spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 103
القائد حمزة بك درويش
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130


 
الخلوات في قرية بيت جن طباعة ارسال لصديق
توجد في قرية بيت جن أربع خلوات هي:


 الخلوة الشمالية:
 وهي الخلوة الأولى في البلد، والتي كانت متواجدة منذ زمن طويل، والتي دارت فيها الحياة الدينية حتى شُرع بتأسيس خلوات إضافية. وقد قام بإدارة هذه الخلوة في السابق، مشايخ أجلاء نذكر منهم، المرحوم الشيخ أبو وافد رجا قبلان، والمرحوم الشيخ أبو نجيب هاني قبلان، والمرحوم الشيخ أبو يوسف قبلان قبلان، والمرحوم الشيخ أبو رجا حمادة قبلان، والمرحوم الشيخ أبو سلمان صالح قبلان والذي كان سائسا للخلوة لفترة طويلة منذ عام 1900 - 1940، وكان قبله المرحوم الشيخ أبو يوسف محمد قبلان، وكان كذلك المرحوم الشيخ أبو يوسف قبلان ملحم، الذي كان شيخ البلد والخلوة. توجد في الخلوة أربعة أضرحة: للمرحوم الشيخ عبد الله أبو صبح من عسفيا، والمرحوم الشيخ أبو يوسف سلمان قبلان، والمرحوم الشيخ أبو سلمان يوسف قبلان، والمرحوم الشيخ أبو علي فارس قبلان. وكانت الخلوة القديمة مبنية على قناطر، وقد تم ترميمها مع الوقت، وأضيفت إليها أجنحة لتستوعب الأعداد الكبيرة من المصلين . يحضر سهرات الخلوة عدد كبير من سكان قرية بيت جن، من كافة العائلات، حيث يصل إليها حوالي مائتي شيخ وحوالي 400 امرأة. وهي من الخلوات القلائل، التي تجري فيها صلوات كل يوم صباحا ومساء بالإضافة  للأيام العادية والأعياد.


 الخلوة الغربية:
 تأسست في الأربعينات من القرن العشرين، من قِبل أهالي الحارة الغربية. في عمارة شارك الجميع في بنائها وتشييدها، وما زالت قائمة حتى اليوم ، وقد أجريت فيها بعض الترميمات والتصليحات. كان أول سائس فيها المرحوم الشيخ أبو فندي صالح يوسف أسعد، وجاء بعده ابنه المرحوم الشيخ أبو صالح يوسف أسعد، وبعده المرحوم الشيخ أبو فندي صالح أسعد. والسائس اليوم هو الشيخ أبو صالح فندي أسعد. وكان أول إمام المرحوم الشيخ أبو طاهر إسماعيل خطيب زويهد، وجاء بعده نجله المرحوم الشيخ أبو جميل طاهر زويهد، والإمام اليوم هو الشيخ أبو طاهر جميل زويهد.  يؤمّ الخلوة اليوم حوالي مائة من الرجال وبين 150 - 200 من أخوات الدين. وجدير بالذكر أنه يوجد بجانب الخلوة ضريح للمرحوم الشيخ أبو قاسم محمد نفاع، الذي كان قطبا من أقطاب الدين في القرية والمجتمع الدرزي.


 خلوة آل صلالحة:
تأسست الخلوة في أواسط الخمسينات من القرن العشرين. وكان أول سائس لها المرحوم الشيخ أبو أمين قاسم حسين صلالحة، الذي اشرف مع المشايخ على تأسيسها وبنائها وإعدادها. وقد حضر أول سهرة في الخلوة فضيلة المرحوم الشيخ أبو يوسف أمين طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، وعدد كبير من مشايخ البلاد، وأخذت الخلوة تقوم بواجبها منذ ذلك الوقت حتى اليوم. وجاء بعد المرحوم الشيخ أبو أمين المرحوم الشيخ أبو يوسف أمين قاسم صلالحة، وتسلم إدارة الخلوة عام 2010 الشيخ أبو عادل صالح محمد صلالحة الذي يديرها حتى اليوم. وكان أول إمام أو مأذون  الشيخ أبو رياض أحمد حسين صلالحة، وعُين مكانه الشيخ أبو صالح يوسف محمد صلالحة وما زال حتى اليوم. يحضر الصلوات في الخلوة في أوقاتها، العشرات من الرجال والنساء المتدينين. وسوف تجري قريبا عملية ترميم في الخلوة من أجل توسيعها وإجراء تغييرات فيها.


 خلوة آل طافش : 
خلوة تأسست عام  1999 بحضور فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية ومشايخ الدين من كافة القرى الدرزية في الجليل والكرمل والجولان. وعين أول سائس فيها الشيخ أبو نجدي علي طافش وما زال يقوم بإدارتها حتى اليوم. يشارك في الصلوات في الخلوة حوالي 110 من المتدينين من الجنسين. عين مأذون شرعي فيها الشيخ أبو محمود يوسف محمد خلد.
وقد زار الخلوات كلها، منذ تأسيسها حتى الآن كافة المشايخ من سوريا ولبنان، الذين زاروا البلاد وقرية بيت جن، وكذلك مشايخ البلاد. وفي نفس الوقت  يشارك  المشايخ من كافة خلوات القرية في الأحداث الدينية وغيرها في القرية وفي الطائفة وفي البلاد.  
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.