spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 126
كلمة العدد: هذا هو الفرق الكبير بيننا وبينهم
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
لقاء الأكاديميين مع فضيلة الشيخ موفق طريف طباعة ارسال لصديق


جرى يوم الجمعة الموافق 30 أيلول 2011 في المجلس الديني الدرزي في مقام سيدنا الخضر (ع) في كفرياسيف، لقاء لفضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية مع عدد من المثقفين الأكاديميين الدروز حاملي درجات دكتور وبروفيسور، تم فيه بحث عدة مسائل منها تمثيل الأكاديميين الدروز في الجامعات والكليات، تشكيل هيئة أكاديميين للاستشارة والتعاون مع المجلس الديني، بحث سبل دعم التعليم العالي لدى أبناء الطائفة الدرزية وأمور أخرى. حضر الاجتماع من المثقفين الأساتذة : جمال زيدان، قيس فرو وتوفيق منصور والدكاترة:زياد دبور، نظير غانم، شريف غانم، أسامة حسين، عصام عساقلة، نبيه القاسم، سليمان خطيب، فايز عزام، يسري خيزران، حسين علي، وائل صلالحة، هادي أصلان، نائل عزام، رضا منصور، علاء أبو ركن، حسين نصر الدين، ربيعة بصيص، ربيعة حسيسي سابق، عالية قاسم أبو ريش ورفيق ابراهيم.
افتتح اللقاء فضيلة الشيخ موفق طريف مرحبا بالحضور شاكرا لهم تلبية الدعوة، واستعرض أمامهم الأعمال والفعاليات التي قام ويقوم بها المجلس الديني الدرزي في مجالات التربية التوحيدية والتعليم، مثل الدورات الدينية والتراثية وتقديم المنح للطلاب الجامعيين وترميم الأماكن المقدسة وتوسيع مسطحاتها وغير ذلك، وأثنى على الإخوة القياديين في مجتمعنا الذين يتعاونون مع المجلس الديني في تقديم الخدمات لأبناء الطائفة.وتطرق إلى أهمية تكثيف الدعم المعنوي والمادي لأبنائنا الذين يدرسون في المراحل الأولى من تحصيلهم العلمي والذين يتابعون هذا التحصيل في معاهد العلم والجامعات لاحقا، وكرر في ختام حديثه شكره للحضور وطلب منهم سماع آرائهم حول نقاط البحث. فيما يلي نبذ مختصرة من أقوال الذين تحدثوا:


د. ربيعة حسيسي – سابق:
"أبارك هذه الخطوة وأشكر فضيلة الشيخ. في نظري يجب أن تشمل المنح شتى المواضيع. يجب إقامة مجمع للمعطيات المتعلقة بالطائفة. علينا تشجيع مواضيع العلاج المتمم والبديل وخاصة لدى الفتيات."


د. سليمان خطيب:
" أرى في هذا اللقاء خطوة مباركة وأشكر الشيخ على الدعوة إليه. أنظر إلى الموضوع من مستويين: الوضع العام للطائفة ووضعنا الحضاري والتعليمي والتربوي. يجب وضع تخطيط استراتيجي للطائفة.أقترح تشكيل تركيب معين لمتابعة وضع الطائفة علميا، يجب المحافظة على عقيدتنا وتراثنا، أعتقد جعل هذه المجموعة مجموعة عمل دائمة وإقامة لجان ."


بروفيسور جمال زيدان:
" أشكر الشيخ على الدعوة وأثني على ما يقوم به بشكل عام وفي مجال تعليم البنات بشكل خاص. ينقصنا حضور الأطباء للمشاركة في مثل هذا اللقاء، علينا تشجيع التعليم العالي وتوجيه الطلاب للتعليم في المجالات المطلوبة في سوق العمل والعمل على تأسيس وإقامة مجمع معلومات عن الطائفة ودعم طلاب العلم ماديا حتى ولو أدى الأمر إلى إنشاء صندوق منح خاص وتجنيد أعضاء الكنسيت الدروز ورؤساء المجالس ورجال الأعمال لدعم الطلاب وإقامة لوبي من الموجودين هنا لمتابعة أوضاع التعليم في الطائفة."

