spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 63
المدن الدرزية الكبيرة
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
من أسرار العقل الباطن طباعة ارسال لصديق
اعداد د. منير عطا الله
  في داخلك كنز ثمین. أتعرف ما ھو؟ هو العقل الباطن.. فإذا حاولت أن تفكر  برغباتك وأمنیاتك، تجد أن تفكیرك هذا يوصلك للتوفيق والنجاح. هناك أشخاص ممیزون بقدراتھم على التواصل والاستفادة من قوة عقلھم الباطن، بإمكانك أنت أن تجد في عقلك الباطن إجابات وحلول لكثیر من الأسئلة والمشاكل، فللعقل الباطن قدرات ھائلة، لكننا نتجاھلھا ولا نستفید منھا، من بینها : قدرتھ على إیقاظك في الوقت الذي تحدده لنفسك، فهو یعمل كساعة المنبھ، وأمور أخرى، فللعقل الباطن دور أساسي في جسمك. ونحن نصحك بالقیام بالتجربة التالیة:
دعنا نقول: إنك ترغب في الاستیقاظ في الرابعة صباحاً لسبب ما ، أخبر عقلك قبل الذھاب للنوم أنك تریده أن یوقظك في الرابعة صباحاً، ، احسب عدد الساعات التي تحتاجھا للنوم قبل الرابعة صباحاً.إذ یختلف عدد الساعات وفق الساعة التي ستنام فیھا، والساعة التي یتحتم علیك الاستیقاظ فیھا. فالعقل ھو أقوى منبھ لك على مدار الساعة، وھذه ھي قوة توجیھ العقل الباطن. فإذا كان العقل قادراً على إیقاظك في الوقت الذي تحدده، فإنھ قادر على وصولك إلى النجاح. كل ما تحتاجھ فقط ھو الرغبة وتوجیھ العقل الباطن لمساعدتك. وتذكر أن التأكید دائماً على ما ترغب بھ وتحتاجھ، سیساعد عقلك على إعادة ترتیب البیانات التي یحصل علیھا، ومن ثمة تقدیم الحل أو النتیجة التي ترغب بھا. ويمكنك كذلك أن تستخدم عقلك الباطن في العبادة، فهو يستطيع أن یقوم بھذه المھمة بنجاح. وھذا لیس كل شيء، فللعقل الباطن أسرار وعجائب كثيرة، ھل تعلم أن لكل فكرة تخطر على بالك سبب، ولكل حالة تصادفھا أو موقف تتعرض لھ تأثیر. حاول أن تقوم بتألیف مسرحیة، واحرص على أن یكون الحوار فیھا فعالا وإیجابیا، وانقل تلك الأفكار لعقلك الباطن، وتصرف كأنك قبطان  یقود سفینة، علیك فقط أن تعطي الأوامر الصحیحة، وكذلك علیك أن تغذي عقلك الباطن بالأفكار والتخیلات الصحیحة؛ لأن العقل الباطن یتحكم بكل خبراتك واكتشافاتك وتجاربك، لذلك لا تستعمل  القول ً" لا أستطیع التحمل " أو "لا أستطیع فعل ذلك"؛ فالعقل الباطن یتقيد بكلماتك ویریك بأنھ لیس لدیك المال أو المقدرة للقیام بالأمر الذي تصبو إلیھ.
قل بدلا من ذلك أستطیع فعل كل شيء بإذن الله، وحاول أن تستخدم قوة عقلك الباطن، ولا تنس أن الحوافز تحقق النجاح والأفكار تصل للعقل الباطن عن طریق التكرار المستمر؛ لذلك علیك أن تفكر فقط بالأمور الإیجابیة، الإیمان ھو الأھم، والإخلاص والأمل ضروریان. تعلم دائما بأن تستخدم عقلك الباطن، ودع عنك التوتر والقلق؛ فالعقل الباطن ھو التربة الخصبة التي تحتوي على العوامل والعناصر الضروریة كالبراعة والموھبة.
 ولكي تستفید من قوة عقلك الباطن، علیك بالاسترخاء؛ فالاسترخاء ھو مفتاح يوصلك لعقلك الباطن. إذ إن التفكیر المستمر والقلق والانفعالات العاطفیة، تمنع أو تؤخر عمل العقل الباطن؛ فالعقل الباطن یستخدم التجارب والخبرات الماضیة ویستفید منھا، والعقل الواعي یجمع الأفكار والمعلومات والحقائق ویقدمھا للعقل الباطن لیعمل علیھا ویستفید منھا.
دوّن مشاكلك على ورقة، أو أخبر عنھا أحد أصدقائك، فبعض الناس عندما  يعرضون مشاكلھم، تكون ھذه طریقتھم في التفكیر، وبھذه الطریقة تنظم المعلومات والأفكار لیعمل علیھا العقل الباطن.
الكثیر منا لا یستطیع التركیز إلا على أمر واحد في وقت واحد، وبالتالي تنتقل المشاكل إلى العقل الباطن، ویبدأ بمعالجتھا في الوقت ذاتھ في بعض الحالات یعمل العقل الباطن بسرعة مفاجئة، وفي حالات أخرى تظھر الفكرة أو
الخطة أو حل المشكلة فجأة، وقد تظھر الفكرة أو حل المشكلة بالتدریج، یقدم لك العقل الباطن الأفكار على عدة مراحل أو دفعات؛ حتى تستیقظ في صباح یوم ما وترى الفكرة قد اكتملت.
