spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 113
المرحوم الشيخ أبو محمد نور الدين حلبي
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 137
العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133


 
مـــواضيع التعليم طباعة ارسال لصديق

اَللُّغَةُ الْعَرَبِيَّةُ
بقلم الأستاذ أديب أبو ريش – مُرَكِّزُ اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ

بــــِـــــــــــــــــــسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيـــــــــــــــــــــــــــمِ
اَلْحَمْدُ للهِ الْمُجِيبِ لِكُلِّ سَائِلٍ، التَّائِبِ عَلَى عِبَادِهِ فَلَيْسَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُمْ أَيُّ حَائِلٍ.. جَعَلَ مَا فِي الأَرْضِ زِينَةً لَهُ، وَكُلُّ نَعِيمٍ لَا مَحَالَةَ زَائِلٌ. نَحْمَدُهُ وَنَشْكُرُهُ عَلَى مَا وَهَبَ مِنْ أَلْسِنَةٍ وَلَهجَاتٍ وَلُغَاتٍ، أَزَالَتْ الْبُعْدَ بَيْنَ الْأَفْئِدَةِ، وَفَكَّتْ مَا انْعَجَمَ عَلَى النَّاسِ مِنْ إِيمَاءَاتٍ وَإِشَارَاتٍ، وَبَعْدُ، فَقَدْ قَالَ الشَّاعِرُ:
إِنَّ الَّذِي مَلَأَ اللُّغَاتِ مَحَاسِنًا لُغَةٌ إِذَا وَقَعَتْ عَلَى أَسْمَاعِنَا
وَضَعَ الْجَمَالَ وَسِرَّهُ فِي الضَّادِ  كَانَتْ لَنَا بَرْدًا عَلَى الْأَكْبَادِ
لَا يَخْفَى عَلَى أَحَدٍ مَا وَصَلَ إِلَيْهِ الْعِلْمُ مِن التَّطَوُّرِ الْعِلْمِيِّ وَانْفِجَارِ الْكَمِّيَّاتِ الْهَائِلَةِ مِنَ الْمَعْلُومَاتِ الْمُسْتَقَاةِ مِنَ الشَّبَكَةِ الْعَنْكَبُوتِيَّةِ الَّتِي وَلَّدَتْ بَلْبَلَةً لَدَى الْكَثِيرِ مِنَ النَّاسِ، حَتَّى بَاتَ مِنَ الصَّعْبِ عَلَى الْفَرْدِ مِنَّا تَحْدِيدُ الْمَعْلُومَاتِ الصَّحِيحَةِ مِنْ غَيْرِهَا. وَيَنْبُعُ هٰذَا مِنْ كَثْرَةِ الْمَصَادِرِ الْمَعْلُومَاتِيَّةِ مِنْ جِهَةٍ، وَقِلَّةِ الْمَصَادِرِ الْمَوْثُوقِ بِهَا مِنْ جِهَةٍ أُخْرَى. فَبَعْدَ أَنْ كَانَ الْكِتَابُ أَوِ الْمَجَلَّةُ أَوِ الصَّحِيفَةُ الْوَرَقِيَّةُ مَصْدَرًا أَوَّلِيًّا يُعْتَمَدُ عَلَيْهِ، أَخَذَ التَّوَجُّهُ إِلَى الْمَصَادِرِ الرَّقَمِيَّةِ يَزْدَادُ شَيْئًا فَشَيْئًا، وَاسْتَغْنَى النَّاسُ عَنِ الْكِتَابِ وَالْمَجَلَّةِ وَالصَّحِيفَةِ، مِمَّا تَرَكَ أَثَرًا سَلْبِيًّا عَلَى قُدْرَةِ التَّعْبِيرِ عَمَّا تَبْتَغِيهِ النَّفْسُ لَدَى مُعْظَمِ النَّاسِ، وَأَصْبَحْنَا بِحَاجَةٍ إِلَى التَّأَقْلُمِ مَعَ الْوَضْعِ السَّائِدِ حَتَّى لَوْ لَمْ نَكُنْ مُقْتَنِعِينَ بِهِ.
