spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 105
موسوعة التوحيد الدرزية
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 140
العدد 139
العدد 138
العدد 137
العدد 136


 
مدينة صفد طباعة ارسال لصديق
بقلم  الأستاذ علي المن
صفد مدينة تاريخية تعتبر من أقدم المدن في البلاد، تقع في الجليل الأعلى،على بعد 134 كم بخط جوي من القدس، وتبعد 29كم عن الحدود اللبنانية، تقع على ارتفاع يتراوح بين 790 إلى 840 م، يقع بالقرب منها أعلى جبلين في البلاد، جبل كنعان 950م وجبل الجرمق 1100م. وهي ذات موقع استراتيجي هام لعلوها حيث تشرف على الجزء الشمالي من جبال الجليل وعلى الطريق بين دمشق وعكا. وكانت هدفا لكل فاتح، حيث سارع للاستيلاء عليها، كي يتحكّم عسكريا بالمنطقة. كانت محطة من محطات البريد، ومحطة في طريق القوافل التجارية.
 نشأت صفد في عهد الكنعانيين، كقرية صغيرة، وذُكرت لأول مرّة في مؤلفات المؤرخ يوسف سلافيوس، كأحد المواقع التي حُصّنت استعدادا للتمرّد اليهودي ضد الإمبراطورية الرومانية في القرن الأول. وكان قد احتلها الرومان، وكانت فيها قلعة حصينة في عهدهم، ولم يكن لها ذكر أو أهمية في العهد الإسلامي، وظلت هكذا حتى الحروب الصليبية، إذ استولى عليها الصليبيون عام 1140، وبنوا فيها حصنا للدفاع عن الساحل أمام هجمات دمشق والأيوبيين، هي قلعة صفد المشهورة. احتلها صلاح الدين الأيوبي بعد معركة حطين عام 1188.  تنازل عنها عام 1240 الصالح إسماعيل والي دمشق إلى الصليبيين، كعربون صداقة إذ تحالف ضد الصالح أيوب في مصر والناصر داوود في الأردن.استردّها الظاهر بيبرس المملوكي عام 1266 وحصّنها وبنى فيها جامعا في الحصن.
 وفي عهد  الأمير فخر الدين المعني الثاني الذي حكم البلاد من شمالي لبنان حتى العريش في جنوبي فلسطين، جُعلت مركزا هاما لحكمه، حيث كانت تقع بجانب القرى الدرزية في الجليل الأعلى، والتي اعتمد عليها الأمير فخر الدين كثيرا في دعم وتحصين حكمه. أصابها زلزال عام 1759 كاد أن يودي بجميع سكانها. حكمها الجزار واحتلها نابليون. بلغ عدد سكانها عام 1948 حوالي 14 ألف نسمة.
 تذكر في التاريخ الدرزي مقترنة بجولة الأمير السيد (ق) في بلادنا، حيث أصدر بعض التعليمات المذهبية، وعلم أن أحد المواطنين في قرية المغار لم ينفذها، فقدم خصيصا ليفحص الموضوع ويعالجه، وفي طريقه عرج على أصدقاء له من مدينة صفد من عائلة النحوي، ومكث عندهم. وقد علم المواطن من المغار بقدوم الأمير السيد (ق) فنفذ كل ما كان يتطلب منه، وعندما علم الأمير السيد (ق) بذلك، عاد إلى عبيه. وبالإضافة إلى ذلك تعتبر مدينة صفد إحدى المدن القريبة من التجمع الدرزي في الجليل الأعلى وهضبة الجولان، فالمستشفى فيها يخدم سكان القرى الدرزية في المنطقة، وفي هذا المستشفى يخدم عدد كبير من الأطباء الدروز، ويوجد من بينهم مدراء أقسام، والجامعة فيها تستوعب طلابا وخاصة طالبات من الدروز حيث أنه يتسنّى للطالبات الدرزيات فيها الدراسة والعودة إلى قراهن دون الاضطرار إلى المبيت من أجل ذلك، وقد تخرج منها المئات من الخريجات والخريجين. وفيها كل المرافق الأخرى التي تخدم المواطنين سكان المنطقة. 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.