spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 89
دور المرأة الدرزية في العيد
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
أسماء المواقع في عسفيا طباعة ارسال لصديق
للأسماء قيمة حضارية وتاريخية، تعكس حياة وثقافة ووجود الجماعات البشرية، وتشهد على كيانها وهويتها. وإذا تركزنا في أسماء الأمكنة، نجد أنها غالبًا واضحة المعنى، تتأثر بعدة عوامل جغرافية، دينية، قومية أو نسبة إلى حوادث معينه وأشخاص أو حيوان أو نبات. يمكن تصنيف أسماء المواقع في عسفيا إلى ما يلي:
1- أسماء تفيد العلوّ: مثل قلعة المنيبر، رأس المطران، رأس القبطي، روس المقاعد، روس عين الحايك، رويسه اخو صبح.
2- أسماء تفيد الانبساط: مثل، فرش أبو صقر، سهلة صالح، السطح، المرج، البيادر، الجرن، الوسطاني، المستراح.
3- أسماء تفيد الهبوط: مثل الجور، خلة أبو فارس، خلة عبيد ، جور علوش، خلة شخيدم، خلة الخنازير، خلة شريف، خلة حمدان، المشحيطه، وادي القصب، خلة سلامه، الدحديله.
4- أسماء تفيد نوع التربية أو لونها: مثل عين البيضا، مرام البياض، المطامير، الخبهَّ، الحمارةّ، الطيونة، النزازه.
5- أسماء تدل على ظاهرة جغرافية: مثل، جدوع العاصي، الدرنو(المغاور)، تل أبو الندى، باب الهوا، إم الدرج، عراق طحيمر، زحلق. الرحاريح، ربعان الخمسه، أشلول حمود، اشلول البلاط، خنوق سميط، باب الأعوج، كفة الشيخ، عقاره، دوره المنخل، الرُّجمة، الحجر، المخبى،الدَبَّات،دورة البرمكية،الصفاح،البرطعية.
6- أسماء منسوبه للنبات: مثل، وادي الشعير، الكروم، القرموط (الأجاص)، الزيتون، الزعرورة، الشومرية، البطمة، طبقات الخروب،عمود الرنة، القرّامة،ربعان الخرفيش.
7- أسماء منسوبة للحيوان: مثل، معصرة العظام، ظهرة النملة، عين العلق، أبو حية، عش غراب، خلة الخنازير، الذيل، هنبلة الذيب، عش الرُّخم، كفه الرمانة،أرض الديك، ظهور عين الحايك، كرم العقرب.
8- أسماء منسوبة لأشخاص: مثل، إم عدوس، حريقة الكسراوي، ربعان عبود، رباع الفتفوت، ربعان ماضي، رباع محمد عقل حمدان، شاش القاضي، تجديدة عساف، مغارة أم احمد، حجر رباح، الهوشاني، منام مسعود،بير عقل.
9- أسماء مستمدة من الحياة الاقتصادية: مثل، معصرة العظام، المشالح، نزازة الزيت، بيت المشحرة، البابور، الزراعّة، الكسارة.
10- أسماء مستمدة من الحياة الاجتماعية: مثل، القبوعة الدرزية، المنزول، الأُنطش، عين الحايك، كفة الشيخ، عين البلد.
11- أسماء مستمدة من التاريخ: مثل، الشوباصي (الصوباشي)، مقتل العرب، خربة علي الدين، المقتلة، الست خضرا، الشلالة، القلعة، الجلمة، الخربة الشرقية، الخربة الشمالية، الدامون، الشلالة.
وهناك أسماء مواقع لم أستطع أن أصنفها داخل المعايير السابقة، مثل الجندية، المتلة، عمود الرندة، الرومية، الحو، المزبلة، مرّار، بورة السلبود، الجب، عين شرف، الرَّبيظه، البرنس(غطاء الوجه)، المراميل، عمورة، والترابيع، سلاطين، المقازح، الكريز وغيرها من الأسماء لم نذكرها.
 فيما يلي تفسير لبعض الأسماء المعروفة في قرية عسفيا:
1- الأنطش: يقع عند محطة سيارات الأجرة في عسفيا والمقصود الدار التابعة لآل مارون حيث كان يسكن الخوري راعي الطائفة المسيحية في عسفيا ومصدر الكلمة من اليونانية وتعني بيت الخوري وقد بناه خليل القبطي من أغنياء حيفا في عهد الأتراك سنة 1914 الذي اشترى الأرض التي يسكن عليها اليوم آل حوا والشيكونات وكذلك منطقة الخزان الغربي في عسفيا اسمها رأس القبطي. وعندما نشبت الحرب العالمية الأولى احتل الجيش التركي الأنطش وسكنت فيه الحامية التركية. كما احتل بيوت عبد الله السمعان والعبساوي وعبد الله الخرمان وصالح مارون وطلب من سكانها الانتقال مؤقتًا إلى داخل البلد وكان اسم قائد الحامية التركي آنذاك حيدر ببك.