وَلِذَا وَجَدْنَا لِزَامًا عَلَيْنَا الْمُسَاهَمَةَ قَدْرَ الْإِمْكَانِ فِي تَعْزِيزِ مَكَانَةِ اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ فِي مُجْتَمَعِنَا الْمُنْغَمِسِ فِي الْعَالَمِ الرَّقَمِيِّ الَّذِي سَيْطَرَ عَلَى حَيَاتِنَا، إِنْ كَانَ عَنْ طَرِيقِ الشَّبَكَةِ الْعَنْكَبُوتِيَّةِ أَوْ عَنْ طَرِيقِ أَجْهِزَةِ الْهَوَاتِفِ الْمَحْمُولَةِ الذَّكِيَّةِ، فَنَحْنُ بِدَوْرِنَا نَحُثُّ طُلَّابَ الْمَرْحَلَةِ الثَّانَوِيَّةِ عَلَى التَقَدُّمِ لِخَمْسِ وَحَدَاتٍ تَعْلِيمِيَّةٍ فِي اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ، يَطْرُقُ مِنْ خِلَالِهَا أَبْوَابَ اللُّغَةِ وَالْأَدَبِ وَالتَّعْبِيرِ، عَلَّهُ يَسُدُّ الْفَرَاغَ الْأَكْبَرَ فِي حَيَاتِهِ أَلَا وَهُوَ إِمْكَانِيَّةُ التَّعْبِيرِ عَنْ رَغَبَاتِهِ عَلَى أَحْسَنِ وَجْهٍ، مِمَّا يَجْعَلُهُ فَرْدًا صَالِحًا وَمُشَارِكًا فَعَّالاً فِي الْمُجْتَمَعِ.
وَمِنَ الْأَسْئِلَةِ الشَّائِعَةِ لَدَى طُلَّابِنَا الْيَوْمَ: مَاذَا سَتُفِيدُنِي اللُّغَةُ الْعَرَبِيَّةُ فِي الْمُسْتَقْبَلِ؟ حَيْثُ لَا يَدْرِي هَذَا الطَّالِبُ أَنَّ لُغَةَ التَّخَاطُبِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَنَفْسِهِ أَوَّلاً هِيَ لُغَةُ الْأُمِّ الَّتِي تَحْتَلُّ بُعْدًا وِجْدَانِيًّا فِي نَفْسِ كُلِّ إِنْسَانٍ مَهْمَا كَانَتْ لُغَتُهُ، كَمَا أَنَّ لُغَةَ الْأُمِّ تُعَدُّ انْطِلَاقَةً لِكُلِّ اللُّغَاتِ الْأُخْرَى الَّتِي يَكْتَسِبُهَا الْمَرْءُ فِي مَرَاحِلِ حَيَاتِهِ الْمُخْتَلِفَةِ، وَبِدُونِ التَّمَكُّنِ مِنْهَا لَا يُفْهَمُ الْمَقْرُوءُ فِي أَيِّ مَجَالٍ كَانَ مِنَ الْعُلُومِ وَغَيْرِهَا، نَاهِيكَ عَنْ أَنَّ لُغَتَنَا نَحْنُ هِيَ لُغَةُ أَهْلِ الْجَنَّةِ الَّتِي خَاطَبَ بِهَا الرَّحْمٰنُ خَلْقَهُ. فَمَهْمَا تَعَدَّدَتِ اللَّهجَاتُ وَتَفَرَّقَتِ اللُّغَاتُ تَبْقَى الْعَرَبِيَّةُ اللُّغَةَ الْوَحِيدَةَ الَّتِي نَزَلَتْ بِلِسَانٍ مُبِينٍ.
 
