spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 125
أسماء مدن وقرى سورية في الأخبار
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 149
العدد 148
العدد 147
العدد 146
العدد 145


 
بيروت طباعة ارسال لصديق
بقلم السيد منير عطا الله

عاصمة الجمهورية اللبنانية اليوم، وإحدى المدن التي كانت لها أهمية في تاريخ الدروز. تأسست المدينة في عهد الرومان الذين برعوا في استخراج المياه الجوفية من أرضها وعمروها. بنى فيها الرومان المباني والمؤسسات، وكانت إحدى المدن على ساحل البحر المتوسط. فتحها المسلمون عام 638 م وأقام فيها الخليفة معاوية بن أبي سفيان حصونا، وبنى فيها ميناء وأسطولا بحريا، واستعملها كقاعدة بحرية للأسطول العربي، وأمر قبائل عربية بالاستيطان فيها. وظلت بيروت تتعرض لهجمات البيزنطيين والمردة طوال حكم الأمويين. وعندما حكم الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، طلب من القبائل التنوخية أن تستقر في بيروت والجبال شرقها، وأن تحمي الطريق بينها وبين دمشق. وقامت القبائل التنوخية بهذا الدور جيدا، وعندما ظهرت الدعوة الدرزية في مستهل القرن العاشر الميلادي، تقبلت القبائل التنوخية الدعوة، فجدد لهم الحكام الفاطميون توليتهم وإمارتهم على بيروت والمنطقة. وعندما غزا الصليبيون الشرق مروا ببيروت، فحاربهم التنوخيون ببسالة، وصدوهم أحيانا وانهزموا أمامهم أحيانا. وأبقى المماليك التنوخيين على إمارتهم لبيروت وما حولها، وشارك التنوخيون في مقاومة الغزاة الأجانب من تتار وغيرهم. وعندما احتل العثمانيون جبال لبنان والمنطقة عزلوا التنوخيين عن الولاية وسلموها للمعنيين الدروز كذلك. وقد ضم الأمير فخر الدين مدينة بيروت إلى حكمه عام 1594 بعد ان تغلب على إبن سيفا في موقعة نهر الكلب. وعندما غاب الأمير في إيطاليا عين الأمير منذر التنوخي حاكما على بيروت في غيابه. وقد حل الطاعون في المدينة في هذه الفترة، وقضى على عدد كبير من الناس. ازدهرت مدينة بيروت في عهد الأمير فخر الدين المعني الثاني، فتم ترميم ميناء بيروت، وانتعشت الحركة التجارية مع الغرب، إثر العلاقات الطيبة التي بناها فخر الدين مع المدن الايطالية وغيرها. بنى الأمير فخر الدين قصرا له في بيروت قرب برج الكشاف، وأقام الحدائق العامة والساحات والمرافق المهمة لمدينة تشهد حركة تجارية مع الغرب. وقد وصلت في عهده أول مطبعة إلى الشرق هي مطبعة دير قزحيا سنة 1610، وأصبحت المدينة منذ ذلك الوقت موقعا هاما وميناء استراتيجيا ونقطة اتصال وارتباط مع الغرب والدول الأوروبية العظمى والفاتيكان وغيرهم. وقد زادت الحركة البحرية عن طريق ميناء بيروت بعد المعنيين، وأخذت المدينة تحتل مركزا هاما بين موانئ البحر المتوسط في الشرق. وفي عهد التنوخيين والمعنيين حكم الأمراء من الشوف، ولم يتخذوا مدينة بيروت عاصمة. واستمر هذا الوضع في عهد الشهابيين وبعد ذلك. وكانت تسكنها مجموعة من العائلات الدرزية منذ عهد التنوخيين، وظلت غالبية هذه العائلات تسكنها حتى اليوم، محافظة على انتمائها وعقيدتها. وفي الثلاثينات من القرن العشرين أثيرت قضية تربة الدروز، حيث حاول البعض التسلط على أرض تابعة للطائفة الدرزية في بيروت، يستعمل جزء منها مقبرة لموتاهم، واستطاع هؤلاء بمساعدة الانتداب الفرنسي، أن يصدروا أمر محكمة ضد الدروز فهاجت الجماهير الدرزية ودعا الزعماء الدروز الى مظاهرة كبيرة في بيروت عام 1933 اجبرت المفوض الفرنسي ان يبعث كتابا الى شيخي العقل والى الزعيم عارف النكدي، يعترف فيه بحق الدروز على التربة. وقد أقيمت في بيروت، دار الطائفة الدرزية على تربة بيروت عام 1964 وأصبحت مقرا لمشيخة العقل في لبنان، ومجلسا لاستقبال ضيوف الطائفة.   
 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.