spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 136
الشيخ فرحان طريف (1917-1976)
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 148
العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144


 
برنامج "عتيديم" والتعليم الجامعي طباعة ارسال لصديق
بقلم العقيد رامز  زين الدين
مدير قسم الأقليات في الجيش


يعتبر برنامج " عتيديم" أحد البرامج الجدية والناجحة في مجال التعليم الجامعي في البلاد. يشارك في الإشراف على تنفيذ هذا البرنامج،  قسم الأقليات في جيش الدفاع الإسرائيلي، الذي يعالج شؤون الأقليات من قِبل قسم القوى البشرية في الجيش. وقد مرّ هذا القسم في السنوات الأخيرة بتغييرات، لجعل معالجة شؤون الجمهور أحسن، فتمّ ضمّ الجدناع الدرزي للقسم، وأقيم جناح لإيجاد أماكن عمل للجنود المسرحين.
 وقد وضع هذا القسم نصب عينيه، تشجيع نسبة الأكاديميين الدروز الُمجندين، حيث نلاحظ مؤخرا ازدياد عدد المجندين الدروز الجامعيين، فيوجد اليوم 152 مجندا منهم 29 مجندا يدرسون الطب و109 يدرسون العلوم والهندسة. وهم مقسمون حسب القرى كالتالي:
أبو سنان 11، جولس 17، الرامة 6، حرفيش 13، ساجور 9، يركا 28، البقيعة 7، المغار 17، شفا عمرو 7، كسرى سميع 7، بيت جن 12، يانوح جث 4، دالية الكرمل 9 وعسفيا 4. وقد تم قبول 56 مجندا في السنة الأخيرة لسنة تحضيرية  أو سنة أولى تعليمية في نطاق الدراسة الجامعية. ويحظى كل مجند من الأكاديميين يُقبل في برنامج "عتيديم" بمنح ومزايا خاصة حيث يرافقهم البرنامج خلال فترة تعليمهم، ولا يدفعون رسوم الجامعة، ويحصل المحتاج منهم على منح وهبات، ويتم دعمهم أكاديميا. ويطلب منهم أن يتطوعوا في بعض الأعمال في مجتمعهم. ويضم هذا البرنامج الشباب فقط. وعند تجندهم يشترك المجندون في دورة ضباط، ويتم دمجهم في وحدات الجيش التي تناسب تأهيلهم العلمي.  ولكي يحصل الطالب على الدخول في هذا البرنامج، عليه أن يحصل على علامة بسيخومتري أقلها 550، وأن يُسجل في إحدى الجامعات، ويثبت أنه قُبل فيها. وعليه في خلال دراسته أن ينفذ في السنة عشرين وحدة تعليمية، وأن يحصل على علامة أقلها 70. يوجد في الجيش برنامج يسمى "تساميرت" القمة ويقوم بإدارته قسم الطب العسكري مع قسم الأكاديميين المُجندين لإعداد أطباء يخدمون في الجيش، ويقتصر هذا البرنامج على الدراسة في الجامعة العبرية في القدس. بينما تُدرّس المواضيع الأخرى في كافة الجامعات، ويُعتبر هذا البرنامج مميزا، ويُقبل فيه المتفوقون. وقد قُبل في السنة الماضية  في نطاق تسميرت، ستة شباب دروز منهم ثلاثة من قرية يركا وطالب من أبو سنان، دالية الكرمل وشفاعمرو. 