أَمَّا فِي مَدْرَسَتِنَا - مَدْرَسَةِ الْعُلُومِ وَالْقِيَادَةِ فَيُخْطِئُ مَنْ يَظُنُّ أَنَّ هٰذِهِ الْمَدْرَسَةَ تُخَرِّجُ طُلَّابًا يَتَوَجَّهُونَ نَحْوَ الْعُلُومِ الدَّقِيقَةِ فَحَسْبُ، بَلْ إِنَّ هُنَاكَ الْكَثِيرَ مِنْهُمْ يَنْحُو نَحْوَ الْعُلُومِ الْإِنْسَانِيَّةِ وَخَاصَّةً اللُّغَةَ الْعَرَبِيَّةَ. فَفِي الْمَدْرَسَةِ يَتَسَاوَى عَدَدُ الْوَحَدَاتِ الَّتِي يَتَقَدَّمُ إِلَيْهَا الطَّالِبُ فِي اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ مَعَ أَيِّ مَوْضُوعٍ عِلْمِيٍّ آخَرَ – خَمْسُ وَحَدَاتٍ تَعْلِيمِيَّةٍ، وَهٰذِهِ سُنَّةٌ مُتَّبَعَةٌ مُنْذُ افْتِتَاحِ الْمَدْرَسَةِ حَتَّى الْيَوْمِ. فَلَمْ يُسْمَعْ عَنْ أَيِّ طَالِبٍ قَدَّمَ أَقَلَّ مِنْ خَمْسِ وَحَدَاتٍ تَعْلِيمِيَّةٍ، كَمَا لَمْ يُسْمَعْ عَنْ أَيِّ طَالِبٍ اعْتَبَرَ مَوْضُوعَ اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ عَائِقًا أَمَامَ نَجَاحِهِ وَتَفَوُّقِهِ فِي شَهَادَةِ الْإِنْهَاءِ عَلَى مَدَى الْعقْدِ الْمُنْصَرِمِ، بَلْ بِالْعَكْسِ، وَخِلَافًا للتَّوَقُّعَاتِ فَإِنَّ عَدَدَ الطُّلَّابِ الَّذِينَ يَتَوَجَّهُونَ إِلَى تَعَلُّمِ اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ فِي الْجَامِعَةِ مِنْ خِرِّيجِي الْمَدْرَسَةِ يَزْدَادُ يَوْمًا بَعْدَ يَوْمٍ، مِمَّا يَدُلُّ عَلَى زِيَادَةِ الْوَعْيِ لَدَى الطُّلَّابِ فِي إِدْرَاكِ أَهَمِّيَّةِ لُغَةِ الْأُمِّ وَمُسَاهَمَتِهَا فِي طَرْقِ أَبْوَابِ الْعُلُومِ الْمُخْتَلِفَةِ. 



