spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 119
تقرير عن مؤسسة الشهيد الدرزي ورئيسها السيد امل نصر الدين
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 120
العدد 119
العدد 118
العدد 117
العدد 116


 
نشاطات بيت الشهيد الدرزي طباعة ارسال لصديق
بقلم:
تستضيف مؤسسة الشهيد الدرزي في دالية الكرمل أسبوعيا، بعثات مدنية وعسكرية سياسية واجتماعية ثقافية وتربوية، حيث يصل عدد روّاد المؤسسة خلال السنة إلى حوالي أربعين ألف زائر.
وقد حلّ مؤخرا كبار ضباط سلاح الطب, جميعهم من الأطباء المختصين في كافة الأمراض, ومن بينهم الدكتور الضابط خير من أبناء الطائفة الدرزية, وكل واحد منهم يحمل درجة كولونيل وما فوق, ضيوفاً على المؤسسة, حيث كان في استقبالهم رئيسها, السيد أمل نصر الدين, الذي رحّب بهم أجمل ترحيب, وتحدث أمامهم عن العلاقات الطيبة القائمة بين الدروز والدولة, وخاصة انضمامهم ودمجهم دمجا كليا في كافة الوحدات العسكرية, مشيراً إلى أن هناك عدد كبير من الضباط الدروز, يحتلون اليوم درجات عالية, الميجر جنرال يوسف مشلب وقائد حرس الحدود الميجر جنرال حسين فارس.
وألقى الكاتب مصباح حلبي, مسؤول الإعلام في المؤسسة, محاضرة أمام الضيوف, عن تأسيس ونشاطات المؤسسة، وعن ذكرى الشهداء الأبرار الذين سقطوا خلال معارك إسرائيل. كما ألقى البروفسور الشيخ فاضل منصور من عسفيا, محاضرة شاملة عن شؤون وأحوال الدروز في البلاد والشرق. وفي نهاية اللقاء قلد قائد السلاح الجنرال حيزي ليفي شهادة تقديرية وقسم الإخلاص إلى المضيف السيد أمل نصر الدين.
وفي نفس الأسبوع, حلّ أعضاء المعهد العالي لشؤون أمن إسرائيل, وهم من كبار ضباط الجيش وحرس الحدود ضيوفا على المؤسسة, واستُقبلوا كالعادة بحفاوة وترحاب من قِبل رئيس المؤسسة السيد أمل نصر الدين, الذي ألقى على مسامعهم محاضرة شاملة عن نشاطات المؤسسة وفروعها في الجليل والكرمل, وكذلك عن قسط الدروز في الدفاع عن كيان وحدود دولة إسرائيل.
ونظم هذا اللقاء الكولونيل حسون حسون, من طلاب المعهد العالي للأمن, وافتتحه السيد كمال منصور, مستشار رئيس الدولة, فتحدث عن العلاقات الدرزية ما بين فترة 1948 ولغاية 1957 ومن هذه السنة لغاية عام 1967 ثمّ رحّب بالضيوف د. أكرم حسون, رئيس البلدية مستعرضا أوضاع البلدية, وألقت السيدة سميرة أبو ركن محاضرة عن مكانة المرأة الدرزية, مشيرة إلى أن المرأة الدرزية متساوية بالحقوق من الناحية الدينية, وأن الدروز حافظوا منذ القدم على المكانة الخاصة التي تتحلى بها المرأة في مجتمعها الدرزي. وكانت مسك الختام محاضرة شاملة عن العادات والتقاليد الدرزية ألقاها البروفسور فاضل منصور.
وفي نهاية اللقاء قدّم ضابط الكلية هدية رمزية تقديرا للمضيف أمل نصر الدين وتناول الجميع طعام العشاء على مائدة الكولونيل حسون حسون ابن دالية الكرمل.
واستقبل السيد أمل نصر الدين كذلك في بيت الشهيد الدرزي, وفدا يضم البعثة الأمريكية التي تشرف على الحدود بين إسرائيل ومصر, وهؤلاء يجتمعون لأول مرة بمواطنين دروز, وقد رافقهم عدد من المسؤولين المصريين, فاستمعوا لكلمات ترحيبية ومحاضرة من السيد أمل نصر الدين. وفسح المجال أمامهم لتوجيه الأسئلة, ودام هذا الجزء من اللقاء حوالي ساعة ونصف مما يدل أن أعضاء البعثة كانوا مهتمين بجمع المعلومات عن الطائفة, وأن اللقاء كان شيقا وممتعا بالنسبة لهم.
حضرة الفاضل السيد أبو لطفي أمل نصر الدين المحترم
عضو الكنيست سابقاً
رئيس بيت الشهيد الدرزي
دالية الكرمل
تحية عطرة وبعد
تسلمت مع الشكر كتابكم الأخير الصادر عن دار آسيا، والذي يروي سيرة نشاطاتكم وفعالياتكم على مدار خمسة عقود ونيّف.
أخي أبا لطفي:
اسمحوا لي أن أستهلّ كتابي هذا لأعلن عن العصامية الطلائعية، الريادة، الزعامة والرؤية الثاقبة والمستقبلية التي تتجسّد في شخصكم الكريم، ما من شك أوصلتكم إلى المقام السامي الذي تستحقونه، وليس هذا من باب الصدفة، بل نتيجة جهود ظافرة وجبّارة وسعيا حثيثا أثبتموه على مدار عقود، والتي بفضلها أنشئت وازدهرت مشاريع كثيرة وعديدة في جميع المجالات في قرانا ومجتمعنا.
لا يسعني في هذه المناسبة إلا أن أثني وأطري على هذه الانجازات والمشاريع التي لا حصر لها، متمنيا، متوخّياً، أن تستمرّوا في هذا الدرب، حتى يرفع شأن قرانا وصرحها عالياً إلى المقام الذي نصبوا إليه جميعاً.
سيروا على هذا الدرب ورعاكم الله على عطائكم ونبل خلقكم وسيرتكم الموفقة.
أخوكم الداعي لكم بالتوفيق
يوسف زيدان حلبي