وعندما یبدأ العقل الباطن بالعمل یتیح المجال للعقل الواعي للاھتمام بمسائل أخرى. ولكي یمارس العقل الباطن عملھ، لا بد من الاسترخاء العقلي والفكري التام، وممارسة نشاطات ممتعة كلعب حركیة مثلا، قراءة قصص مشوقة، ممارسة ریاضة المشي، القیام بأعمال یدویة كالتطریز.
و بالاستفادة من قوة العقل الباطن تتخلص من الكآبة والارتباك، وستتوجھ إلى الطریق الصحیح، وتشعر بالسعادة والحریة والطمأنینة والسلام الداخلي وراحة البال، كما یفید ذلك في شفاء الأمراض وزیادة الحیویة والنشاط وطرد المخاوف، فقد وردت العدید من القصص عن أشخاص كانوا یعالجون من السرطان، واعتمدوا على قوة عقلھم الباطن الذي حافظ على حیویة وفعالیة وظائف الجسم، وھناك مثل قدیم یقول: الطبیب یضمد الجروح والله سبحانھ وتعالى یشفیھا، فالعقل الباطن یعمل بشكل مدھش، وعلیك الاستفادة من الحكمة الموجودة بداخلك.
 بالاستفادة من قوة عقلك الباطن تستطیع أن تختار أصدقاءك، وأن تقاوم أمراض النفس والجسد، لذلك علینا أن نعرف كیف ومتى نزرع في أنفسنا القیم والمبادئ.
تعرف الأخلاق على أنھا القدرة على الاختیار بین الخیر والشر، وھي معاییر للسلوك، والعقل الباطن یساعدك في إظھار مشاعرك والتعبیر عنھا، والحب ھو المعلم الأفضل، وأفضل ما یمكن أن یحققھ الحب ھو حریة واستقلال العقل،
فقد لا یعرف العقل الباطن الشعور بالألم أو المشاعر العاطفیة، إلا إنھ یتذوق حساسیة الأشیاء وجمالیة ما حولك، ویجعل جسمك أكثر مرونة ویخبرك عن طریق الحدس بأن تتجنب أمورا معینة.
لذلك علینا أن نتواصل مع عقلنا الباطن، ونخبره عما نریده بالفعل؛ فالعقل الباطن ھو مثل الكمبیوتر لا یقوم باتخاذ أي قرار ما لم نبرمجھ على ذلك. فأنت مسؤول عن عقلك الباطن.  والعقل الباطن، يجعل جسمك يقوم بإرسال إشارات كھربائیة إلى عضلاتك. كما أن العقل الباطن یؤثر على عملیة الاستقلاب، فالعقل الباطن جزء منك، علیك أن تقوم باستكشافھ فربما یقدم لك معلومات أنت بحاجة إلیھا.
ابق ھادئا استرخ واستمع لعقلك الباطن، ابدأ بسؤال نفسك عن الأشیاء التي تحبھا ولا تجیب عن تلك الأسئلة.
انتظر حتى تظھر الإجابة من تلقاء نفسھا، استمع لما یقولھ عقلك الباطن ولمشاعرك، وحاول أن تترجم تلك المشاعر إلى كلمات. فالتأمل ھو أفضل طریقة للتواصل مع العقل الباطن.
شخصیة الإنسان مرتبطة بشكل كبیر بالعقل الباطن، الأشخاص الذین یحسنون التصرف یحاولون الابتعاد قدر الإمكان عن رغباتھم اللاشعوریة ویتصفون بالنظام والانضباط ویحرصون دائما على ضبط النفس.
یلجأ الكثیر من الناس إلى إخفاء وجھھم الحقیقي وارتداء الأقنعة؛ لیتمكنوا من التكیف والانسجام مع المجتمع، وربما یصبح القناع جزءا منھم.
المشاكل التي قد یتعرض لھا الإنسان قد تبقى موجودة في الذاكرة، أو تتسلل إلى العقل الباطن نحن لا نستطیع أن نرى أنفسنا من الخلف، لكننا قد نتمكن من رؤیة المریخ عن قرب، ونكره أن نرى أنفسنا عبر تسجیلات الفیدیو، وكل منا یحرص على اختیار القناع المناسب لھ لیخفي وجھھ الحقیقي عن المجتمع.
كن من الشخصیات المغناطیسیة الجذابة
ھناك نوعان من الناس، أشخاص ذوو شخصیة مغناطیسیة وجذابة، تملأھم الثقة بالنفس والطموح، ولدیھم شعور بأنھم سیحرزون النجاح دائماً. وأشخاص ذوو شخصیة غیر مغناطیسیة مترددة، تملأھم المخاوف والشكوك دائماً، ویضیعون الفرص التي قد تتاح لھم لأنھم یعتقدون أنھم فاشلون ویخافون من النقد؛ ھؤلاء الأشخاص لن یستطیعوا تحقیق أي نجاح ولا إحراز أي تقدم. لذلك احرص على أن تكون من الشخصیات الجذابة، وحدد ما الذي تریده بالضبط ولما تریده، فھذا یساعدك في تحقیق الكثیر من الإنجازات..    
 
< السابق
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.