spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 141
المدارس التوحيدية عبر التاريخ
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 148
العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144


 
صدور الجزء الثالث من كتاب "مناقب الأعيان" طباعة ارسال لصديق
يصدر في الأيام القريبة، إن شاء الله، الجزء الثالث، من سلسلة كتب "مناقب الأعيان" التي قام بإعدادها وتحريرها المرحوم الشيخ أبو صالح فرحان العريضي. ويأتي هذا الكتاب، استمرارا للأجزاء السابقة، حيث يضم نخبة ممتازة من مشايخ الدين الأفاضل، ومن السيدات التقيات، الذين تركوا بصمات ناصعة في تاريخ الطائفة الدرزية. وقام بتحقيق الكتاب وإعداده للطبع، الشيخ وجدي أمين الجردي، وصدر الكتاب بالتجليد الفاخر، وعلى ورق صقيل أنيق وبالألوان. وقد تم تخصيص ريع هذا الكتاب إلى مدرسة الإشراق التوحيدية في عاليه، حيث جاء في مقدمة الكتاب باسم جمعية الإشراق: " لما كان مؤلف هذا التراث الثمين، المرحوم الجليل الفاضل، الشيخ أبو صالح فرحان العريضي، قد تكرّم بالوفاء بتعهده بتقديم كامل ريع ثلاثة أجزاء من "مناقب الأعيان" وكتاب نهر الجمان إلى مدرسة الإشراق، فإننا في الإشراق نشكر له غيرته الدينية على أبناء طائفته، مترحمين عليه، مثنين على شرف عنصره الشريف، الذي أبى إلا أن يضع الأمانة في موضعها. فنأمل أن نكون قد حافظنا عليها، لأن ريع هذه الكتب، قد مكّننا من مساعدة المحتاج، واحتضان اليتيم، وتطوير المدرسة، وافتتاح فرع جديد لها في المتن الأعلى".
وجاء في المقدمة التي وضعها المرحوم الشيخ أبو صالح قبل وفاته: "أيها القراء الكرام، أتوجه إليكم بالتحيات الطيبات، بما أبديتموه من الترحيب الحار للجزأين السابقين من "مناقب الأعيان" فأغدقتمونا بالفضل الجزيل، والخلق النبيل، وكان تشجيعكم لنا خير معين على تحقيق ونشر هذا التراث الثمين. وها نحن الآن نقدّم إليكم الجزء الثالث من "مناقب الأعيان" عسى أن يلقى عندكم القبول، وبلوغ الغرض المأمول، ونستميحكم الإغضاء عن الزلل والخطأ والخطل، معترفين بالعجز والتقصير، بالأمس واليوم والمصير. اللهم أغفر لنا كما عوّدتنا، وبدّل لنا السيئات، كما أوعدتنا، وقدّرنا على المتاب، وافتح لنا الباب، واكتبنا في جملة الأحباب، برحمة منك يا عزيز يا كريم يا وهّاب".
وجاء في كلمة الشيخ وجدي أمين الجردي :"إننا نضع بين أيديكم الجزء الثالث من "مناقب الأعيان" وبالقلب غصة الفراق على من ضنّ بأمثاله الزمان، وتباهى بوجوده المكان، أعني من ترك لنا كنزا قل نظيره عن السلف، ليكون قدوة صالحة عن الخلف... ولكم يعزّ عليّ إصدار هذا الجزء بعد وفاة المرحوم عمّي الشيخ أبي صالح فرحان العريضي، ولكنها مشيئة الله كي ينضم إلى قافلة الأعيان، فندوّن عنه ما عهدنا منه من مناقب رفيعة، وآداب جليلة، وتواضع لافت، وعقل ودين وصبر جميل ورضا وتسليم وحسن يقين، ومواقف شجاعة، وذبّ عن العُصبة المستضعفين..."
وصرح فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية:" أن الجزء الثالث من كتاب "مناقب الأعيان" يُوزَّع في البلاد على المشايخ وعلى الجمهور، ويُخصص كل ريعه لدعم مؤسسة الإشراق التوحيدية في لبنان، التي تقوم ببناء المؤسسات التعليمية، والمعاهد العالية، وتحافظ على التراث والتاريخ والتقاليد والفضائل التوحيدية الخالدة، وفي نفس الوقت تعمل على زرع ونشر العلم والثقافة والتحصيل بين أبناء التوحيد". 
 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.