطائفة الدرزية في إسرائيل وعن أوضاعها. وجدير بالذكر أن علاقات قوية تربط بين الطائفة الدرزية والسفارة المصرية في البلاد، منذ حضور أول سفير مصري بعد إحلال السلام. ويرى أبناء الطائفة الدرزية، في جمهورية مصر العربية، بلادا لها أهمية كبرى في حياتهم، من كافة النواحي، حيث قام الآلاف من أبناء الطائفة بزيارات لها في السابق.



اجتماع مع مدير لواء الشمال لسلطة الطبيعة والحدائق

اجتمع فضيلة الشيخ موفق طريف، مع السيد غاي ألون، مدير لواء الشمال في سلطة الطبيعة والحدائق، يرافقه الشيخ يعقوب سلامة، مدير قسم الطوائف في وزارة الداخلية، وبحث معه موضوع المقامات الدينية الدرزية في محمية البانياس، ومقام سيدنا الحزوري عليه السلام. وتم الاتفاق على توصيل تيار كهربائي لكل هذه المقامات، وإكمال الخرائط الهيكلية، والرخص لإجراء الترميمات المطلوبة  في هذه المقامات المقدسة.



اجتماع مع قائدة شعبة القوى البشرية في الجيش

اجتمع فضيلة الشيخ موفق طريف مع الجنرال باربي باي، قائدة شعبة القوى البشرية في الجيش، وبحث معها شؤون تتعلق بشباب متدينين يُدعون للخدمة العسكرية، وكذلك بشؤون ضباط وجنود في الخدمة الدائمة، مهددين بالإقالة من عملهم، بسبب التقليص في الميزانيات، طالبا المحافظة على كافة الجنود والضباط في أماكن عملهم، طالما هم يقومون بأداء وظائفهم كما يجب. ورافق الشيخ موفق في هذا الاجتماع، العقيد رامز زين الدين، قائد قسم الطوائف في الجيش،  والعقيد وجدي سرحان الذي عين خلفا له في هذا المنصب.



الاجتماع مع نائب مدير عام وزارة المعارف
 

اجتمع فضيلة الشيخ موفق طريف، مع نائب مدير عام وزارة المعارف لشؤون البناء السيد تامير بن موشيه، بحضور الأستاذ فرج فراج، المسئول في وزارة المعارف عن شؤون البناء في الوسط العربي، وبحث معه موضوع المباني المدرسية في القرى الدرزية، طالبا العمل على بناء أبنية جديدة للمدارس التي تقام في القرى الدرزية. وشدّد بصورة خاصة، على تخصيص ميزانية لإقامة مدرستين جديدتين، الأولى مدرسة دينية على نمط مدرسة الإشراق، تقام في الجليل، ومدرسة دينية تقام في مقام النبي شعيب عليه السلام.




جلسة مع مدير لواء الشمال في إدارة أراضي إسرائيل

عقد فضيلة الشيخ موفق طريف، جلسة عمل مع السيد تمير باركين، مدير لواء الشمال، في إدارة أراضي إسرائيل، وبحث معه قضايا تتعلق بالحصول على أراض ومساحات حول المقامات الدينية الدرزية في الجليل. ويأتي هذا اللقاء استمرارا للقاءات سابقة، حيث يحاول فضيلة الشيخ، الحصول على مساحات من الأرض، حول المقامات من أجل راحة الزوّار.



زيارة إدارة دائرة تسجيل الأراضي (الطابو) لبيت الطائفة
 

قامت المديرة العامة لإدارة تسجيل الأراضي (الطابو) في البلاد، بزيارة لبيت الطائفة في جولس، يرافقها مدراء الأقسام والفروع في البلاد، حيث جرى يوم عمل، سمعوا فيه الشرح والمعلومات عن أوضاع الطائفة الدرزية في البلاد، وعن وضع المقامات، وبُحثت المشاكل التي يعاني منها المواطنون في هذا الموضوع، حيث طالب فضيلة الشيخ على تسهيلها وحلّها. 



زيارة مدير الكيرن كييميت للمقام

قام السيد إيلي أفلالو، رئيس صندوق الكيرن كييمت لإسرائيل، بزيارة لمقام النبي شعيب عليه السلام، حيث كان في استقباله فضيلة الشيخ موفق طريف، الذي شرح له عن المقام وتاريخه، وعن مراحل التطوير والبناء فيه، وعن أهميته كمكان مقدس، يحتوي جميع أبناء الطائفة الدرزية في البلاد، في زياراتهم ومناسباتهم وصلواتهم.



زيارة مشايخ من حرفيش لقرية جولس
حلّ 120 شيخا من مشايخ قرية حرفيش، يرافقهم الشيخ يعقوب سلامة، مدير قسم الطوائف غير اليهودية في وزارة الداخلية، والشيخ مهنا فارس، مدير المعارف الدرزية، والشيخ كمال بدر، نائب مدير لواء الشمال في وزارة الإسكان، بزيارة لقرية جولس والأماكن المقدسة فيها، فقاموا في البداية، بزيارة النقّاطة التي عاش فيها سيدنا الشيخ علي الفارس (ر)، ثم زاروا مقام الشيخ علي الفارس (ر) في جولس، وضريح فضيلة المرحوم الشيخ أمين طريف، وحلوا ضيوفا على فضيلة الشيخ موفق طريف، وتناولوا على مائدته وجبة غداء، بعد أن استمعوا إلى شرح واف عن أوضاع الطائفة.
 



فضيلة الشيخ يزور  الشاعر سميح القاسم
 

قام فضيلة الشيخ موفق طريف، بزيارة للشاعر الكبير سميح القاسم في بيته في قرية الرامة، للاطمئنان على صحته، وللتشاور معه في بعض الأمور الثقافية والأدبية والمواضيع التي تخص الطائفة الدرزية، حيث تعتبر الطائفة الدرزية، ابنها الشاعر الكبير، أحد كبار الشعراء في العالم العربي، وتفخر بوجوده وبعطائه، وتتمنى له الصحة والنجاح.  

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.