التعاون بين مؤسسة بيت الشهيد الدرزي ومنظمة الكشاف الدرزي

استمرارا لقرار السيد أمل نصر الدين, رئيس مؤسسة بيت الشهيد الدرزي والدكتور سلمان فلاح, رئيس منظمة الكشاف الدرزي, التعاون بين المؤسستين, قام السيدان نصر الدين وفلاح بزيارة لفرع مؤسسة الشهيد الدرزي في حرفيش حيث اجتمعا هناك مع إدارة الفرع وبحثا البرامج المستقبلية لاستعمال الأجهزة في فرع حرفيش من قِبل الفرق الكشفية المحلية. وتم في فرع دالية الكرمل عقد اجتماع كشفي لأعضاء الفرق الكشفية في القرية وذلك في باحة بيت الشهيد الدرزي حيث اجتمع عشرات من أعضاء الفرق الكشفية بقيادة المرشدين المحليين وأجروا التدريبات والتمرينات الكشفية المناسبة. هذا وجدير بالذكر أن مؤسسة بيت الشهيد الدرزي تمتلك في المقر الرئيس في دالية الكرمل ملعبا رياضيا داخليا وملعب كرة سلة مكشوفا وقاعات اجتماعات ومتسعات لإجراء التمرينات والحركات الكشفية الخاصة. وقد قرر السيدان نصر الدين وفلاح تكثيف النشاطات المشتركة وذلك من أجل إدخال الوعي الكشفي لأكبر عدد من أبناء الشبيبة في القرى الدرزية. وفي نفس الوقت يطلع أبناء الكشافة على أعمال ونشاطات مؤسسة الشهيد الدرزي من أجل العائلات الثكلى والشهداء. ومنذ إقامة مؤسسة الشهيد الدرزي عام 1982 استمرّ التعاون بين السيد أمل نصر الدين والدكتور سلمان فلاح، نائب مدير عام وزارة المعارف والثقافة فتمّ تحقيق عشرات المشاريع في مجالات التعليم والكشاف والجنود المسرّحين وعائلات الشهداء وغير ذلك. وفي عام 1984 افتتحت مكتبة عامة بحضور مدير عام وزارة المعارف والثقافة السيد إليعيزر شموئلي والدكتور سلمان فلاح. وفي عام 1991 تم إجراء أسبوع التراث الدرزي في دالية الكرمل وكانت المسيرات الفنية والثقافية والجماهيرية تنطلق من بيت الشهيد وتعود إليه.
هذا وقد صدرت مؤخراً باللغة العبرية نشرة ملوّنة عن نشاطات الكشاف الدرزي بمناسبة مرور حوالي خمسين سنة على تأسيسه. وفي هذه النشرة ينوّه الدكتور سلمان فلاح رئيس منظمة الكشاف الدرزي بالعلاقة الوثيقة مع بيت الشهيد الدرزي في دالية الكرمل والرئيس القطري السيد أمل نصر الدين.
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2014 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.