فرع الرّياضيّات
 بقلم الأستاذ  باسل سرحان  -مركّز الموضوع

الكثير من الأمور الّتي نلمسها في حياتنا اليوميّة  لها صلة بصورة أو بأُخرى بموضوع الرّياضيّات، فعلى سبيل المثال: إن نظرنا إلى المبنى الّذي نسكن فيه فخلال عمليّة إنشائه تمّ استعمال عدّة قوانين متّصلة بالرّياضيّات، إن كان ذلك باستعمال ثلاثيّات فيثاغورس من قِبَل البنَّاء لتكوين زوايا قائمة أو باستعمال عدّة قوانين في الهندسة المتعلّقة بالدّائرة مِن قِبَل النّجّار.. إلخ. وهكذا، إذا واصلنا البحث من حولنا نجد أنّ الكثير من المهن تعتمد على معرفة ولو بسيطة في موضوع الرّياضيّات. كذلك إذا نظرنا إلى المواضيع العلميّة فمراحل تطوّرها اعتمدت كثيرًا وبصورة مباشرة على مبادئ وقوانين وأسس في الرّياضيّات.
لا أريد أنْ أطيل الشّرح عن أهميّة موضوع الرّياضيّات، ولكن باختصار أقول إن له الكثير من التّأثير على حياتنا اليوميّة وتطوّرنا العلميّ والتّكنولوجيّ.
 نحن في المدرسة الدّرزيّة للعلوم والقيادة، ومن منطلق فَهْمِنَا وعِلْمِنَا لما هو مطلوب للقبول للجامعات والمعاهد العليا نفرض على طلاّبنا تَعَلُّم موضوع الرّياضيّات في المدرسة بمستوى 4 أو 5 وحدات فقط، وذلك لنمنع وقوف أيّ عائق أو حاجز بين الطّالب وقبوله لأيّ موضوع يقوم باختياره مستقبلاً.
هنا أريد أن أنوّه أنّ طاقم الرّياضيّات في المدرسة وبدعم دؤوب من قِبَل الطّاقم الإداريّ وَضَعْنَا هدفًا أمامنا نصبو إلى تحقيقه ألا وهو أنْ نصل إلى وضعٍ فيه يتعلّم كلّ طلاب المدرسة موضوع الرّياضيّات بمستوى 5 وحدات فقط. وذلك لوعينا وعلمنا أنّه وفي المستقبل القريب سيكون التوجّه العام في الجامعات والمعاهد العليا نحو حثّ الطّلاب على تَعَلُّم موضوع الرّياضيّات بمستوى 5 وحدات وذلك من خلال إضافة الامتيازات المُعطاة لطلاّب الخمس وحدات بالمقارنة مع المستويات الأخرى، وقد بدأنا نلمس هذا التّوجّه فعليًّا هذه السّنة من قِبَل معهد التّخنيون ولن يطول الزّمن حتّى يَطَال هذا التغيير باقي الجامعات والمعاهد العليا. ولعلمي بكلّ هذه الأمور ولكي نستطيع تحقيق الهدف المرجوّ فقد قمتُ كمركّز الرّياضيّات في المدرسة بتقديم طلب للإدارة بإضافة حصص لموضوع الرّياضيّات، وبدورها مشكورة لم تتوانَ عن الرّدّ الإيجابيّ الّذي مكّننا هذه السّنة من البدء بالخطوة الأولى نحو نيل الهدف المرجوّ، حيث إننا باشرنا بخطّة عمل مع طلاب صفوف العواشر لهذه السّنة من خلال ملائمة التّخطيط السّنويّ لموضوع الرّياضيّات لنعطي الفرصة للعدد الأكبر من الطّلاب للتّعلّم بمستوى 5 وحدات .
كلّي ثقة وأمل بأن تنجح هذه الخطّة ونرى أن الغالبيّة العظمى من طلاّبنا تدرس  السّنة القادمة بمستوى 5 وحدات.
لا يفوتني في النّهاية أن أكشف لكم أنّ لطاقم الرّياضيّات حلمًا مستقبليًّا إضافيًّا يصبو نحوه، وهو أن نباشر في المدرسة بفتح دورات إثراء في الرّياضيّات لينخرط فيها كلّ مَن هو معنيّ بذلك من الطلاّب، حيث إنّه ومن خلال هذه الدّورات يستطيع الطّالب التّعرّف على جَمَال موضوع الرّياضيّات وبالتّالي التّقرّب أكثر منه، هذا بالإضافة إلى المعلومات القيّمة الّتي سينالها.
من أجل ألاَّ نبقي هذا الحلم حلمًا في مخيّلتنا فقد باشرنا بالعمل الأوليّ المتعلّق بتحديد وتجميع الموادّ المنوي تدريسها خلال هذه الدّورات، وكلّي أمل أن نستطيع في المستقبل القريب وبدعم من الطّاقم الإدرايّ أن نخرج هذا المشروع إلى حيّز التّنفيذ.
 
وككلمة أخيرة، أودّ أن أقول إننا في المدرسة الدّرزيّة للعلوم والقيادة نحاول دائمًا أن نعطي الأفضل لطلاّبنا لأنّنا على ثقة أنهم هم الأفضل وباستحقاق، كما وأنّهم يتمتعون بمهارات وقدرات تحتّم علينا دائمًا أن نبني أحلامًا نصبو نحوها لنكون على قدْر توقّعاتهم، وذلك لأنّنا نؤمن بأنّنا وبمعيّتهم وبعزمهم نستطيع تحقيقها. وفي النهاية أتوجّه لله عزّ وجلّ طالبًا أن يوفّقنا جميعًا لما فيه الخير والمصلحة لطلاّبنا ومدرستنا وأن نكون دومًا على قدْر المسؤوليّة الملقاة على عاتقنا.  



فرع هندسة الصناعة والإدارة
بقلم الأستاذ فؤاد سرحان – مركز الموضوع

أقيم فرع هندسة الصناعة والإدارة في المدرسة سنة 2010، وقد تخرج الفوج الأول منه في السنة الماضية 2012.
يقوم هذا الفرع بتدريس المواضيع الاقتصادية، ليفتح المجال أمام الطلاب، لإتمام دراستهم الجامعية في مختلف المواضيع الاقتصادية، ومنها هندسة الصناعة والإدارة ،الاقتصاد ومراقبة الحسابات، إدارة الأعمال وغيرها. كما انه ينمي لدى الطالب القدرة على المبادرة الاقتصادية وإدارة مشاريع اقتصادية ناجحة مستقبلاً.  
 
