spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 138
كلمة العدد: شراسة "الغرب الراقي" مقابل شهامة "الشرق المتأخر"
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
السيدة أديل تقي الدين طباعة ارسال لصديق
بقلم السيدة سهام ناطور (عيسمي)
سيدة لبنانية درزية مثقفة، شخصية أكاديمية، ناشطة اجتماعية ورفيقة درب المرحوم الشيخ حليم تقي الدين، رئيس محكمة الاستئناف الدينية الدرزية في لبنان.ولدت في بلدة صوفر، ابنة للشيخ محمد حمدان عام 1927 وتلقت تعليمها الابتدائي والثانوي في المدرسة السورية الانجليزية ودار المعلمات في بيروت، وحصلت على شهادة الهاي سكول بدرجة جيد جدا عام 1942.ثم تابعت دراستها في كلية البنات الأمريكية فأحرزت منها شهادة صوفومور عام 1944، والتحقت بعد ذلك بالجامعة الأمريكية، ودرست علم النفس، فحصلت على الشهادة الجامعية الأولى بتفوق عام 1953، لذلك طُُلب منها التدريس في الجامعة، فقامت بتدريس علم النفس التربوي فيها، واستمرت بدراستها للماجستير في العلوم التربوية ونمو الطفل. وظلت في التدريس، فقبلت ضمن ملاك أساتذة الجامعة  اللبنانية عام 1963 تُدَرِّس علم النفس التربوي، واستمرت في بحوثها في الجامعة الأمريكية. وعينت عام 1972 رئيسة لقسم التربية في كلية التربية      في الجامعة اللبنانية حتى عام 1980، حيث قامت بالإشراف على رسائل الطلاب لشهادة الكفاءة والدبلوم في التربية وبقيت إلى أن أحيلت للتقاعد عام 1991. وكانت عام 1972 قد تسجلت في معهد الآداب الشرقية في الجامعة اليسوعية في بيروت، لنيل شهادة الدكتوراه. وقد قامت بإجراء عدة بحوث ودراسات في مجال تخصصها، ولمعت في هذا الحقل، وذاع اسمها كخبيرة، فدعيت لإلقاء محاضرات في مؤسسات تربوية في العالم، والاشتراك في مؤتمرات دراسية، والمشاركة في مناسبات دولية، في يوم المرأة، ويوم الطفل، والسنة العالمية للمرأة، والسنة العالمية للطفل، وفي جمعيات أهلية واجتماعية وثقافية، كما شاركت في ندوات طبية ومؤتمرات ولقاءات مهنية، وكان كثيرا ما تجرى معها مقابلات إذاعية كخبيرة في شئون الطفل والأسرة. ومن ناحية اجتماعية قامت بمشاركة في منظمات نسائية، وفي أعمال ونشاطات من أجل الطفل والمرأة والبيت على مستوى العالم العربي، وعلى مستوى عالمي. ففي عام 1984 كانت عضوا في الوفد النسائي إلى هيئة الأمم المتحدة، وكانت عضوا في مجلس أمناء المؤسسات التربوية الدرزية في لبنان عام 1979، وانتحبت مندوبة للمجلس عدة مرات، كما عينها وزير التربية والتعليم عضوا في اللجنة الوطنية للتربية السكانية في لبنان، وعملت في جمعية تنظيم الأسرة في لبنان، وشاركت في مؤتمرات وندوات. وهي عضو في هيئة تشجيع التعليم العالي، منذ سنة 1984 وعضو في مجلس أمناء مدرسة الشوف الوطنية العالية، وعضو في جمعية أصدقاء مكتبة بعقلين الوطنية.
وقد تزوجت عام 1965 بالشيخ حليم تقي الدين، الذي عين فيما بعد رئيسا لمحكمة الاستئناف الدينية الدرزية في لبنان.
كانت لها دائما نشاطات على مستوى الطائفة، فقد كانت تبادر إلى تنظيم فعاليات مختلفة في القرى الدرزية وتولت أثناء حرب الشوف رئاسة اللجنة الإعلامية في الإدارة المدنية، وشاركت في مؤتمر الجمعية الدرزية الأمريكية، والفت كتابا عن المرحوم زوجها بعد اغتياله ووضعت مؤلفا قيما عن المرأة الدرزية، وقامت بترجمة كتاب " الإنسان وتقلبه في الآفاق" للدكتور محمد خليل الباشا إلى اللغة الانجليزية، وعرف عنها أنها أديبة لها ثقافة واسعة وأدب رفيع.  
 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.