2- البوطاجي: هناك منطقتان يطلق عليهما البوتاجي. الأولى محيط دار أبو رافع نصر عطشه على طريق دالية الكرمل والثانية محيط عمارة أو إيلان قرب ساحة سيارات أبو يوسف تيسير أبو فارس على طريق حيفا، وتعود ملكيتها إلى إميل بيك بوتاجي من أغنياء ووجهاء حيفا في عهد الانتداب الذي أقام مأدبة غداء على شرف الأمير عبد الله بن الحسين أمير شرق الأردن في حيفا على أثر تعيينه أميرًا في سنة 1921 واشترى المنطقتين  المذكورتين في عسفيا وعمرّ عمارتين، على طريق الدالية للسكن وعلى طريق حيفا مصيفا أو مستوصفًا للنقاهة والتمتع بهواء الكرمل النقي، فقيل عمارة البوتاجي ومع الزمن تحولت على لسان العامة إلى البوطاجي واميل بيك بوتاجي هو ابن تيوفيل بوتاجي الذي كان رئيس الفرقة التجارية ورئيس المحفل الماسوني وعدة جمعيات ثقافية في حيفا ومن وجهاء البروتستانت.
3- التون: هي تحوير للكلمة الفصحى أتون وجمعها أتوان وما زالت آثار التون ماثلة للعيان في أرض الشرقية إلى الشمال من قلعة المنيبر وبمحاذاة الشارع الرئيسي. وفي الحقيقة التون هو مصنع للكلس يتكون من حفرة في الأرض مدورة جدرانها مبنية من الحجر وارتفاعها حوالي مترين وكذلك عرضها أما طولها فأكثر بقليل.
4- المنيبر: هي قلعة أثرية قديمة فوق أرض الشرقية في مرج ابن عامر مصدر التسمية من كلمة منبر لأنها تشبه المنصة في شكلها وإشرافها على السهل ومنها يمكن أن ترى المرج من الجلمة حتى المنصورة.
5- المطامير: هي المنطقة الواقعة في محيط مفرق الدامون وإلى الجنوب الغربي وهي من أملاك آل تلحمي. مصدرها مطمور وجمعها مطامير وهو مسطح المشاحر وسميت المنطقة بهذا الاسم لأنها مكان صناعة الفحم في الماضي.
6- الدرنو: حارة المدارس الابتدائية في عسفيا حتى دار العلو وهي كلمة تركية تعني المغاور والكهوف وهي بالفعل أرض مملوءة بالمغاور المحفورة في الصخر وذات مسارب عميقة وسراديب تحت الأرض تتصل بنفق يصل إلى مركز القرية القديمة كما يخبرنا كبار السن.
7- عين العلق: هي عين الماء بجانب مقام سيد أبو عبد الله(ع) سميت بهذا الاسم لأن مياهها كانت تحوي في الماضي حيوانا مائيا يسمى العلقة التي تعلق في حلق الشارب وتكبر حتى يضطر لإجراء عملية جراحية لإخراج العلقة من الحلق.
8- عين الحايك: هي عين ماء تقع إلى الجنوب الغربي من مطعم أبي نايف سلمان كيوف في أرض آل السابا وعندما كان أهل البلد يذهبون لملء جرارهم بالمياه للسقاية أو للشرب كان يستغرق ذلك وقتًا طويلاً فيذهب الرجال للعمل الزراعي وتبقى النساء تنتظر وهي تمارس الحياكة حتى تحصل على مطلوبها من الماء لأن سيولة العين ضعيفة فقيل عين الحايكة أي الحائكة ومع الزمن تحولت إلى عين الحايك لأن المجتمع ذكوري ويعبر بصيغة المذكر.
9- منام مسعود: هي منطقة مشرفة في منتصف الطريق بين عسفيا والجلمة وتعود التسمية إلى أن الدولة العثمانية اختارت هذه النقطة كمنطرة لحراسة طرق القوافل المارة من مرج ابن عامر ومراقبة قطاعي الطرق والسراقين وحراسة المزروعات فوضعت حامية مكونة من ثلاثة جنود بقيادة ضابط أسود اسمه مسعود كان ينام هناك وربط علاقات مع الفلاحين والمختار لإلقاء القبض على السراقين والمعتدين على المزروعات فأطلق الفلاحون على هذه البقعة اسم منام مسعود على اسم القائد التركي.
10- الجنيدية: أرض تقع إلى الشمال الشرقي من شارع عسفيا- حيفا مقابل أرض قرمان. مصدر الاسم من جندي وجنيدية أي مخيم للجنود الأتراك، كان موقع لحراسة ومراقبة خليج حيفا، أشغله الأتراك في هذه المنطقة بالذات لأنه صعب المنال ولا يمكن احتلاله بسهولة لعدم وجود طرق وأشجاره متشابكة آنذاك.  
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.