يتم تدريس الموضوع على مدار 3 سنوات، من الصف العاشر حتى الثاني عشر، ويحصل من خلاله الطالب على 10 وحدات في شهادة البجروت، منها 5 وحدات بموجب امتحانات بجروت عادية، ومنها 5 وحدات على تحضير وظيفة (פרויקט גמר)  في مصلحة اقتصاديه وبمرافقة مهنية من مدرس الموضوع، والتي تخضع لامتحان شفهي من قبل وزارة المعارف والثقافة.
ومن الجدير بالذكر أن عدد الخريجين الذين تخصصوا في هذا الموضوع كان 14 خريجًا، وكان تحصيلهم مميزًا في شهادة البجروت.
كما أنه من المهم أن نُوضح أن وزارة المعارف والثقافة، تولي هذا الموضوع أهمية خاصة إذ أنها تنظم مباراة سنوية حول الوظيفة النهائية الأفضل، وذلك بالاشتراك مع نقابة التجارة (לשכת המסחר) في البلاد. وكانت المدرسة قد احتلت المكانين الثاني والرابع في المباراة التي أجريت في السنة الماضية 2012 وذلك من بين عشرات الوظائف التي قدمت للجنة التحكيم.
ومن الجدير بالذكر أيضا،انه يترتب على الطالب المتخصص في هذا الفرع، أن يدرس موضوعاً علمياً آخر ولديه الخيار بين : الفيزياء، ألكيمياء والبيولوجيا. 



موضوع العلوم الطّبّيّة
د. شريف غانم – مركّز الموضوع

الغرض من تدريس موضوع العلوم الطبيعية في المدرسة، هو فهم العلاقة بين التّكنولوجيا والإنسان والمجتمع، من خلال التّطرّق إلى عالم الصّحّة والطّبّ. يتطرّق الطّالب من خلال الموضوع إلى الكثير من الأسئلة والقضايا، الّتي يعتمد حلها في الأساس، على الدّمج بين المعرفة العلميّة، والآليّات المتطوّرة اللّذين يحتاجهما الطّبّ، لحلّ المشاكل التّكنولوجيّة، العلميّة والأخلاقيّة. ويتضمّن هذا المساق، التّعرّف على أجهزة جسم الإنسان السّليم، وعلى الطّبّ الوقائيّ، كما ويتمّ التّطرّق إلى الاضطرابات الصّحّيّة والأمراض وعلاجها.
يعتمد المساق في الأساس على أهمّيّة تعرّض أبناء الشّبيبة لعالم الطّبّ المتقدّم في القرن الواحد والعشرين، حيث يتوجّب اليوم على كلّ إنسان أن يعتني بصحّته وبصحّة عائلته بنفسه، لذا عليه أوّلاً أن يتعلّم أصول الطّبّ ويكتسب بعض المعلومات الّتي تسعفه في ذلك، وإلاّ قد يجد نفسه فاقدًا القدرة على الحراك.
إنّ دراسة هذا الموضوع في المدرسة الثّانويّة يؤثّر بشكل إيجابيّ كبير، على سلوك وتصرّفات الطّالب، كونه مستهلكًا للصّحّة وباحثًا في المستقبل. فإنّ التّعرّض والخبرة المكتسبة في هذا المجال، يساعدان على رفع الوعي لدى الطّالب على المستوى السّلوكيّ والصّحّيّ، ممّا يجعل منه منقذًا لحياة الإنسان، كما وتساعده على تقوية الجوانب الاجتماعيّة المعتمِدة على خدمة المجتمع. 