د. نبيه القاسم:
" يقلقني أن عدد الفتيات اللاتي تتوجهن للتعليم يفوق عدد الفتيان والشباب. أكثر من 11 ألف من الشباب والفتيات عاطلون عن العمل. مستوى التعليم في مدارسنا متدن. وقت الطلاب في مدارسنا يحرق بغير حساب. الوضع الاجتماعي سيء قي قرانا وبحاجة لمعالجة فورية. العنف والمخدرات متفشيان في قرانا وخاصة تعنيف النساء، المناقصات وخاصة الحكومية منها مباعة سلفا وعلينا التصدي لهذه الظاهرة، على مجالسنا والمجلس الديني العمل على توسيع مسطحات قرانا."


برفيسور قيس فرو:
" أوافق د. نبيه على نقاط معينة. لكن أرى أن اللقاء يجب أن يأخذ منحى آخر. مجتمعنا يتفاعل مع تطورات وتغييرات تلقائية وعليه مجاراتها ومراعاتها وفي بعض الأحيان تجنبها.تقاس المجتمعات بقدر تدخلها في التطورات التلقائية وعلينا أن نكبح جماح هذه التطورات إذا اقتضى الأمر.علينا العودة للغة العربية وهي لغة الدين والأمومة.يجب أن يكون لنا دور قيادي ومهم في التعليم ودور آخر في ضبط كوابح المسيرة ومنعها من الابتعاد عن قيمنا وديننا."

د. زياد دبور:
"المبادرة إلى هذا اللقاء ذات قيمة عالية وقد تأتي بالفائدة على أبناء الطائفة. يجب أن يكون لنا دور فاعل في المجالات التي تخصنا دون أن نتطرق لمواضيع لا علاقة مباشرة لها بالأكاديميين. أقترح إقامة لجنة تحضيرية للتحضير لجلسات قادمة ولمتابعة الأوضاع في الطائفة."

د. ربيعة بصيص:
" أشكر الشيخ على الدعوة. أتوجه لحضرتك- رغم أن هذا ليس موضوع بحثنا- طالبة إفساح المجال أمام إجراء تسهيلات أمام الفتاة الدرزية، مجاراة لتطورات العصر وخروج المرأة للعمل مثل قيادة السيارات وبعض الأمور الضرورية الأخرى.علينا ألا نبتعد عن لغتنا العربية والعمل على إحيائها. علينا متابعة ومراقبة تصرفات شبابنا غير السليمة وإعادتهم إلى الطريق الصحيح."


د. علاء أبو ركن:
" للأسف أصبح شبابنا يعاني من فقدان الهوية الدرزية والغيرة على درزيته وعلينا إعادته إلى كلتيهما.علينا أن ننظر حولنا ونتعظ. علينا أخذ الجيد النافع والإقلاع عن كل ما هو مستقطب مبتذل. علينا جميعا أن نصحو قبل فوات الأوان"


د. يسري خيزران:
" أبارك المجلس الديني وأشكر الشيخ. نسبة العاملين الدروز في الأكاديمية أدنى نسبة. أؤيد إقامة لجنة من الموجودين تعمل على التنسيق مع المجلس الديني ومتابعة العمل معه وإلى جانبه.أقترح التقدم إلى رؤساء الجامعات بطلب الاجتماع بهم ومطالبتهم باستيعاب محاضرين وفنيين للعمل في الجامعات. أؤيد اقتراح إقامة مجمع أبحاث ومعلومات عن الطائفة. أقترح تنضيد ورقة تواصل تحتوي أسماء وعناوين هذه المجموعة من أجل نجاعة العمل مستقبلا."


د. أسامة حسين:
" أنا مع تقوية الثقافة الدينية لجميع أبناء الطائفة وبشكل خاص ومكثف لأبناء الجيل الصاعد وحتى صغار السن منهم.أقترح تعليم الأطفال والأولاد أسس دين التوحيد وشعائره.أقترح إقامة مجلس درزي لتشجيع التعليم العالي، فهنالك مشاكل تصادف أبناءنا خلال تعليمهم العالي منها عدم نجاحهم وبنظري للأهالي دور في هذا الفشل. أقترح إقامة لجنة مشتركة للمجلس الديني وللمثقفين لمتابعة الأوضاع وإيجاد الحلول."