وهناك إمكانية أخرى للدراسة الجامعية بالتنسيق مع الجيش، وهي تأجيل الخدمة العسكرية، فعندما قام رئيس القوى البشرية في الجيش، بزيارة لفضيلة الشيخ موفق طريف، تقرر بينه وبين الشيخ أن يتم لمن يرغب، تأجيل الخدمة العسكرية من أجل الحصول على اللقب الأول فقط. والهدف من هذه الخطوة، هو تشجيع الشباب الدروز على الدراسة الجامعية بشكل أكثر، بحيث يستغل الطالب الحماس الذي يرافقه مع إنهاء المدرسة الثانوية، وليشجعه على الاستمرار في الدراسة، قبل أن يُجند للجيش. هذا بعكس من يُجند، حيث يحدث أنه يفقد بعد ثلاث سنوات خدمة، الرغبة في الاستمرار في التعليم. وبهذه الطريق يستطيع كل طالب درزي، يريد أن يتعلم قبل الجيش، أن ينفذ ذلك. وسيبدأ تنفيذ هذا المشروع في السنة الدراسية التي ستبدأ في شهر تشرين أول القادم.
لأسفنا الشديد، يوجد تسرب كبير من بين الذين يُسجلون للتعليم الجامعي العسكري. وهناك عدة أسباب قمنا بالتحقيق فيها والاستفسار عنها، في السنوات الأخيرة، لكي نوقف هذه الظاهرة وهي :
1- عدم الحصول على علامات عالية في البسيخومتري والامتحانات الأخرى.
2- اختيار موضوع للدراسة لا يتناسق مع متطلبات الشاب.
3- الانتقال من بيئة قروية تقليدية لبيئة متحررة  والانتقال من تعلق كامل بالأهل إلى استقلال كامل، وبين تحديد الوقت لاتساع كبير في الوقت، كل هذه الأمور تجعل الطالب الدرزي غير مهيأ كغيره للانضمام إلى الإطار الجديد وأحيانا ينجح لكن اندماجه كان مضعضعا.
4- عدم وجود جو تعليمي تربوي عند قسم من الشبيبة.
5- عدم استطاعة  البعض من الشباب الدروز أن ينضبط، وأن يتقيّد ويتحمل مسؤولية.
لذلك نجد أن معدل التسرب عند الشباب الدروز يصل إلى حوالي 50%. وإذا ألقينا نظرة على التسجيل للتعليم الأكاديمي العسكري للسنة الأخيرة، نجد أن حوالي 172  طالبا ( من بين 1000-1100 شاب في سن التجنيد)  تسجلوا للتعليم الجامعي في نطاق التعليم الأكاديمي العسكري  وأن 71% منهم لم يُقبلوا لأنهم لم يحصلوا على علامة الحد الأدنى في البسيخومتري وهي 550  وقُبل فقط 22% وهم يشكّلون  38 مرشحا فقط  من القرى التالية:
جولس عدد السكان 5300   6 طلاب ويشكلون نسبة 11،3% من الناجحين، أبو سنان  عدد السكان الدروز  3220  3 طلاب نسبة 9.31 %، حرفيش  5400  5 طلاب  9.2% ، الرامة 2300  طالبان 8.6%، البقيعة 3990  3 طلاب 7.5 %، ساجور 3900  طالبان 5%،  بيت جن 11000   5 طلاب  4،5%، المغار 12180  4 طلاب  3.2%، يركا، شفا عمرو 5300  طالب  1.8%، كسرى سميع 6200  طالب  1.6%، يانوح جث  5750 طالب 1.7%، دالية الكرمل 16000  طالبان  1.2  وعسفيا   8625 لم يحصل أي طالب على العلامة المطلوبة من بين الذين تقدموا لبرنامج عتيديم.
وخلاصة القول، إن موضوع الدراسة الأكاديمية، يسترعي اهتمام قسم الطوائف في جيش الدفاع الإسرائيلي، ويحاول القسم أن يتساهل مع طالبي الانضمام لهذا النطاق. لا شك أن السبب الرئيسي لعدم القبول هو البسيخومتري. وهذا يتطلب تغيير جذري في التفكير عند الأهالي، ودعم من كافة المؤسسات، وفي مقدمتها المجالس المحلية والمدارس الأهالي، وبدون عون هذه المؤسسات، لا يمكن اختراق الوضع الموجود والتقدم كثيرا للوصول إلى النسبة العامة في البلاد. ويؤسفنا القول، أن الطائفة الدرزية موجودة في مكان قبل الأخير، من ناحية التعليم الأكاديمي، ويسبقها إخواننا اليهود والمسيحيون والمسلمون.  
 
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.