موضوع الفيزياء
بقلم الأستاذ  عمر سليم – مركز الموضوع

يدرّس موضوعُ الفيزياء في المدرسة بمستوى خمس وحدات تعليميّة، حيث يقوم الطّلّاب بإجراء التّجارب اللّازمة من أجل التّوصّل إلى فهم أعمق لموادّ التّدريس. الموادّ الّتي يدرسها الطّلّاب في موضوع الفيزياء هي : الميكانيكا، الكهرباء والمغناطيسيّة، والأشعّة والمادّة .
ما هو علم الفيزياء : هو علم تجريبيّ يعتمد على القياسات الدقيقة لاستنباط القوانين من أجل التّوصّل إلى النّظريّات الّتي تمكّن الإنسان من فهم الظّواهر الطّبيعيّة، تغيّر هذه الظواهر ثمّ تسخيرها لما فيه فائدة تعود على الإنسان.يُستخدَم كلّ ما يتوصّل إليه هذا العلم في جميع العلوم الطّبيعيّة والحيويّة الأخرى مثل: الكيمياء، الطّبّ، الهندسة والأحياء.
إنّ تقدُّمَ الحضارة الإنسانيّة يعتمد على كلّ ما توصّل إلية علم الفيزياء من اختراعات بجميع مجالات الحياة مثل: السّيّارات، المركبات الفضائيّة والأقمار الصِّناعيّة، التّلفاز، النّظّارات، التّلسكوبات وأجهزة الاتّصال.
أضف إلى ذلك، فإنّ للفيزياء استعمالات في الطّبّ، مثل: أشعة اكس والتّصوير بالرّنين المغناطيسيّ وعلاج الأمراض بالأشعة. وللفيزياء مكانة عظيمة في الفكر الإنسانيّ حيث برز علم الفلك في القرون الوسطى وتميّز كعلم له أهمّيّته في القرن السابع عشر.  كان للعرب دور كبير في تطوّر العلوم، إذ أخذوا من الحضارة اليونانيّة الّتي اعتمدت على الأفكار المجرّدة والاستنباط العقليّ، حيث قاموا بالاعتماد على التّجربة والاستقراء وتبنّوا الطّريقة العلميّة في البحث. هذه الطّريقة أكسبت أعمالهم العلميّة الوضوح ثمّ الانطلاق بإنجازاتهم في مجال الطّبيعة والكيمياء والطّبّ والصّيدلة وعلم الفلك. أهمّ العُلماء: ابن الهيثم والبيروني وابن سينا وغيرهم. 



موضوع القيادة
بقلم الأستاذ عادل فلاح  - مركّز الموضوع

إنّ التّحدّيات والصّعوبات الّتي تصادف أبناءنا في المراحل الحياتيّة المتقدّمة، تحديدًا بعد إنهاء الثّاني عشر أصبحت واحدًا من المواضيع المركزيّة الّتي تشغل العديد من الأخصّائيّين  الاجتماعيّين والباحثين، بعد تسليط الضّوء على كمّيّة الأكاديميّين الّذين يتنقّلون حائرين من موضوع  إلى آخر، غير راضين عن خياراتهم في السّنوات الأولى من تعليمهم. والفئة الأخرى الّتي تتنازل عن معهد تعليميّ واستبداله بآخر، والفئة الأخيرة الّتي تتنازل عن التّعليم الأكاديميّ وتنخرط في أماكن عمل، أو تنخرط في جيش الدّفاع. وهكذا وبعد سنوات كدّ واجتهاد تخمد شعلة أحلام تمّ بناؤها على مدار سنين عدّة. لذا تبنّت مدرسة العلوم والقيادة منهجًا ثقافيًّا تربويًّا يعمل في مسارين:
الأوّل: التحصيل العلميّ.  الثّاني: القيادة. يُعتبَر موضوع القيادة جزءًا مركزيًّا من رؤيا الهيئة التّدريسيّة وطلاّبها ويدرّس من الصّفّ العاشر حتى الثّاني عشر. يتمحور هذا الموضوع الّذي يدرّس داخل إطار المنهاج التّعليميّ في المدرسة حول عدة مجالات مركزيّة كما هو مدوَّن:
1. بناء وصقل شخصية مستقلة ومسؤولة ذات إدراك تامّ لمتطلّبات العصر الحاليّ والتّحدّيات المتوقّع مصادفتها في المراحل الحياتيّة المتقدّمة.
2. التّركيز على الوعي الذّاتيّ الّذي يحثّنا على بناء هويّة شخصيّة بإدراك ومعرفة لمركبات الشّخصيّة القياديّة.
3. إطلاع الطّالب على مركّبات وصفات الشّخصيّة القياديّة بواسطة تسليط الضّوء على قصص حياتيّة لكبار القياديّين الّذين قاموا بتغيير وجهات نظر ونظريّات أثّرت وما زالت تؤثّر على كلّ فرد منّا.
4. عرض آليّات ومهارات حياتيّة ضروريّة بالقرن الحاليّ (إدارة الوقت، الوعي الدّراسيّ، اتّخاذ قرارات، تفكير إيجابيّ، ذكاء  عاطفيّ وغيرها... ) هذه المهارات تمكّن الطّالب من تنمية نمط حياة قياديّ وعدم الاكتفاء بالبقاء في صراع الحياة.
5. توجيه الطّلاّب بشكل جماعيّ وفرديّ للتّعليم العالي ومتطلّباته وتوجيه البنين وإطلاعهم على متطلّبات الوحدات الخاصّة في إطار التّجنيد الإجباريّ.
6.  ورشات عمل جماعيّة لتمثيل صورة واقعيّة لإحدى طرق التّعليم في العصر الحاليّ. ومن جملة الأمور الّتي يتمّ النّقاش فيها بين الطّلاّب  في عرض طرق تواصل بيننا، طرق مناقشة، لغة الجسد وأهمّيّتها، تفاوض حول قضايا مختلفة، والعديد من المواضيع الأخرى..
7. التّعبير الذّاتي في ثلاث لغات أساسيّة – عربيّ، عبريّ وإنجليزيّ عن طريق إعطاء فرصة لكلّ طالب لإلقاء محاضرة  بموضوع له علاقة بالقيادة.
خلاصة القول: يُعتبَر موضوع القيادة في مدرسة " العلوم والقيادة" عاملاً مكمّلاً أساسيًّا يهدف لتحضير الطّالب للعالم الحقيقيّ المليء بالتّحدّيات والصّعوبات في شتّى مجالات الحياة. 