د. رفيق ابراهيم:
" أعتقد أن نجاح الاجتماع لا يتوقف على توسيعه أو تقليصه. أنا مع إقامة لجنة لمتابعة الأمور.وفي حالة إقامتها عليها أن تتابع هذه الأمور وتأتي باقتراحات والإشارة إلى طرق حلها.عمل اللجنة يجب أن يكون موضوعيا وعمليا. الربط بينها وبين المجلس الديني قد يساعد على انجاح العمل وإنجازه."

د. عالية أبو ريش:
" إضافة إلى اللجنة المقترحة أقترح أن تعمل إلى جانبها عدة لجان تتخصص كل منها بموضوع. على اللجان أن تضم أفرادا من الجنسين. أرى في النقاط التي أثيرت نقاطا مهمة للغاية وأقترح أن تكون هنالك لجنة خاصة لمتابعة أحوال وأوضاع طلابنا في الجامعات والمعاهد العليا.أقترح متابعة ومراقبة وسائل الأعلام في الدولة والدرزية منها بشكل خاص ومحاربة كل من يتعرض للدروز أو يمس بدينهم ومعتقداتهم وبرموزهم.علينا الاعتزاز بدرزيتنا والمفاخرة بها وعدم التخلي عنها والإنقياد خلف مستجدات الحياة دون النظر إلى مخاطرها. يجب على القيادة الدينية إلقاء الحرمان على الشباب الذي يثير المشاكل في قرانا ويتعامل ويتعاطى الممنوعات.العمل على تشجيع روح التطوع ودعم هويتنا الدرزية في وجه الآخرين وتقويتها."


د. رضا منصور:
" كثيرون من أبناء الطائفة يهمهم أمرها ويريدون العمل على تقدمها ولكن لا يعرفون كيف يفعلون. الايجابيات في الطائفة موجودة. التبرعات شبه معدومة وعلينا أن نعرف كيف نجمعها لمساعدة طلاب العلم. لدي خبرة في مجال جمع التبرعات وأنا على استعداد للتطوع في هذا المجال. هذا الاجتماع مهم في نظري وأتمنى أن تكون له متابعة".


د. فايز عزام:
" أقدر خطوات الشيخ. للإخوة الذين اقترحوا إقامة مجمع لتوثيق الطائفة أقول إنه يوجد مجمع كهذا في جامعة حيفا.أطلب من المجلس الديني دعم هذا المركز"


د. نئيل عزام:
" علينا القيام بالتخطيط لاستراتيجية طويلة الأمد كي نستطيع الوصول إلى نتائج مرضية. علينا التركيز على الدافع والاندفاع الشخصي للطالب وخاصة في التعليم اللامنهجي."



الشيخ موفق طريف:
" لقد لمست الحماس لدى الجميع هنا من أجل العمل والعطاء للطائفة وأبنائها وشعرت بالغيرة المعروفية التوحيدية تبدو على وجوه الجميع.يمكننا الإيجاز بمجمل القول أن الجميع أكد على الحاجة لوجود هذه المجموعة وعلى إقامة لجنة منبثقة منها لتحضير الاجتماعات القادمة."
وفي نهاية اللقاء تم تعيين لجنة من الأكاديميين ضمت: ب. توفيق منصور، د. سليمان خطيب، د. يسري خيزران، د. عالية القاسم أبو ريش، د. علي حسين، د. ربيعة بصيص، د. شريف غانم، د. ربيعة حسيسي سابق ود. رضا منصور. وعن المجلس الديني: الشيخ توفيق سلامة، الأستاذ رياض حمزة، الأستاذ رائد شنان والأستاذ فايز طافش. وفي نهاية اللقاء شكر فضيلة الشيخ الجميع وتمنى للجنة النجاح. 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.