موضوع البيولوجيا
بقلم الأستاذ جعفر نعامنة

سلسلة الحياة هي العالم الذي تقيم فيه الكائنات الحية علاقات متبادلة بينها وبين بيئتها, تعتبر البيولوجيا أم موضوع الطب بكل مجالاته, بالإضافة إلى ذلك، فان المعلومات التي تكتسب في هذا المجال، من الممكن أن تستغل وتساهم في تطوير مجالات أخرى مثل تطوير وتحسين الغذاء, تطوير الأدوية وتحسين جودة البيئة وغيرها.
لماذا من المهم أن يتعلم الطالب موضوع البيولوجيا في المرحلة الثانوية ؟!
• البيولوجيا هي موضوع علمي أساسي موسع يعلم بمستوى 5 وحدات تعليمية، كما ويعطى كبونوس في الجامعات بما يشبه مواضيع علمية أخرى.
• تعلم البيولوجيا في المرحلة الثانوية يفتح أمام الطالب مجالات عديدة وإمكانيات اختيار اكبر في الجامعات والمؤسسات الأكاديمية لكونه يساهم في فهم الأساس العلمي لمواضيع جامعية مختلفة مثل : الطب, الهندسة الوراثية, البيوتكنولوجيا, هندسة الغذاء, البيوكيمياء وغيرها.
 
ماذا يتعلم الطلاب خلال المرحلة الثانوية في موضوع البيولوجيا ؟!
يتعلم الطالب في القسم النظري ثلاثة مواضيع أساسية, وهي الخلية (المبنى والعمليات الحيوية فيها) جسم الإنسان وعلم البيئة. من خلال هذه المواضيع يكتسب الطالب مهارات ومعلومات قيمة تمكنه من فهم الأساس البيولوجي لجميع الكائنات الحية. يتعلم في الصف الثاني عشر مواضيع بشكل موسع مثل: الأحياء الدقيقة, جسم الإنسان, وراثة وغيرها. بالإضافة إلى التجارب المختلفة والجولات الميدانية ضمن برنامج البيو بحث.
لماذا البيولوجيا في مدرستنا ؟!
• طلابنا يحصلون على علامات امتياز وتفوق والمدرسة مزودة ب "صفوف ذكية" حيث يدخل الحاسوب بشكل أساسي في تعليم الموضوع.
• المدرسة مزودة بأحدث المختبرات التي تحتوي على جميع المواد اللازمة
• لكون البيولوجيا من اقرب المواضيع للطلاب :"البيولوجيا مادة حيوية, في تعلمها متعة ولذة، توسع آفاقنا وتكسبنا معلومات وتمنحنا الوعي الكامل لفهم ومعرفة كيفية معيشة محيطنا. ونجاح هذا الموضوع يتحقق بفضل المعلم ودعم المدرسة".(رأي: عبير خطيب , ميس أبو حمدة  وأدهم دبور من الصف العاشر).
"البيولوجيا هو العلم الأقرب للطلاب، فهو يمكننا من فهم كل ما يدور حولنا وفي داخلنا. واعتقد أن تخصصي في هذا الموضوع  سيتيح أمامي الفرص المتعددة، وسيمكنني من الوصول إلى هدفي والفضل وكل الفضل يرجع الى المدرسة ومعلم الموضوع الأستاذ جعفر نعامنة، فجزيل الشكر لكم!" (رأي الطالبة حنان شله من الصف الحادي عشر). 



موضوع المدنيات
بقلم الأستاذ  منير عطّار، مركز الموضوع
 

كان منهج المدنيات حتى عام 2000 بسيطا، ومركبا من مواضيع بسيطة، تتناول نظام الحكم في إسرائيل: نوع النظام, السلطات الثلاث وعملها، رئاسة الدولة، التنظيم الطائفي للدروز، إضافة إلى مواضيع عامة في الفكر السياسي وتعدد أنظمة الحكم، وهي مواد لا تتطلب أكثر من الحفظ والمراجعة.
وفي عام 1996، دُعيت من قِبل قسم المناهج في وزارة المعارف، لأكون عضوا في لجنة وظيفتها وضع وتجريب منهج جديد في المدنيات. وقد باشرنا العمل في مطلع العام 1996، وكانت اجتماعاتنا تُعقد مرة كل شهر في القدس، وقمنا بتجريب المادة الجديدة في عدد قليل من المدارس. وقد استمر تجريب المادة على مدار أربع سنوات، قمنا خلالها بتغيير وتنقيح المادة عدة مرّات، حتى وضعنا الصيغة النهائية للمنهج، وتقرر تعميمه على جميع المدارس الثانوية في إسرائيل، كمنهج واحد لجميع الأوساط.
إن التغيير الذي طرأ على منهج المدنيات في السنوات الأخيرة، جعله احد المواضيع المركزية والمهمة في تركيب شهادة البجروت، علاوة على أنه موضوع إلزامي لا تكتمل شهادة البجروت بدونه.
أيقظ المنهج الجديد الطالب من سباته، وغيّر في طريقة تعامله مع المادة. فبعد أن كان الطالب يلقّن المادة تلقينا, أصبح اليوم يتعامل معها وكأنها أحجية تتطلب منه جدلا، تشكيكا، تحليلا ودرجة أعلى من التفكير. هذه المادة جعلت الطالب يتعامل مع نصوص أدبية مأخوذة من واقعنا تتطلب تحليلا وإجابات لأسئلة تربط النص بالمادة التعليمية، مما جعلها أكثر إثارة وتحدٍ، وهذا ما نريد أن نصل إليه مع طلابنا. 



اللّغة العبريّة
بقلم الأستاذ ثائر قزل، مركّز اللّغة العبريّة

تُعتبر اللّغة العبريّة اللّغة الرّسميّة الأولى في دولة إسرائيل، انطلاقًا من أنّ اللّغة مرآة المجتمع، حيث يتم تدريس اللّغة العبريّة في المدرسة بمستوى خمس وحدات تعليميّة.
- عن طريق تدريس اللّغة العبريّة، يكتسب الطّلاب مهارات وكفاءات تعليميّة تساعدهم في معالجة النّصوص وفهمها ومِنْ ثَمَّة تعطيهم المقدرة والكفاءة على الاندماج في المجتمع الإسرائيليّ والمعاهد العليا.
- يقوم طاقم المعلمين بتشجيع الطلاب وحثهم على مطالعة القصص والمقالات الأدبية والعلمية من اجل تنمية المهارات والكفاءات, وتشجيع ذوي المواهب الخاصة على تنمية مواهبهم ولجعلهم اشخاصاً مبدعين في المستقبل.
لقد أثبتت النّتائج الأخيرة أنّ معدّل طلاّبنا في امتحانات البجروت في السّنوات الأخيرة هو من أعلى المعدّلات على مستوى الدّولة عامةً.   
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.